تطورات جديدة بخصوص حادثة الاعـ .ـتداء على سيدتين سوريتين في غازي عنتاب

2020-10-18T14:30:56+03:00
2020-10-18T18:29:21+03:00
أخبار تركياأخبار تركيا المحلية
18 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
تطورات جديدة بخصوص حادثة الاعـ .ـتداء على سيدتين سوريتين في غازي عنتاب

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي


حصلت تركيا بالعربي على تفاصيل جديدة، تتعلق بحادثة الإعتـ .ـداء التي تعرضت لها سيدتان سوريتان مساء أمس في ولاية غازي عنتاب.

وقالت السيدة السورية (سيوف عارف) في حديث لـ تركيا بالعربي، عما حدث معها إبان المشكلة بعد أن ذهبت إلى المشفى للحصول على تقرير طبي من أجل رفع دعوى على الرجل والمرأة الذين هاجـ .ـموها قائلةً: “المرأة التي اعـ .ـتدت علي تقدمت بشكوى ضدي وسبقتني في ذلك لكوني كنت أنتظر التقرير الطبي من المشفى، وعندما وصلت إلى مبنى الشرطة ، تعاملوا معي كـ (متهـ .ـمة) وليس كشخص جاء للشكوى”.

وأضافت: “قام عناصر الشرطة بتفتيشي وتفتيش حقيبتي التي أحملها وسألوني عن قيمة النقود التي أحملها وإن كان بحوزتي سـ ـلاح، ولكن بمجرد أني أدليت بشهادتي تغيرت المعاملة كلياً، كما قمت بعرض إصـ .ـاباتي التي تعرضت لها من قبل السيدة المشتكية، وبدأوا بسؤالي عن سبب ضـ .ـربها لي إلا أنني أجبت (لا أعلم) وبالفعل لم أدرِ لماذا”.

وذكرت: “استنتجت أن تدخل المراة كان بهدف منع التواصل بيني وبين السيدة السورية التي صـ .ـدمت سيارة التركي، حيث تعمدت الشجار معي ريثما ذهبت السيدة وتركت مكان الحادث، وأنا أقدر ذلك لكون أغلب السوريين أوضاعهم القانونية لا تسمح لهم بالكلام، ولكن بما أني أحمل الجنسية التركية ولم أخالف القانون سأتابع الموضوع اعتباراً من يوم الاثنين المقبل”.



وللمزيد من التفاصيل لا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اقرأ أيضاً: الهجرة التركية تكشف عن عدد السوريين في تركيا وفي كل ولاية

أصدرت دائرة الهجرة التركي بياناً رسمياً جديداً حول أعداد السوريين في الولايات التركية جاء فيه : غازي عنتاب احتلت المرتبة الثانية حيث بلغ العدد السوريين الموجودين في ولاية غازي عنتاب 452,420 سوري بينما أحتلت اسطنبول المرتبة بأعداد السوريين في تركيا.

وبحسب البيان الذي نشره موقع تلفزيون غازي عنتاب وأطلعت عليه تركيا بالعربي فقد بلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا 3,627,481 نسمة، وعدد السوريين الذين يعيشون في إسطنبول 511,498 نسمة وهذا الرقم يضع إسطنبول في المرتبة الأولى، ثم تليها غازي عنتاب.

بينما احتلت ولاية هاتاي المرتبة الثالثلة بعدد 436,384 نسمة من السوريين.

وتابع بيان دائرة الهجرة لقد زاد عدد السوريين الذين يسكنون في المدن التركية 50 ألف شخص واصبح العدد الإجمالي 3 مليون 624 الف شخص.

ورغم انتشار فيروس كورونا ونزوح عدد كبير من السوريين الى أوربا زاد عدد السوريين 50 ألفاً.

وأضاف البيان فان عدد السوريين الموجودين في تركيا بتاريخ 2019 كانت 3 مليون 576 الف، بينما وصل العدد بتاريخ 1 تشرين الأول 2020 إلى 3 مليون 624 شخص .

وبحسب رئيس مركز الهجرة واللاجئين السيد متين جورابتر يعود زيادة عدد النازحين السوريين في تركيا إلى سببين:

الأول لا زالت تركيا تسمح بالعبور من المعابر الحدودية للسوريين.

والسبب الثاني يعود ان السوريين الذين لم يكونوا مسجلين في دائرة الهجرة بدؤوا بالتسجيل وبدأت الأعداد تتضح بشكل أدق .

ترتيب المدن ال 10 الأوائل:

١-ولاية إسطنبول 511.498 نسمة .

٢- ولاية غازي عنتاب 452.420 نسمة .

٣- ولاية هاتاي 436.384 نسمة.

٤- ولاية اورفا 422.054 نسمة.

٥-ولاية اضنه 249.477 نسمة.

٦ – ولاية مرسين 218.737 نسمة.

٧ – ولاية بورصا 177.436 نسمة.

٨ – ولاية ازمير 147.047 نسمة.

٩ – ولاية قونيا 116.450 نسمة.

١٠ – ولاية كلس 109.117 نسمة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

  • العماد

    تركيا دخلت الى سوريا من اجل لصرة المظلوم على الظالم الطاغية المجرم. ولا اعتقد انها تقبل بالظلم لكما على أراضيها.اذا كنتما اصحاب حق وعلى حق.

  • العماد

    ما حدث لكما امر غير مقبول مطلقا وتعامل الشرطة غير قانوني ويجب محاسبة افراد الشرطة الذين اخطأوا وتصرفهم غير مقبول . قيام الدول وزوالها مرتبط بأقامة العدل. والله معكما يسمع ويرى ولا أعتقد ان احدا في تركيا – أردوغان يقبل بالظلم. نحن لسنا في أوروبا العنصرية ولكن في تركيا المسلمة. نرجوا منك رفع شكوى لوزير الداخلية وعدم الاستسلام. تحقيق العدالة وردع الظالم هو أسمى شيء في الحياة ونصرة المظلوم.