كأنه مشهد هوليودي.. قتـ.ــ.ـال “حتى المـ.ـوت” بالسـ.ـكاكين بين أردنيين وسوريين في الكويت! (فيديو)

21 سبتمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 4:15 مساءً
Omar
أخبار العرب والعالم
كأنه مشهد هوليودي.. قتـ.ــ.ـال “حتى المـ.ـوت” بالسـ.ـكاكين بين أردنيين وسوريين في الكويت! (فيديو)

تركيا بالعربي

شهدت مستشفى مبارك الكبير في الكويت، واقعة كأنها من فيلم هوليودي بعد أن دخل عدد من الأردنيين والسوريين في قـ.ـتال عنـ.ـيف “حتى المـ.ـوت” مع بعضهم البعض.

وأظهر مقطع فيديو تداوله مغردون على موقع “تويتر” لحظة المشـ.ـاجرة العنيـ.ـفة داخل المستشفىى والفوضى العارمة التي حدثت بسبب المضـ.ـاربة العنـ.ـيفة، وإصـ.ـابة عدد من الأشخاص.

وبشأن تفاصيل الحـ.ـادثة، نقلت صحيفة “الراي” الكويتية عن مصدر أمني كويتي، أن خلافات شخصية بين أردنيين وسوريين وكويتيين تطورت إلى مضـ.ـاربة عنيـ.ـفة في منطقة بحولى.

وذكر المصدر الأمني، أن أحد المتـ.ـشاجرين أصيـ.ـب ونقل إلى مستشفى مبارك الكبير برفقة أصدقائه، وهم مواطنان وأردني وثلاثة سوريين وأثناء تواجدهم في المستشفى تفاجأوا بهـ.ـجوم ضارٍ من قبل 20 شخصًا.

وأضاف: أن “الأشخاص الذين اقتحـ.ـموا مستشفى مبارك كان بعضهم يحمل سكـ.ـاكين؛ حيث هجـ.ـموا على خصومهم وطعـ.ـنوهم، بينما قام اثنان منهم باستخدام المقصات الطبية من غرفة الضماد”.

وختم المصدر الأمني بالتأكيد على أن “رجال الأمـ.ـن تمكنوا من ضـ.ـبط 15 شخصًا من أصدقاء المواطن الذي قاد الهجـ.ـوم على الطرف الآخر داخل المستشفى”.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.