روسيا تتنصل من وعودها للمرتـ.ـزقة السوريين في ليبيا

2020-10-18T23:08:10+03:00
2020-10-18T23:09:33+03:00
أخبار العرب والعالم
18 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
روسيا تتنصل من وعودها للمرتـ.ـزقة السوريين في ليبيا

تركيا بالعربي


كشفت مصادر محلية عن اختفاء عشرات المـ.ـرتزقة التابعين لقـ.ـوات الأسد الذين جندتهم روسيا للقـ.ـتال في ليبيا إلى جانب الانقلابي “خليفة حفتر”، وهم جميعهم من أبناء ريف دمشق.

وحصل موقع “صوت العاصمة” المتخصص بأخبار دمشق وريفها على معلومات تفيد بفقدان 45 عنصرًا من المرتـ.ـزقة السوريين التابعين لروسيا في ليبيا، وذلك بالاستناد لمعلومات من أقاربهم الذين انقطع الاتصال بينهم وبين ذويهم من المقـ.ـاتلين هناك منذ عدة أشهر.

ولفت الموقع إلى أنه لم ترد أسماء للمفقودين ضمن قوائم القتلى التي تنشرها قـ.ـوات النظام لعناصر المرتـ.ـزقة وبقي مصيرهم مشوبًا بالغموض. وفي هذا الصدد حصلت “الدرر الشامية” على معلومات من مصادرها الخاصة في دمشق؛ تؤكد أن العناصر المفقودين هم من أبناء يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب العاصمة دمشق.

وأضافت المصادر أن ذوي القتلى كانوا على تواصل معهم بشكل شبه يومي، ولكنهم فقدوا الاتصال بهم فجأة ودون معرفة مصيرهم.



وأشارت مصادرنا إلى أن وفدًا من أهالي البلدات التقى بالقوات الروسية للاستفسار عن الحادثة، لكن دون جدوى، حيث كان الرد أن الأمر خارج عن السيطرة بسبب طبيعة الحـ.ـرب الصعـ.ـبة في ليبيا.

ورغم مرور وقت طويل على فقدان أولئك الشباب لم يتم تقديم أي تعـ.ـويض مالي لعائلاتهم، بل لم يتم سداد ما تم التوافق عليه ضمن العقود المبرمة مع الشركات الأمنية الروسية.

ويعاني الشباب في مناطق ريف دمشق وأحيائها الجنوبية من انعدام فرص العمل واستمرار الملاحقات الأمنية بسبب مشـ.ـاركتهم السابقة في الثورة، وهو ما يضطرهم للخضوع للرغبات الروسية بالقـ.ـتال في ليبيا مقابل وعود قدمتها لهم بحمايتهم بعد عودتهم وعدم ملاحقتهم على ما مضى.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: الهجرة التركية تكشف عن عدد السوريين في تركيا وفي كل ولاية

أصدرت دائرة الهجرة التركي بياناً رسمياً جديداً حول أعداد السوريين في الولايات التركية جاء فيه : غازي عنتاب احتلت المرتبة الثانية حيث بلغ العدد السوريين الموجودين في ولاية غازي عنتاب 452,420 سوري بينما أحتلت اسطنبول المرتبة بأعداد السوريين في تركيا.

وبحسب البيان الذي نشره موقع تلفزيون غازي عنتاب وأطلعت عليه تركيا بالعربي فقد بلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا 3,627,481 نسمة، وعدد السوريين الذين يعيشون في إسطنبول 511,498 نسمة وهذا الرقم يضع إسطنبول في المرتبة الأولى، ثم تليها غازي عنتاب.

بينما احتلت ولاية هاتاي المرتبة الثالثلة بعدد 436,384 نسمة من السوريين.

وتابع بيان دائرة الهجرة لقد زاد عدد السوريين الذين يسكنون في المدن التركية 50 ألف شخص واصبح العدد الإجمالي 3 مليون 624 الف شخص.

ورغم انتشار فيروس كورونا ونزوح عدد كبير من السوريين الى أوربا زاد عدد السوريين 50 ألفاً.

وأضاف البيان فان عدد السوريين الموجودين في تركيا بتاريخ 2019 كانت 3 مليون 576 الف، بينما وصل العدد بتاريخ 1 تشرين الأول 2020 إلى 3 مليون 624 شخص .

وبحسب رئيس مركز الهجرة واللاجئين السيد متين جورابتر يعود زيادة عدد النازحين السوريين في تركيا إلى سببين:

الأول لا زالت تركيا تسمح بالعبور من المعابر الحدودية للسوريين.

والسبب الثاني يعود ان السوريين الذين لم يكونوا مسجلين في دائرة الهجرة بدؤوا بالتسجيل وبدأت الأعداد تتضح بشكل أدق .

ترتيب المدن ال 10 الأوائل:

١-ولاية إسطنبول 511.498 نسمة .

٢- ولاية غازي عنتاب 452.420 نسمة .

٣- ولاية هاتاي 436.384 نسمة.

٤- ولاية اورفا 422.054 نسمة.

٥-ولاية اضنه 249.477 نسمة.

٦ – ولاية مرسين 218.737 نسمة.

٧ – ولاية بورصا 177.436 نسمة.

٨ – ولاية ازمير 147.047 نسمة.

٩ – ولاية قونيا 116.450 نسمة.

١٠ – ولاية كلس 109.117 نسمة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.