بشار الأسد يدق ناقوس الخـ.ــ.ـطر ويطلب النجدة من دول أوروبية

19 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
بشار الأسد يدق ناقوس الخـ.ــ.ـطر ويطلب النجدة من دول أوروبية

تركيا بالعربي


كشف “فراس طلاس” نجل وزير الدفاع السوري الأسبق “مصطفى طلاس” عن تحرك رأس النظام السوري بشار الأسد باتجاه عدة دول أوروبية.

وقال طلاس في منشور له على صفحته في “فيس بوك”: “وفق معلومات مؤكدة، الأسد وزوجته يريدون فتح خط تواصل بسرعة مع بريطانيا وفرنسا وإيطاليا. وتم تكليف بعض الشخصيات  المغتربة بهذا العمل مع وعود كثيرة” .

وأوضح “طلاس” ذلك التحرك بأنه عبارة عن فتح علاقات تنسيق أمني كبداية وبعدها سيكون سياسيًّا في حال موافقة الدول الثلاث.

وردًّا على تعليق أحد المتابعين عن موقف الدول الأوروبية المذكورة من هكذا خطوة أجاب طلاس: “حسب شو عم تحط على طاولة المفاوضات، أنا وصلتني المعلومة ورأيت ضرورة إفشاءها ليعرف الجميع ويعمل بعض السوريين بعلاقاتهم على بساطتها ولكن عرقلة هذا الأمر سهلة جدًا”.



وقد كثرت التكهنات مؤخرًا بشأن مصير الأسد، في وقت تحاول فيه روسيا تلميعه وإعادة تأهيله أمام الدول الغربية التي شهدت بعضها محاكمات لبعض رموز الإجـ.ـرام فيه، وبعضها عاينت شهادات لمعتـ.ـقلين ذاقوا إجـ.ـرام نظامه.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.