نظام أسد يلاحـ.ـق ضـ.ـحايا مجـ.ـازره إلى القبـ.ـور وينذر ذويهم

23 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
نظام أسد يلاحـ.ـق ضـ.ـحايا مجـ.ـازره إلى القبـ.ـور وينذر ذويهم

تركيا بالعربي


أمهل نظام أسد ذوي ضـ.ـحايا مجـ.ـازره في مدينة دير الزور حتى نهاية الشهر الجاري لنقـ.ـل رفـ.ـاة المتوفين الذين اضـ.ـطر أهلهم لدفـ.ـنهم في حديقة النصارى والمساكن وسط المدينة.

وأوضحت شبكة “فرات بوست” المحلية، أن مديرة الأوقاف التابعة لنظام أسد في مدينة دير الزور أمهلت ذوي المتـ.ـوفين الذين دفـ.ـنوا في الحديقتين حتى نهاية الشهر الجاري لإخراج رفـ.ـاة ذويهم ودفـ.ـنها، وإلا سوف يتم دفنـ.ـهم بمـ.ـقابر جماعية خارج المدينة تحت إشرافها.

وذكر مصدر محلي من داخل مدينة دير الزور لأورينت نت أن نظام أسد اختار المقـ.ـبرتين لأنها تحتوي على رفـ.ـاة الضـ.ـحايا المدنيين الذين قـ.ـتلهم أثناء الحملة العسكرية على المدينة منذ عام 2012 والحصار الذي أطبقه عليها آنذاك.

وأشار المصدر إلى أن القرار يشمل المتـ.ـوفين المدنيين، ولا يشمل العسكريين الذين قضوا بالمعـ.ـارك ضـ.ـد ميليـ.ـشيات أسد دون معرفة الأسباب، لافتة إلى أن أوقاف أسد لم تحدد الوجهة التي ستختارها لدفن المـ.ـوتى في حال بدأت بإخراج الجثـ.ـث ومن ثم إعادة دفـ.ـنها.



من جهته أرجع الصحفي السوري سامر العاني وهو أحد أبناء مدينة دير الزور، خطوة النظام إلى عدة أهداف، أهمها طمس كل أثر لمجـ.ـازره في المدينة، لا سيما تلك التي ارتكبتها ميليـ.ـشياته ولهذا اختار حديقة النصارى والمساكن لأنها تحتوي على رفاة شهداء الحراك السلمي، بينما لم يأت على ذكر مقبرة الحديقة المركزية التي كانت فصائل الجيش الحر تدفن جثث قتلى الميليـ.ـشيات الطائفية فيها.

أما الهدف الثاني فإن النظام يريد محو كل رمزية ثورية في المدينة، وعلى رأسها هذه المقابر والتي تعتبر شاهداً حياً على المجازر التي ارتكبتها ميليشيات أسد، رغم سيطرة الأخيرة على المدينة.

وأشار العاني إلى أن جل ذوي المدفونين في المقبرتين المذكورتين هاجروا ونزحوا خارج المدينة، خاصة أنهم معارضين لأسد وميليشياته، ولذا سيطمس نظام أسد أثر جريمته بنقل رفاة هؤلاء إلى مقابر جماعية وعليه سيكون من الصعب التحقق من رفاة المتوفين في المستقبل.

المصدر : اورينت

اقرأ أيضاً: الهجرة التركية تكشف عن عدد السوريين في تركيا وفي كل ولاية

أصدرت دائرة الهجرة التركي بياناً رسمياً جديداً حول أعداد السوريين في الولايات التركية جاء فيه : غازي عنتاب احتلت المرتبة الثانية حيث بلغ العدد السوريين الموجودين في ولاية غازي عنتاب 452,420 سوري بينما أحتلت اسطنبول المرتبة بأعداد السوريين في تركيا.

وبحسب البيان الذي نشره موقع تلفزيون غازي عنتاب وأطلعت عليه تركيا بالعربي فقد بلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا 3,627,481 نسمة، وعدد السوريين الذين يعيشون في إسطنبول 511,498 نسمة وهذا الرقم يضع إسطنبول في المرتبة الأولى، ثم تليها غازي عنتاب.

بينما احتلت ولاية هاتاي المرتبة الثالثلة بعدد 436,384 نسمة من السوريين.

وتابع بيان دائرة الهجرة لقد زاد عدد السوريين الذين يسكنون في المدن التركية 50 ألف شخص واصبح العدد الإجمالي 3 مليون 624 الف شخص.

ورغم انتشار فيروس كورونا ونزوح عدد كبير من السوريين الى أوربا زاد عدد السوريين 50 ألفاً.

وأضاف البيان فان عدد السوريين الموجودين في تركيا بتاريخ 2019 كانت 3 مليون 576 الف، بينما وصل العدد بتاريخ 1 تشرين الأول 2020 إلى 3 مليون 624 شخص .

وبحسب رئيس مركز الهجرة واللاجئين السيد متين جورابتر يعود زيادة عدد النازحين السوريين في تركيا إلى سببين:

الأول لا زالت تركيا تسمح بالعبور من المعابر الحدودية للسوريين.

والسبب الثاني يعود ان السوريين الذين لم يكونوا مسجلين في دائرة الهجرة بدؤوا بالتسجيل وبدأت الأعداد تتضح بشكل أدق .

ترتيب المدن ال 10 الأوائل:

١-ولاية إسطنبول 511.498 نسمة .

٢- ولاية غازي عنتاب 452.420 نسمة .

٣- ولاية هاتاي 436.384 نسمة.

٤- ولاية اورفا 422.054 نسمة.

٥-ولاية اضنه 249.477 نسمة.

٦ – ولاية مرسين 218.737 نسمة.

٧ – ولاية بورصا 177.436 نسمة.

٨ – ولاية ازمير 147.047 نسمة.

٩ – ولاية قونيا 116.450 نسمة.

١٠ – ولاية كلس 109.117 نسمة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.