مدافعة عن نفسها والمعارضة السورية.. تركيا ترد بقوة على الأمم المتحدة

19 سبتمبر 2020آخر تحديث : السبت 19 سبتمبر 2020 - 7:27 صباحًا
(AA)
(AA)

تركيا بالعربي

رفضت وزارة الخارجية التركية، بشكل قاطع مزاعم وانتقادات وردت في تقرير لمفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، ضد فصائل المعارضة السورية وتركيا، مؤكدة أنه “لا أساس لها من الصحة”، مشيرة إلى أن “التقرير لم يتطرق لانتهاكات النظام السوري وتنظيم PKK/YPG الإرهابي”.

وقالت الوزارة في بيان “نرفض رفضا قاطعا المزاعم التي لا أساس لها من الصحة حول انتهاكات حقوق الإنسان من قبل فصائل المعارضة السورية وبلدنا”.

وأرفدت أن “هذه المزاعم وجهت ضد فصائل المعارضة السورية العاملة في الميدان من أجل مكافحة الإرهاب وضمان عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم، والانتقاد غير المبرر الصادر عن المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ضد بلدنا، مبني عليها”.

ولفتت إلى أن “التقرير الدوري للجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة في سوريا، والذي يغطي الفترة من كانون الثاني/يناير إلى حزيران/يونيو 2020، سجّل ارتكاب النظام السوري وما يسمى بـ (قوات سوريا الديمقراطية) المرتبطة بتنظيم PKK/YPG الإرهابي، جرائم ضد الإنسانية، وانتهاكات لحقوق الإنسان ترقى لمستوى جرائم حرب ضد السكان المدنيين في سوريا”.

وأوضحت الوزارة أن “البيان يشوبه نقص كبير بسبب عدم ذكر مرتكـ.ـب الهجـ.ـمات الإرهـ.ـابية وهو تنـ.ـظيم PKK/PYD الإرهـ.ـابي، المعروف لدى الجميع باسـ.ـتهداف المدنيين”.

وتابعت “ندين بشدة تقرير مفوضية حقوق الإنسان، لعدم تطرقه إلى النظام السوري وتنظيم PKK/YPG الإرهابي، المسببان الرئيسيان للانتـ.ـهاكات الواردة في التقرير”.

واستطردت وزارة الخارجية التركية “هذا أمر لا يمكن قبوله، وسيتم تسجيل آرائنا واعتراضاتنا على التقرير بأقوى طريقة لدى الأمم المتحدة”.

وفي وقت سابق الجمعة، حذرت مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت، في بيان، مما أسمته “تردي حالة حقوق الإنسان في مناطق محدّدة شمالي سوريا وشمال غربها وشمال شرقها والتي تقع تحت سيطرة القوات التركية والجـ.ـماعات المسـ.ـلحة الموالية لها، في ظلّ تفشّي العـ.ـنف والإجـ.ـرام”.

وزعمت أن “الضـ.ـحايا أشخاص ينظر اليهم على أنهم متحالفون مع أحزاب معارِضة أو ينتـ.ـقدون تصرّفات الجماعات المسـ.ـلّحة الموالية لتركيا”.

المصدر : وكالة أنباء تركيا

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.