تقرير أمريكي يتوقع هجـ.ـومًا عسكريًا على إدلب شمالي سوريا.. وموقف تركيا!

20 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأحد 20 سبتمبر 2020 - 11:04 مساءً
Omar
أخبار العرب والعالم
لافتة مكتوب عليها اسم خان شيخون و إدلب و حلب
لافتة مكتوب عليها اسم خان شيخون و إدلب و حلب

تركيا بالعربي

توقع “معهد دراسات الحرب” الأمريكي “ISW” أن تشـ.ـن روسيا وحلفاؤها هجـ.ـومًا جديدًا على مناطق في جنوب إدلب، وأن تتخلى تركيا عن بعض المناطق.

وأضاف التقرير: أن “تركيا وافقت في اجتماعها مع روسيا في السادس عشر من الشهر الجاري على التنازل عن السيطرة على جنوب طريق m4”.

ورأى التقرير أن موسكو وأنقرة تفاوضتا على اتفاق ينص على انسحاب تركي جزئي من إدلب، ومما يدل على ذلك سحب تركيا المئات من قواتها من بلدات جنوب إدلب في منطقة جبل الزاوية مطلع الشهر الجاري.

وأوضح أن الانسحاب كان بحجة إعادة انتشار تتعلق بالنزاعات البحرية الجارية بين تركيا واليونان، معتبرًا أن الانسحاب يعتبر “منعطفًا مهمًّا، ومؤشرًا على بدء هجـ.ـوم وشيك لقـ.ـوات الأسد على المنطقة.

وبحسب المعهد فإن تركيا خفضت وتيرة قوافلها اللوجستية العسكرية، وقلصتها إلى ثلاث قوافل فقط خلال 13 يومًا في حين كانت ترسل إمدادات عسكرية كل يومين، وهذا مؤشر آخر على ماسبق.

وأردف التقرير أن محاور الهجـ.ـوم المتوقع للنظام وروسيا هي مناطق جبل الزاوية جنوبي إدلب وما تبقى من سهل الغاب بريف حماة الغربي.

جدير بالذكر أن روسيا صعدت قصفها الجوي والمدفعي على مناطق في عمق الشمال السوري المحرر، وفي هذا اليوم فقط شنت عشر طائرات حـ.ـربية روسية أكثر من خمس عشرة غـ.ـارة على أطراف إدلب الغربية.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.