ردا على انتـ.ـهاك اليونان معاهدة لوزان.. تحرك تركي بحري في “إيجه”

2020-09-23T00:51:20+03:00
2020-09-23T10:07:33+03:00
أخبار تركياأخبار تركيا السياسية
23 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
ردا على انتـ.ـهاك اليونان معاهدة لوزان.. تحرك تركي بحري في “إيجه”

تركيا بالعربي


أعلنت محطة إزمير البحرية التركية إطـ.ـلاق إخـ.ـطار “نافتيكس” جديد في منطقة بحر إيجه، وذلك إثر انتهاك اليونان لبنود معاهدة لوزان التي تقضي بعدم انتـ.ـهاك الوضع المدني للجزر الواقعة قبالة سواحل تركيا.

وقالت المحطة في بيان، “أعلنت تركيا إخـ.ـطار (نافتيكس) جديد في منطقة بحر إيجه، وذلك إثر انتـ.ـهاك الوضع غير العسكري المحدد في معاهدة لوزان والخاص بجزيرة ليمنوس”.

وأضافت “سيتم إلغاء هذا الإخطار في 24 أيلول/سبتمبر الجاري، وذلك في الساعة الـ 11 مساءا”.

وأشارت المحطة إلى أنه تم إعلان نفس الإخطار سابقاً بحق جزيرة “ساكيس” الواقعة في بحر إيجه، وذلك في 14 أيلول/سبتمبر الجاري.



والأسبوع الماضية، أعلن قسم المسح البحري وعلوم المحيطات التابع للقوات البحرية التركية، إطـ.ـلاق إخطار “نافتيكس” في منطقة شرقي المتوسط، إلى جانب تمديد أعمال سفينة “باربروس” للأبحاث الزلزالية والتنقيب عن النفط والغاز.

وفي وقت أسبق، أشار نفس القسم إلى أن “سفينة (ياووز) للمسـ.ـح والتنـ.ـقيب عن الغـ.ـاز والنـ.ـفط في شرقي البحر المتوسط، مـ.ـددت مهامها حتى 12 تشرين الأول/أكتوبر المقبل”.

ولفت إلى أن “اليونان خالفت القانون والاتفاقيات الدولية من خلال نشرها لقطع عسكرية بحرية في جزر بحر إيجه والتي نصت اتفـ.ـاقية لوزان على عدم تسليحها”.

يذكر أن إخطار “نافتيكس” هو اختصار لمصطلح “الرسائل النصية البحرية”، وهو عبارة عن جهاز يرسل إشعارات ورسائل دولية للبحارة، من أجل التنبيه والتواصل مع السفن المبحرة في عرض البحر، كما يبعث رسائل حول الحوادث وتوقعات الأرصاد الجوية وأنشطة البحث والإنقاذ.

يشار إلى أن اليونان، تسلح العديد من الجزر في بحر إيجه، ولا سيما جزيرة ليمنوس- ساموثريس، منذ عام 1960، منـ.ـتهكة بذلك معاهدة لوزان لعام 1923 ومعاهدة باريس للسلام لعام 1947، والتي جرى خلالهما التأكيد على شرط بقاء الجزر خالية من الجنود والأسـ.ـلحة.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.