رسالة محبة للاخوة الأتراك والسوريين

11 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
رسالة محبة للاخوة الأتراك والسوريين

خاص / تركيا بالعربي


تحت عنوان رسالة محبة للسوريين والاتراك، قال نائب رئيس مجلس ادارة منبر الجمعيات السورية “الاستاذ “باسل هيلم ” في مقطع فيديو مصور:

لقد هـ.ـربنا من الظـ.ـلم والقـ.ـهر والإستعـ.ـباد من سوريا الحبيبة وأتينا إلى بلد ينصف اللاجئ والمهاجر فأصبح الأتراك جزاهم الله خيرا الأنصار لنا.

وأضاف هيلم لكن أيها الأحبة في الأونة الاخيرة شهدنا العديد من القصص حول اللاجئين وخاصة السوريين من أطفال وشباب يتعرضون لهجـ.ـمات واعـ.ـتداءات جسدية ومعنوية وهذا الذي ماعهدناه على اخوتنا الأتراك وهذا ما تفاجئنا فيه من الذين يجب أن يكونوا عونا للاجئين .

وقال هيلم في رسالته أتمنى من الاخوة الأتراك أن يكونو رحمين ومعينين لاخوتهم السوريين وكافة اللاجئين في تركيا كما أرجو من الاخوة السوريين من الذين يندمجون مع الثقافات الاخرى ويراعون العادات والتقاليد للإخوة الأتراك في الأسواق وباقي الأماكن ولايبدو لاخواننا الأتراك إلا خيرا.



وختم هيلم قائلا ان تركيا ملاذا لجميع الاحرار من الدول العربية وأضاف اوصيكم بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال الراحمون يرحمهم الرحمن “إرحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء” ولاتكونو عونا للشيطان على إخوانكم.

اقرأ أيضاً: عمدة عنتاب تشيد بالسوريين: هم معنا في كل ميادين الحياة

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

أشادت عمدة غازي عنتاب (فاطمة شاهين) بالسوريين الموجودين في ولايتها، مشيرة إلى أنهم باتوا جزءاً من كل شيء هناك وأنهم توسعوا ودخلوا جميع ميادين الحياة جنباً إلى جنب مع الأتراك.

وقال شاهين في لقاء أجرته مع وكالة (سبوتنيك) الروسية: “‘السوريون موجودون في النظام في كل نقطة من الحياة في الجامعات والتجارة والصناعة والمتنزهات التقنية، هناك عدد كبير من الشبان بينهم مئات الآلاف من السوريين في غازي عنتاب”.

وأضافت رداًَ على سؤال الصحفي حول مشاركة السوريين في مهرجان TEKNOFEST المقام حالياً في الولاية: “يوجد ثلاثة آلاف طالب في المهرجان يوجد هنا أيضًا سوريون هنا في حدائق التقنية، كما أنهم موجودون في الحياة التجارية والصناعية”.

وذكرت: “لقد أنشأنا نموذج غازي عنتاب في جميع أنحاء المدينة، وقد دخل جميع أطفالنا حياتهم التعليمية، حالياً لدينا حوالي 100 ألف طالب سوري. يحصلون على التعليم مع أطفالنا. يدخلون المسابقات معا. هناك تكامل كامل. لم نسمح بتقسيم البشر هنا، إنهم يدرسون ويعملون ويعيشون معًا في نموذج غازي عنتاب. هذا النموذج ، الذي نسميه “نموذج التعايش” ، يمكننا من خلاله إدارة النظام من خلال ضم السوريين”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.