هولندا تعد دعـ.ـوى قـ.ـضائية ضد نظام الأسد.. ما السبب؟

18 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
هولندا تعد دعـ.ـوى قـ.ـضائية ضد نظام الأسد.. ما السبب؟

تركيا بالعربي


تعد هولندا دعـ.ـوى قضـ.ـائية ضد بشار الأسد أمام محكمة لاهاي الدولية، بتـ.ـهم انـ.ـتهاكات لحقوق الإنسان، تشمل التعـ.ـذيب واستخدام أسلـ.ـحة كيمـ.ـاوية وذلك وفقا لما ورد في رسالة كتبها وزير الخارجية الهولندي للبرلمان .

وتم إبلاغ نظام الأسد بالخطوة القانونية التي تسبق احتمال إحالة القـ.ـضية لمحكمة العدل الدولية في لاهاي المختصة بالبت في النزاعات بين الدول.

وكتب وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك قائلا “اليوم تعلن هولندا قرارها محاسبة نظام الأسد بموجب القانون الدولي على انتـ.ـهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وبخاصة التعـ.ـذيب”.

واستـ.ـشهدت الرسالة بتعهد نظام الأسد باحترام اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التـ.ـعذيب التي صدقت عليها دمشق في 2004.



وقررت هولندا اتخاذ تلك الخطوة بعد أن عرقلت روسيا مساعي عدة في مجلس الأمن الدولي لإحالة انتهـ.ـاكات حقوق الإنسان في سوريا للمحكمة الجنـ.ـائية الدولية التي تحاكم الأفراد المتـ.ـهمين بارتكـ.ـاب جـ.ـرائم حـ.ـرب ومقرها لاهاي أيضا.

وقال الوزير في الخطاب “نظام الأسد ارتكـ.ـب جـ.ـرائم مـ.ـروعة مرة بعد الأخرى الأدلة دامغة يجب أن تكون هناك عواقب… عدد كبير من السوريين تعـ.ـرضوا للتعـ.ـذيب والقـ.ـتل والاختفاء القسري ولهجـ.ـمات بغاز سـ.ـام أو فقدوا كل شيء وهم يفرون بأرواحهم”.

وتقول هولندا إن الحـ.ـرب الدائرة منذ نحو عشر سنوات في سوريا أودت بحياة 200 ألف على الأقل، بينما لا يزال 100 ألف في عداد المفقودين واضطر 5.5 مليون للفرار لدول مجاورة.

المصدر : وكالات

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

  • AL-IMAD

    ي يونيو/حزيران، حُكم على المواطن السوري عبد الرحمن الموسى بالإعدام بتهمة الانتماء إلى جماعة “الإخوان المسلمون”، وذلك إثر محاكمة جائرة أمام محكمة أمن الدولة العليا في سوريا. وكانت السلطات الهولندية قد تقاعست عن منع إبعاده من الولايات المتحدة إلى سوريا عن طريق هولندا، في يناير/كانون الثاني 2005، وعن السماح له بممارسة حقه في تقديم طلب للجوء برغم التحذيرات بشأن سلامته.

  • AL-IMAD

    هولندا دولة منافقة بامتياز. وماذا عن مصر التي تآمرت هولندا عليها من خلال اسقاط حكم الرئيس مرسي ومساندة الانقلاب العسكري. عدد كبير من المصريين كذلك تعـ.ـرضوا للتعـ.ـذيب والقـ.ـتل والاختفاء القسري ولم تفعل لهم شيئا.