مواطن تركي ينشر صورة لعامل سوري تلقى إعجاباً كبيراً بين الأتراك

27 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأحد 27 سبتمبر 2020 - 2:23 مساءً
مواطن تركي ينشر صورة لعامل سوري تلقى إعجاباً كبيراً بين الأتراك

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

أشاد مواطن تركي عبر تغريدة نشرها على حسابه في تويتر، بعامل سوري رصده بكاميرا هاتفه وهو يصلي في أحد الشوارع، مشيراً إلى أن الإيمان لا علاقة له بالفقر والبؤس.

وجاء في تغريدة التركي (إبراهيم أكباش) التي نشرها مرفقة بصور لعامل سوري يجمع النفايات والكرتون لبيعها والاعتياش منها وفق ما ترجمته تركيا بالعربي: “إذا كان هناك إيمان ، فهناك إمكانية أيضًا. صورة نموذجية لفقير سوري يجمع الأكياس من حاوية قمامة أثناء أداء الصلاة … لا يمتحن الله أحداً بالجوع والبؤس”.

وأثارت هذه الصور إعجاب الناشطين الأتراك في منصات التواصل الإجتماعي، مشيرين إلى أن الرزق يأتي من الله والله يوجب الصلاة والعبادة على عباده”.

اقرأ أيضاً: عمدة عنتاب تشيد بالسوريين: هم معنا في كل ميادين الحياة

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

أشادت عمدة غازي عنتاب (فاطمة شاهين) بالسوريين الموجودين في ولايتها، مشيرة إلى أنهم باتوا جزءاً من كل شيء هناك وأنهم توسعوا ودخلوا جميع ميادين الحياة جنباً إلى جنب مع الأتراك.

وقال شاهين في لقاء أجرته مع وكالة (سبوتنيك) الروسية: “‘السوريون موجودون في النظام في كل نقطة من الحياة في الجامعات والتجارة والصناعة والمتنزهات التقنية، هناك عدد كبير من الشبان بينهم مئات الآلاف من السوريين في غازي عنتاب”.

وأضافت رداًَ على سؤال الصحفي حول مشاركة السوريين في مهرجان TEKNOFEST المقام حالياً في الولاية: “يوجد ثلاثة آلاف طالب في المهرجان يوجد هنا أيضًا سوريون هنا في حدائق التقنية، كما أنهم موجودون في الحياة التجارية والصناعية”.

وذكرت: “لقد أنشأنا نموذج غازي عنتاب في جميع أنحاء المدينة، وقد دخل جميع أطفالنا حياتهم التعليمية، حالياً لدينا حوالي 100 ألف طالب سوري. يحصلون على التعليم مع أطفالنا. يدخلون المسابقات معا. هناك تكامل كامل. لم نسمح بتقسيم البشر هنا، إنهم يدرسون ويعملون ويعيشون معًا في نموذج غازي عنتاب. هذا النموذج ، الذي نسميه “نموذج التعايش” ، يمكننا من خلاله إدارة النظام من خلال ضم السوريين”.

https://www.youtube.com/watch?v=Awmw9ZoC3cA

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليقان

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • Bahaa Galad

    Bahaa Galadمنذ سنتين

    لقد عشنا في تركيا بلد التكاتف و الأخوة لقد أصبحنا ممنونين خرجنا من سوريا بسبب الظلم و الإستعباد الديكتاتوري لنعيش في بلد يملُئ ب العدل.

    • حفصة

      حفصةمنذ سنتين

      جزاهم الله عنا كل خير اخوتنا الاتراك أسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يحفظ تركيا وساىر بلادالمسلمين