سوريا.. “هيئة تحرير الشام” تكشف تفاصيل مصـ.ـرع مجموعة جنود روس جنوبي إدلب

23 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 12:17 صباحًا
Omar
أخبار العرب والعالم
مقاتلين من هيئة تحرير الشام
مقاتلين من هيئة تحرير الشام

تركيا بالعربي

كشفت “هيئة تحرير الشام” تفاصيل مقـ.ـتل مجموعة من الجنود الروس على جبهة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي شمالي سوريا، عبر وقـ.ـوعهم بحقل ألغام أعدته فرق الهندسة التابعة لها مسبقًا.

وأكد المتحدث العسكري باسم الهيئة، أبو خالد الشامي، في تصـ.ـريح خاص لـ”شبكة الدرر الشامية” مقـ.ـتل مجموعة عناصر، بينهم جنود روس، إثر محاولة تسلل جديدة قامت بها قوات الأسد بقيادة الجـ.ـنود الروس في محور كفرنبل جنوب إدلب، “بعد وقوعهم في كمين أعده المجاهدون”.

وأضاف المتحدث العسكري: أن “ذلك حدث حينما دخلت المجموعة بالكامل في حقل ألغام أعده المجاهدون خصيصًا لمواجـ.ـهة حالات التسلل الصامت، لينسحب بعد ذلك من نجى وهم يسـ.ـحبون قـ.ـتلاهم وجـ.ـرحاهم”.

وتم التعرف على أن المجموعة ضمت جنود روس، -بحسب “الشامي”-، من خلال العتاد الذي ترك في المكان إلى جانب عناصر من ميليـ.ـشيا النمر.

وقال المتحدث العسكري معقبًا على الحـ.ـادثة: “في الفترة الأخيرة كثفت ميليـ.ـشيات الاحتلال الروسي عمليات الرصد والاستطلاع على المناطق المحررة، مع عدوان متواصل شمل بعض نقاط الرباط بالإضافة إلى قرى وبلدات مأهولة بالسكان”.

وأردف “الشامي”: أنه بسبب ذلك التصعيد فقد “أخذ المجاهدون على عاتقهم الرد على الخروقات وردع المعتدين وذلك بسلسلة من العمليات النوعية”.

وأوضح أن العمليات شملت مؤخرًا “استخدام سلاح القنص الحراري بشكل متزايد وأعلى دقة وأكثر كفاءة، كما تم التركيز على تتبع التجمعات ومراكز النيران واستهدافها من خلال فوج المدفعية والصواريخ”.

وختم “الشامي” بالتأكيد على أن “نتاج هذه العمليات كان سببًا في إفشال عدة محاولات تسلل قام بها المحتل الروسي وقُتل على إثرها العشرات من العناصر والضباط على طول خطوط رباط المناطق المحررة وعمق مناطق النظام.

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.