“تحرير الشام” تتـ.ـوعد الاحتـ.ـلال الروسي بـ”أيام سوداء”

25 سبتمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 2:22 مساءً
Omar
أخبار العرب والعالم
“تحرير الشام” تتـ.ـوعد الاحتـ.ـلال الروسي بـ”أيام سوداء”

تركيا بالعربي

توعد مسؤول في “هيئة تحرير الشام” الاحتـ.ـلال الروسي بـ”أيام سوداء”، عقب ادعـ.ـاءات للأخير بالتحضير لاستخدام السـ.ـلاح الكيماوي في إدلب، وسط تصـ.ـعيد في المنطقة وأنباء عن قرب حملة عسكرية جديدة للميليـ.ـشيات الطـ.ـائفية على إدلب.

ونقلت حسابات مقربة عبر “تلغرام” عن مسؤول التواصل في مكتب العلاقات الإعلامية في “الهيئة” تقي الدين عمر، تصـ.ـريحات قال فيها، إن “المجاهدين سيبذلون كامل الوسع في صد ورد العدوان الروسي المحتمل، وجعل أيامه سودا”.

وجاءت تصريحات “عمر” رداً على مزاعم الاحـ.ـتلال الروسي عن نية “تحرير الشام” استخدام السـ.ـلاح الكيـ.ـميائي، مؤكداً أن “كثرة إيراد مثل هذه الدعـ.ـوى من قبل الاحتلال الروسي مرده إلى تحضير حقيقي لعـ.ـدوان عسـ.ـكري على المناطق المحررة”.

وكان الجنرال ألكسندر غرينكيفيتش، رئيس ما يسمى “مركز المصالحة بين الأطراف المتحـ.ـاربة في سوريا”، قال إن “إرهـ.ـابيي هيئة تحرير الشام يستعدون للقيام باستفزازات باستـ.ـخدام الأسـ.ـلحة الكيماوية في الجزء الجنوبي من إدلب السورية”.

وجاءت المزاعم الروسية رداً مباشراً على جلسة عقدها مجلس الأمن منتصف الشهر الجاري، في إطار النقاشات الدورية التي يجريها شهرياً حول التزام سوريا بتنفيذ القرار الأممي 2118 الخاص ببرنامج نظام أسد للأسـ.ـلحة الكـ.ـيماوية، إذ شهدت الجولة سجالا بين مندوبي روسيا ونظام أسد من جهة، ومندوبي البلدان الغربية من جهة أخرى.

وقال “عمر” إنها “ليست المرة الأولى التي يخرج فيها المحتل الروسي عبر خارجيته أو ما يسميه مركز المصالحة بتصريحات يشكك فيها كاتبها ابتداءً، فضلًا عن عموم المتابعين والمراقبين، تزعم أن الفصائل الثورية تارة، والدفاع المدني تارة أخرى تحضّر لهجـ.ـمات كيـ.ـماوية”.

وأضاف “عمر” أن “هذا الكلام يكفي إيراده عن بيان بطلانه، والهيئة تؤكد أن الذي يسعى لهجـ.ـمات استفـ.ـزازية بمواد سـ.ـامة أو كيمـ.ـاوية هو الاحـ.ـتلال الروسي وميليـ.ـشياته، أصحاب السوابق في ذلك”.

وتزامن ذلك مع تحليق للطيران الحـ.ـربي الروسي في إدلب مع تصـ.ـعيد القـ.ـصف المدفـ.ـعي من قبل ميليشـ.ـيات أسد على مناطق عدة في إدلب. 

وتشهد محافظة إدلب منذ مطلع الشهر الجاري تصـ.ـعيداً عسكرياً ما زال مستمراً حتى اليوم، تمثل بغارات جوية على طول خطوط الجبهة الجنوبية والجنوبية الغربية وأطراف مدينة إدلب الغربية، رغم تصريحات لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قال فيها إن المـ.ـعارك بين المعارضة والنظام انتـ.ـهت.

المصدر : اورينت

اقرأ أيضاً: الشرطة التركية توزع منشورات باللغة العربية على أصحاب المحلات السورية في مرعش

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

قالت مصادر إعلام تركية، إن الشرطة التركية في ولاية كهرمان مرعش، قامت بتوزيع منشورات (توعوية) باللغة العربية على المطاعم السورية والمحلات في الولاية، وذلك في ظل الدعوات المستمرة للالتزام بفايروس كورونا.

وبحسب خبر نشره موقع (KANAL 46) التركي وترجمته تركيا بالعربي، فإن “في كهرمان مرعش ، وزع عناصر شرطة المجتمع (TDP) كتيبات باللغتين التركية والعربية ، وقد تضمن كل كتاب 14 قاعدة يجب اتباعها ضد وباء كورونا، ضمن نطاق المشروع (دعونا نلتزم بالأقنعة والمسافة الاجتماعية) للاجئين السوريين والتجار والمواطنين”.

وأضاف: “شدد عناصر TDP على ضرورة اتباع قواعد الأقنعة والمسافة الاجتماعية والنظافة، وقد قامت فرق مديرية الشرطة بفرع شرطة كهرمان مرعش (TDP) بتذكير التجار بالإجراءات المتخذة ضد الوباء في نطاق إجراءات فيروس كورونا (كوفيد -19)”.

وذكرت: “حذرت فرق إدارة فرع الشرطة المجتمعية التجار والمواطنين في الطرق والشوارع بخصوص هذا الأمر، وقد أوضح مسؤولو TDP، أنهم ملزمون بارتداء أقنعة ضد الوباء ، مشيرين إلى أنه لا ينبغي للتجار السماح للمواطنين بالتسوق بدون أقنعة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.