بالفيديو: السلطات التركية تعتـ .ـتقل شخصين أقدما على طعـ .ـن سوريين في أضنة

29 سبتمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 9:42 مساءً
بالفيديو: السلطات التركية تعتـ .ـتقل شخصين أقدما على طعـ .ـن سوريين في أضنة

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

قالت مصادر إعلام تركية، إن السلطات التركية تمكنت من الوصول إلى شخصين تركيين، أقدما على طعـ .ـن شابين سوريين (توأمين)، خلال عودة السوريين من عملهما إلى المنزل في منطقة سيحان بأضنة.

وبحسب خبر نشره موقع (آخر الاخبار) التركي وترجمته تركيا بالعربي، فإنه “تم القبـ .ـض على اثنين من المشـ .ـتبه بهم في أضنة، لطعـ .ـنهما شقيقين (توأم) سوريين وسرقة هواتفهما المحمولة وعليبة سجائر منهما”.

وأضاف: “وفقا للمعلومات الواردة ، فإن التوأم السوريان (أيمن وعيسى العبسي) البالغان من العمر 22 عامًا ، اللذان أنهيا عملهما في محل الخياطة حيث كانا يعملان في منطقة سوكوزاد ، وخلال ذهابهما إلى منزلهما، استوقفهما شابين وسألاهما عما إذا كانا يحملان سجائر، وعندما أخبروهما بأنهما لا يملكانها سألاهما عن الساعة، ليخبروهما ايضاً أنهما لا يملكان ساعة، وعندها قام الشابان التركيان بطعـ .ـنهما في ذراعيهما ومن ثم لاذا بالفرار”.

وذكر: “تم نقل التوأمين المصـ .ـابين إلى المستشفى بواسطة سيارة إسعاف، وبدأت فرق الشرطة العمل للقـ .ـبض على المشـ .ـتبه بهم من خلال فحص لقطات الكاميرا الأمنية في المنطقة، وقد تم تعرف على هوية الشابين اللذان تبين أنهما (مسلم /18 عاماً) و (محمد جان/18 عاماً)، حيث تم نقلهما إلى مركز الشرطة للتحقيق قبل أن يتم نقلهما إلى المحكمة”.

اقرأ أيضاً: عمدة عنتاب تشيد بالسوريين: هم معنا في كل ميادين الحياة

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

أشادت عمدة غازي عنتاب (فاطمة شاهين) بالسوريين الموجودين في ولايتها، مشيرة إلى أنهم باتوا جزءاً من كل شيء هناك وأنهم توسعوا ودخلوا جميع ميادين الحياة جنباً إلى جنب مع الأتراك.

وقال شاهين في لقاء أجرته مع وكالة (سبوتنيك) الروسية: “‘السوريون موجودون في النظام في كل نقطة من الحياة في الجامعات والتجارة والصناعة والمتنزهات التقنية، هناك عدد كبير من الشبان بينهم مئات الآلاف من السوريين في غازي عنتاب”.

وأضافت رداًَ على سؤال الصحفي حول مشاركة السوريين في مهرجان TEKNOFEST المقام حالياً في الولاية: “يوجد ثلاثة آلاف طالب في المهرجان يوجد هنا أيضًا سوريون هنا في حدائق التقنية، كما أنهم موجودون في الحياة التجارية والصناعية”.

وذكرت: “لقد أنشأنا نموذج غازي عنتاب في جميع أنحاء المدينة، وقد دخل جميع أطفالنا حياتهم التعليمية، حالياً لدينا حوالي 100 ألف طالب سوري. يحصلون على التعليم مع أطفالنا. يدخلون المسابقات معا. هناك تكامل كامل. لم نسمح بتقسيم البشر هنا، إنهم يدرسون ويعملون ويعيشون معًا في نموذج غازي عنتاب. هذا النموذج ، الذي نسميه “نموذج التعايش” ، يمكننا من خلاله إدارة النظام من خلال ضم السوريين”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.