أهالي مدينة سورية ينتـ.ـفضون و يوجهون صفـ.ـعة للتواجد الروسي في منطقتهم

29 سبتمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 5:19 مساءً
Omar
أخبار العرب والعالم
الجيش الروسي
الجيش الروسي

تركيا بالعربي

وجَّه أهالي بلدة المالكية بريف الحسكة الشمالي الشرقي صفـ.ـعة قـ.ـوية للتواجد العسكري الروسي في المنطقة، وأوصلوا لهم رسالة مفادها أن وجودهم هناك غير مرحب به.

وأفادت مصادر محلية بأن دورية عسكرية روسية مؤلفة من 11 آلية مدرعة قامت بنصب حاجز وخيمة قرب سد “بورزة” شرقي المالكية، بغية جعل المكان نقطة ثابتة لهم.

وأضافت المصادر: أن سكان المنطقة تجمهروا بجوار الحاجز وطالبوه بالانسحاب، وأخبروا المسؤول عنه أن وجود الروس في تلك المنطقة غير مرحب به، وهو ما دفعهم للانسـ.ـحاب باتجاه قاعدتهم في القامشلي. 

وأوضحت أن السكان المحليين بينوا للجنود الروس أن روسيا لاتملك حمايتهم وأن تواجدهم بتلك المنطقة غير مرغوب به من قبل الأهالي.

وتأتي الحـ.ـادثة -التي تعد الرابعة من نوعها- بعد أيام من توارد معلومات تفيد بنية القوات الروسية في شمال شرقي البلاد الانسحاب منها، وخصوصاً بعد عدة حوادث تصـ.ـادم مع القـ.ـوات الأمريكية. 

وتقع معظم محافظة الحسكة ضمن مناطق النفوذ الأمريكية، حيث لم يكن مسموحاً للروس ولا لغيرهم بالاقتراب منها، إلا أن الفترة الماضية شهدت تحركات روسية وإقامة قواعد عسكرية في عدة مناطق على رأسها مطار القامشلي، في وقت باتت فيه القوات الأمريكية منشغلة بالاستحواذ على الثروة النفطية.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: عمدة عنتاب تشيد بالسوريين: هم معنا في كل ميادين الحياة

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

أشادت عمدة غازي عنتاب (فاطمة شاهين) بالسوريين الموجودين في ولايتها، مشيرة إلى أنهم باتوا جزءاً من كل شيء هناك وأنهم توسعوا ودخلوا جميع ميادين الحياة جنباً إلى جنب مع الأتراك.

وقال شاهين في لقاء أجرته مع وكالة (سبوتنيك) الروسية: “‘السوريون موجودون في النظام في كل نقطة من الحياة في الجامعات والتجارة والصناعة والمتنزهات التقنية، هناك عدد كبير من الشبان بينهم مئات الآلاف من السوريين في غازي عنتاب”.

وأضافت رداًَ على سؤال الصحفي حول مشاركة السوريين في مهرجان TEKNOFEST المقام حالياً في الولاية: “يوجد ثلاثة آلاف طالب في المهرجان يوجد هنا أيضًا سوريون هنا في حدائق التقنية، كما أنهم موجودون في الحياة التجارية والصناعية”.

وذكرت: “لقد أنشأنا نموذج غازي عنتاب في جميع أنحاء المدينة، وقد دخل جميع أطفالنا حياتهم التعليمية، حالياً لدينا حوالي 100 ألف طالب سوري. يحصلون على التعليم مع أطفالنا. يدخلون المسابقات معا. هناك تكامل كامل. لم نسمح بتقسيم البشر هنا، إنهم يدرسون ويعملون ويعيشون معًا في نموذج غازي عنتاب. هذا النموذج ، الذي نسميه “نموذج التعايش” ، يمكننا من خلاله إدارة النظام من خلال ضم السوريين”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.