تحذيرات بشأن انتشار أقنعة وكمامات غير مرخصة بتركيا

28 سبتمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 12:51 صباحًا
كمامات طبية
كمامات طبية

تركيا بالعربي

حذر رئيس المجلس الطبي “ميتي أوزغربوز”، من نظام تتبع المنتجات لمعهد الأدوية والأجهزة الطبية التابع لوزارة الصحة التركية بشأن استخدام الأقنعة التي تنتجها الشركات غير  المسجلة.

وقال أوزغربوز: “على الرغم من أن كل هذه الأشياء لا تعني النهاية، إلا أنه سيكون من الصحيح تسجيل أنفسهم (الشركات المصنعة للأقنعة)، لدى وزارة الصحة، ولا يمكن للدولة أن تكون على دراية بحالة هذه الشركات، لذلك من المهم جدًا أن يبتعد المواطن عنها وألا يشتري منتجاتها أبدا”. 

وأكد “أوزغربوز”،  على أنه يمكن للمواطنين الاستفسار عن حالة القناع الذي اشتروه عبر تحميل تطبيق (ÜTS) من خلال الهواتف المحمولة، وفق ما نشرته صحيفة حرييت وفق موقع نيو ترك بوست.

وأشار “أوزغربوز”، إلى أنه يتم إجراء مسح للرمز الشريطي الموجود على صندوق القناع في الكاميرا أو عند إدخال هذا الرقم المسجل في القناع يدويًا في النظام عند استعمال التطبيق، مؤكدا على أهمية هذه العملية من أجل ضمان صحة المواطنين وسلامتهم.

اقرأ أيضاً: عمدة عنتاب تشيد بالسوريين: هم معنا في كل ميادين الحياة

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

أشادت عمدة غازي عنتاب (فاطمة شاهين) بالسوريين الموجودين في ولايتها، مشيرة إلى أنهم باتوا جزءاً من كل شيء هناك وأنهم توسعوا ودخلوا جميع ميادين الحياة جنباً إلى جنب مع الأتراك.

وقال شاهين في لقاء أجرته مع وكالة (سبوتنيك) الروسية: “‘السوريون موجودون في النظام في كل نقطة من الحياة في الجامعات والتجارة والصناعة والمتنزهات التقنية، هناك عدد كبير من الشبان بينهم مئات الآلاف من السوريين في غازي عنتاب”.

وأضافت رداًَ على سؤال الصحفي حول مشاركة السوريين في مهرجان TEKNOFEST المقام حالياً في الولاية: “يوجد ثلاثة آلاف طالب في المهرجان يوجد هنا أيضًا سوريون هنا في حدائق التقنية، كما أنهم موجودون في الحياة التجارية والصناعية”.

وذكرت: “لقد أنشأنا نموذج غازي عنتاب في جميع أنحاء المدينة، وقد دخل جميع أطفالنا حياتهم التعليمية، حالياً لدينا حوالي 100 ألف طالب سوري. يحصلون على التعليم مع أطفالنا. يدخلون المسابقات معا. هناك تكامل كامل. لم نسمح بتقسيم البشر هنا، إنهم يدرسون ويعملون ويعيشون معًا في نموذج غازي عنتاب. هذا النموذج ، الذي نسميه “نموذج التعايش” ، يمكننا من خلاله إدارة النظام من خلال ضم السوريين”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.