تصريحات عاجلة للرئيس أردوغان حول عودة السوريين إلى بلادهم

1 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
تصريحات عاجلة للرئيس أردوغان حول عودة السوريين إلى بلادهم

تركيا بالعربي / عاجل


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده تعمل حالياً على تطهير مناطق الشمال السوري وتأمينها من أجل عودة أمنة للسوريين إليها .

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته، الخميس، في افتتاح الدورة التشريعية الـ27 للبرلمان التركي.

وتابع الرئيس أردوغان بحسب ما ترجمت تركيا بالعربي أن تركيا استضفت اكثر من 4 ملايين سوري على مدى سنوات طويلة، كما أننا نقدم لكم كل الدعم والرعاية والاهتمام.

وتابع أردوغان نحن لا نتوقع من الغرب أن يتفهم ما نقدمه للسوريين، إلا أنه من حقنا نحن التحدث عن الأزمة السورية والدفاع عن وحدة اراضيها.



ووجه أردوغان رسالة إلى كل من يسأل عن سبب التواجد التركي في سوريا قائلاً هو لا يعرف التاريخ المشترك بين البلدين والشعبين كما أنه لا يعرف الجغرافيا بين البلدين.

وأضاف الرئيس أردوغان أن تركيا ستفعل ما تستطيع لضمان وحدة الأراضي السورية فقط من أجل السوريين الأبرياء الذين فروا من أراضيهم.

وقال الرئيس التركي أن الجيش التركي يقوم بعمليات تطهير حالياً في الشمال السوري من أجل تحريرها من الارهاف/ كما أننا لن نسلّم الأراضي للإرهابيين.

وأنتقد الرئيس أردوغان الأصوات التي تنادي بالحقوق الانسانية قائلاً أين كنتم عندما فر الناس من منازلهم، أنتم لم تفتحوا أبوابكم أمام اللاجئين.

وأنتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الغرب وسياسة الكيل بمكيالين قائلاً أن هناك أكثر من 100 ألف مفقود من اللاجئين المهاجرين ولا أحد يتحدث عنهم، ولكن عندما نطالب ببعض المساعدات للاجئين على أراضينا كما تم الاتفاق معهم يتهربون من هذه القضية، مضيفاً أنهم فقط يخشون على راحتهم ويتجاهلون القضايا الإنسانية.

وفي سياق متصل أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن إنهاء الاحـ.ـتلال الأرميني للأراضي الأذربيجانية، شرط لوقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار بين الجانبين.

وقال أردوغان في هذا السياق: “على الغرب المطالبة أولا بإنهاء الاحـ.ـتلال الأرميني لأراضي أذربيجان قبل أي وقف لإطـ.ـلاق النـ.ـار”.

وأوضح أردوغان أن السلام الدائم بالمنطقة يكمن في انسحاب أرمينيا من كافة الأراضي الأذربيجانية التي احتـ.ـلتها.

وأضاف قائلا: “سنواصل دعم أشقائنا الأذربيجانيين بكل إمكاناتنا انطلاقا من مبدأ “شعب واحد في دولتين”.

وأردف: “ترك الإدارة الأرمينية كل شيء يتعلق بجوهر الأزمة الحالية وإصرارها على إطـ.ـلاق الافتـ.ـراءات بحق تركيا لن يخرجها من ورطـ.ـتها”.

وحذر أردوغان أولئك الذين يدعمون الدولة المارقة (أرمينيا)، من أنهم سيحاسبون أمام الضمير المشترك للإنسانية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.