إعتـ.ـداء على شاب سوري في إسطنبول (صورة)

28 سبتمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 8:15 مساءً
سيارة إسعاف
سيارة إسعاف

تركيا بالعربي

نشر الصحفي السوري والعامل في صحيفة يني شفق التركية واسعة الانتشار حـ.ـادثة اعتـ.ـداء تعرض لها شاب سوري في مدينة إسطنبول.

وقال الصحفي حمزة خضر في منشور على حسابه في الفيسبوك وأطلعت عليه تركيا بالعربي:

شاب سوري درس الهندسة الزراعية في تركيا، وحاصل على الجنسية التركية، ويتحدث التركية بطلاقة؛ البارحة في منطقة İkitelli في إسطنبول الشاب السوري محمد كان في وسيلة النقل الدولموش، عندما طلب من السائق التوقف للنزول، تبعه أربعة شباب وقاموا بطـ.ـعنه في فخـ.ـذه ومن ثم عادوا ليركبوا الدولموش ويكملوا طريقهم.

الغريب في الحـ.ـادثة ليس عملية الطـ.ـعن، إذ قربت من كونها اعتيادية، الغريب أن سائق الدولموش كان ينتظر المجـ.ـرمين بكل برودة أعـ.ـصاب، والناس الذين كانوا في الدولموش لم يتدخل أحد منهم لحمـ.ـاية الشاب الذي لا يعرفه أحد ولا حتى المعـ.ـتدين الأربعة، يعرفون فقط كونه سوري!

حتى في الطريق لم يساعده أحد، ولم يسعفوه، فقام بإسعاف نفسه بنفسه، وذهب إلى مخفر الشرطة ليقدم شـ.ـكوى ويسجل الحـ.ـادثة، فقالت له الشـ.ـرطة عندما تراهم مرة ثانية قم بإخبارنا على الفور!

120386798 10221831083679487 7912863835517216749 o - تركيا بالعربي
صورة

اقرأ أيضاً: عمدة عنتاب تشيد بالسوريين: هم معنا في كل ميادين الحياة

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

أشادت عمدة غازي عنتاب (فاطمة شاهين) بالسوريين الموجودين في ولايتها، مشيرة إلى أنهم باتوا جزءاً من كل شيء هناك وأنهم توسعوا ودخلوا جميع ميادين الحياة جنباً إلى جنب مع الأتراك.

وقال شاهين في لقاء أجرته مع وكالة (سبوتنيك) الروسية: “‘السوريون موجودون في النظام في كل نقطة من الحياة في الجامعات والتجارة والصناعة والمتنزهات التقنية، هناك عدد كبير من الشبان بينهم مئات الآلاف من السوريين في غازي عنتاب”.

وأضافت رداًَ على سؤال الصحفي حول مشاركة السوريين في مهرجان TEKNOFEST المقام حالياً في الولاية: “يوجد ثلاثة آلاف طالب في المهرجان يوجد هنا أيضًا سوريون هنا في حدائق التقنية، كما أنهم موجودون في الحياة التجارية والصناعية”.

وذكرت: “لقد أنشأنا نموذج غازي عنتاب في جميع أنحاء المدينة، وقد دخل جميع أطفالنا حياتهم التعليمية، حالياً لدينا حوالي 100 ألف طالب سوري. يحصلون على التعليم مع أطفالنا. يدخلون المسابقات معا. هناك تكامل كامل. لم نسمح بتقسيم البشر هنا، إنهم يدرسون ويعملون ويعيشون معًا في نموذج غازي عنتاب. هذا النموذج ، الذي نسميه “نموذج التعايش” ، يمكننا من خلاله إدارة النظام من خلال ضم السوريين”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.