فيصل القاسم يتنبأ بسيناريو كـ.ـارثي في مناطق الأسد..ويحـ.ـذر الموالين

27 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأحد 27 سبتمبر 2020 - 12:49 صباحًا
Omar
أخبار العرب والعالم
فيصل القاسم
فيصل القاسم

تركيا بالعربي

تنبأ الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم بسيناريو كـ.ـارثي للموالين في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وقال “القاسم” في تغريدة عبر حسابه تويتر: “أخوتنا في سوريا:نعرف جيدًا أنكم تمرون بأوضاع كارثية بكل المقاييس على كل الاصعدة وتعتقدون انها أسوأ مرحلة في تاريخ سوريا”.

وأضاف: “سأقول لكم الحقيقة المرة التي قلتها لكم منذ سنوات:القادم أسـ.ـوأ بعشرات المرات وستترحمون على هذه الايام الكـ.ـارثية التي تعيشونها اليوم… مع الأسف هذه هي الحقيقة القادمة”.

تجدر الإشارة إلى أن مناطق نظام الأسد تعيش الكثير من الأزمات الاقتصادية، ونقص في المواد والمتطلبات الأساسية للحياة من كهرباء، محـ.ـروقات، مياه، حليب أطفال، غاز، فضلًا عن غلاء الأسعار بشكلٍ عامٍّ الأمر الذي ولّد حالة من الغـ.ـضب والاحتـ.ـقان في صفوف الموالين.

ووجه عدد من الموالين والإعلاميين والممثلين انتقادات لاذعة لنظام الأسد بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية أخرهم الفنان السوري زهير عبد الكريم والذي شبه سوريا بالصومال.

وقال زهير خلال لقاء إعلامي الأربعاء، الفائت أن تصريحات مسؤولي النظام غير المسؤولة عن الوضع المعيشي توحي وكأنهم متواجدون في سويسرا، وإذ بنا نصحو ونرى أنفسنا في الصومال.

أخوتنا في سوريا:نعرف جيداً انكم تمرون بأوضاع كارثية بكل المقاييس على كل الاصعدة وتعتقدون انها أسوأ مرحلةفي تاريخ سوريا.سأقول لكم الحقيقة المرة التي قلتها لكم منذ سنوات:القادم أسوأ بعشرات المرات.وستترحمون على هذه الايام الكـ.ـارثية التي تعيشونها اليوم.مع الاسف هذه هي الحقيقة القادمة.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: عمدة عنتاب تشيد بالسوريين: هم معنا في كل ميادين الحياة

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

أشادت عمدة غازي عنتاب (فاطمة شاهين) بالسوريين الموجودين في ولايتها، مشيرة إلى أنهم باتوا جزءاً من كل شيء هناك وأنهم توسعوا ودخلوا جميع ميادين الحياة جنباً إلى جنب مع الأتراك.

وقال شاهين في لقاء أجرته مع وكالة (سبوتنيك) الروسية: “‘السوريون موجودون في النظام في كل نقطة من الحياة في الجامعات والتجارة والصناعة والمتنزهات التقنية، هناك عدد كبير من الشبان بينهم مئات الآلاف من السوريين في غازي عنتاب”.

وأضافت رداًَ على سؤال الصحفي حول مشاركة السوريين في مهرجان TEKNOFEST المقام حالياً في الولاية: “يوجد ثلاثة آلاف طالب في المهرجان يوجد هنا أيضًا سوريون هنا في حدائق التقنية، كما أنهم موجودون في الحياة التجارية والصناعية”.

وذكرت: “لقد أنشأنا نموذج غازي عنتاب في جميع أنحاء المدينة، وقد دخل جميع أطفالنا حياتهم التعليمية، حالياً لدينا حوالي 100 ألف طالب سوري. يحصلون على التعليم مع أطفالنا. يدخلون المسابقات معا. هناك تكامل كامل. لم نسمح بتقسيم البشر هنا، إنهم يدرسون ويعملون ويعيشون معًا في نموذج غازي عنتاب. هذا النموذج ، الذي نسميه “نموذج التعايش” ، يمكننا من خلاله إدارة النظام من خلال ضم السوريين”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.