شريط مصور لطبيب تركي يثير موجة حزن وتعاطف كبرى

23 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 8:18 مساءً
شريط مصور لطبيب تركي يثير موجة حزن وتعاطف كبرى

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

في ملاطية ، تمت مشاركة مقطع فيديو لطبيب ينام على كرسي الحافلة على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد أثار هذا الشريط موجة حزن وتعاطف كبيرة لحال هذا الطبيب، لا سيما وأنه تزامن مع الهجـ .ـوم الذي شهده مشفى البحوث في أنقرة يوم أمس الأول”.

وبحسب خبر نشرته وكالة DHA التركية وترجمته تركيا بالعربي، فإن”الطبيب الذي ظهر في الشريط والذي يدعى (أنصار بويوك كايا)، والذي يعمل في مركز تورغوت أوزال الطبي بجامعة إينونو، قال إنه نام بسبب الإرهاق بعد نوبة صرع، وأن الحدث الأكثر إزعاجًا بالنسبة لي في هذه العملية كان الهـ .ـجوم في أنقرة، وقد عبر عن ذلك قائلاُ: “لقد رأينا المتخصصين في الرعاية الصحية ينهارون عند الباب. رغبتنا الوحيدة هي ألا يكونوا كذلك”.

اقرأ أيضاً: الشرطة التركية توزع منشورات باللغة العربية على أصحاب المحلات السورية في مرعش

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

قالت مصادر إعلام تركية، إن الشرطة التركية في ولاية كهرمان مرعش، قامت بتوزيع منشورات (توعوية) باللغة العربية على المطاعم السورية والمحلات في الولاية، وذلك في ظل الدعوات المستمرة للالتزام بفايروس كورونا.

وبحسب خبر نشره موقع (KANAL 46) التركي وترجمته تركيا بالعربي، فإن “في كهرمان مرعش ، وزع عناصر شرطة المجتمع (TDP) كتيبات باللغتين التركية والعربية ، وقد تضمن كل كتاب 14 قاعدة يجب اتباعها ضد وباء كورونا، ضمن نطاق المشروع (دعونا نلتزم بالأقنعة والمسافة الاجتماعية) للاجئين السوريين والتجار والمواطنين”.

وأضاف: “شدد عناصر TDP على ضرورة اتباع قواعد الأقنعة والمسافة الاجتماعية والنظافة، وقد قامت فرق مديرية الشرطة بفرع شرطة كهرمان مرعش (TDP) بتذكير التجار بالإجراءات المتخذة ضد الوباء في نطاق إجراءات فيروس كورونا (كوفيد -19)”.

وذكرت: “حذرت فرق إدارة فرع الشرطة المجتمعية التجار والمواطنين في الطرق والشوارع بخصوص هذا الأمر، وقد أوضح مسؤولو TDP، أنهم ملزمون بارتداء أقنعة ضد الوباء ، مشيرين إلى أنه لا ينبغي للتجار السماح للمواطنين بالتسوق بدون أقنعة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.