لص يسرق هاتفاً بعبارة (سأريه لزوجتي) في إسطنبول

24 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
لص يسرق هاتفاً بعبارة (سأريه لزوجتي) في إسطنبول

تركيا بالعربي- ترجمةوتحرير: لمى الحلو


قالت مصادر اعلام تركية، “إنه تم القبـ .ـض على شخص قام بـ .ـسرقة هواتف محمولة من العديد من الشركات التي تبيع الهواتف المحموله وبنفس الطريقة في ولاية إسطنبول.

وبحسب ما نشره موقع DHA وترجمته تركيا بالعربي،” فإن الحـ .ـادث وقع في 15 سبتمبر في حي إسكندر باشا بولاية إسطنبول، حيث جاء شخص إلى متجر للهواتف المحمولة بحجة أنه يريد شراء هاتف لزوجته و قال المشتبه به إنه سيأخذ الهاتف المحمول ويريه لزوجته التي تنتظر خارج المحل، وقد علم أن المشتـ .ـتبه به وفور خروجه اختفى. 

وأضاف: انعكست لحظات الـ .ـسرقة على الكاميرات الأمنية في مكان العمل، حيث ظهر الشخص عندما كان يدخل و يأخذ الهاتف المحمول ويخرج ومازالت فرق الشـ .ـرطة تبحث عن المـ .ـشتبه به وزوجته، الذين سرقوا هواتف من العديد من المتاجر”.



اقرأ أيضاً: الشرطة التركية توزع منشورات باللغة العربية على أصحاب المحلات السورية في مرعش

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

قالت مصادر إعلام تركية، إن الشرطة التركية في ولاية كهرمان مرعش، قامت بتوزيع منشورات (توعوية) باللغة العربية على المطاعم السورية والمحلات في الولاية، وذلك في ظل الدعوات المستمرة للالتزام بفايروس كورونا.

وبحسب خبر نشره موقع (KANAL 46) التركي وترجمته تركيا بالعربي، فإن “في كهرمان مرعش ، وزع عناصر شرطة المجتمع (TDP) كتيبات باللغتين التركية والعربية ، وقد تضمن كل كتاب 14 قاعدة يجب اتباعها ضد وباء كورونا، ضمن نطاق المشروع (دعونا نلتزم بالأقنعة والمسافة الاجتماعية) للاجئين السوريين والتجار والمواطنين”.

وأضاف: “شدد عناصر TDP على ضرورة اتباع قواعد الأقنعة والمسافة الاجتماعية والنظافة، وقد قامت فرق مديرية الشرطة بفرع شرطة كهرمان مرعش (TDP) بتذكير التجار بالإجراءات المتخذة ضد الوباء في نطاق إجراءات فيروس كورونا (كوفيد -19)”.

وذكرت: “حذرت فرق إدارة فرع الشرطة المجتمعية التجار والمواطنين في الطرق والشوارع بخصوص هذا الأمر، وقد أوضح مسؤولو TDP، أنهم ملزمون بارتداء أقنعة ضد الوباء ، مشيرين إلى أنه لا ينبغي للتجار السماح للمواطنين بالتسوق بدون أقنعة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.