قـ.ــ.ـتلى بالعشرات.. ضـ.ـربة موجـ.ـعة لمليـ.ـشيا الأسد

23 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
قـ.ــ.ـتلى بالعشرات.. ضـ.ـربة موجـ.ـعة لمليـ.ـشيا الأسد

تركيا بالعربي


شـ.ـن تنـ.ـظيم “داعـ.ـش” هـ.ـجوماً وصف بـ”العنـ.ـيف” على مواقع ميليشـ.ـيات أسد والميليـ.ـشيات الرديفة لها في بادية حماة وريف الرقة الجنوبي، وسط أنباء عن سيطرة التـ.ـنظيم على مجموعة من القرى في المنطقة وقـ.ـتل وجـ.ـرح من الميليـ.ـشيات بالعشرات.

وبحسب حسابات مقربة من “داعش”، فإن التـ.ـنظيم سيطر على بلدة الشاكوسية وخناصر في مثلث أثريا – خناصر  – الرصافة الواقع في ريف حماة الشرقي على الحدود الإدارية مع محافظة الرقة، خلال معركة أطلق عليها “لبوا النداء”.

وتدور المعارك في المنطقة منذ ليلة الأمس، وسط تحليق مكثف وغارات للطيران الروسي في المنطقة، وإرسال تعزيزات عسكرية من ميليشيا “الدفاع الوطني” و”لواء القدس” الممول من روسيا.

ونقلت وسائل إعلام عن ميليشيا “الدفاع الوطني” تأكيدها “انطلاق عملية عسكرية واسعة ضد خلايا تنظيم (داعش) في بادية حماة والرقة وحمص ودير الزور، بتغطية جوية روسية”، بينما لم يعلق نظام أسد ووسائل إعلامه على الخبر.



وتعتبر الهجـ.ـمة الجديدة للتنظـ.ـيم الثانية من نوعها خلال الشهر الجاري ضد ميلـ.ـيشيات أسد وحلفائها، حيث شن “داعش” خلال الأسبوع الأول من تشرين الأول الحالي هجـ.ـمات متزامنة على محاور منطقة الفاسدة وجبال التناهج وتوينان بريف السلمية الشرقي التابع لحماة، بالتزامن مع هجـ.ـمات مماثلة في بادية الرقة ودير الزور.

ورغم عدم تطرّق إعلام أسد للخسائر التي تكبـ.ـدتها الميليـ.ـشيات الطائفية، إلا أن شبكات محلية أكدت أن هجـ.ـمات التنـ.ـظيم أسفرت عن مقـ.ـتل وإصـ.ـابة نحو 30 عنصرا من ميليـ.ـشيات أسد، ما دفع الأخير لاستقدام مؤازرات عسكرية إلى المنطقة.

وخلال الأسابيع الماضية كثف التنـ.ـظيم هجـ.ـماته في مناطق البادية السورية من دير الزور وحتى الرقة وحمص وحماة، كان معظمها خـ.ـاطفاً وركزت على مواقع وأرتال لميليشـ.ـيا أسد، وأدت لمقـ.ـتل العشـ.ـرات بينهم ضباط.

المصدر : اورينت

اقرأ أيضاً: الهجرة التركية تكشف عن عدد السوريين في تركيا وفي كل ولاية

أصدرت دائرة الهجرة التركي بياناً رسمياً جديداً حول أعداد السوريين في الولايات التركية جاء فيه : غازي عنتاب احتلت المرتبة الثانية حيث بلغ العدد السوريين الموجودين في ولاية غازي عنتاب 452,420 سوري بينما أحتلت اسطنبول المرتبة بأعداد السوريين في تركيا.

وبحسب البيان الذي نشره موقع تلفزيون غازي عنتاب وأطلعت عليه تركيا بالعربي فقد بلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا 3,627,481 نسمة، وعدد السوريين الذين يعيشون في إسطنبول 511,498 نسمة وهذا الرقم يضع إسطنبول في المرتبة الأولى، ثم تليها غازي عنتاب.

بينما احتلت ولاية هاتاي المرتبة الثالثلة بعدد 436,384 نسمة من السوريين.

وتابع بيان دائرة الهجرة لقد زاد عدد السوريين الذين يسكنون في المدن التركية 50 ألف شخص واصبح العدد الإجمالي 3 مليون 624 الف شخص.

ورغم انتشار فيروس كورونا ونزوح عدد كبير من السوريين الى أوربا زاد عدد السوريين 50 ألفاً.

وأضاف البيان فان عدد السوريين الموجودين في تركيا بتاريخ 2019 كانت 3 مليون 576 الف، بينما وصل العدد بتاريخ 1 تشرين الأول 2020 إلى 3 مليون 624 شخص .

وبحسب رئيس مركز الهجرة واللاجئين السيد متين جورابتر يعود زيادة عدد النازحين السوريين في تركيا إلى سببين:

الأول لا زالت تركيا تسمح بالعبور من المعابر الحدودية للسوريين.

والسبب الثاني يعود ان السوريين الذين لم يكونوا مسجلين في دائرة الهجرة بدؤوا بالتسجيل وبدأت الأعداد تتضح بشكل أدق .

ترتيب المدن ال 10 الأوائل:

١-ولاية إسطنبول 511.498 نسمة .

٢- ولاية غازي عنتاب 452.420 نسمة .

٣- ولاية هاتاي 436.384 نسمة.

٤- ولاية اورفا 422.054 نسمة.

٥-ولاية اضنه 249.477 نسمة.

٦ – ولاية مرسين 218.737 نسمة.

٧ – ولاية بورصا 177.436 نسمة.

٨ – ولاية ازمير 147.047 نسمة.

٩ – ولاية قونيا 116.450 نسمة.

١٠ – ولاية كلس 109.117 نسمة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.