انتحـ.ــ.ـار أم جـ.ـريمة قـ.ـتل؟ سقوط امرأة من الطابق الثالث يربك محـ.ـكمة غازي عنتاب

17 سبتمبر 2020آخر تحديث : الخميس 17 سبتمبر 2020 - 5:47 مساءً
انتحـ.ــ.ـار أم جـ.ـريمة قـ.ـتل؟ سقوط امرأة من الطابق الثالث يربك محـ.ـكمة غازي عنتاب

تركيا بالعربي

توفـ.ـيت امرأة تركية، في تاريخ 3 أيلول/ سبتمبر الحالي، إثر سقوطها من شرفة منزلها  بالطابق الثالث في منطقة Güvenevler بشطر بلدية الشهيد كامل من ولاية غازي عنتاب.

وبحسب الإدعاءات الأولية فإن السيدة التركية “سيزاي كوجاك أوزاهي، ام لطفلين” أقدمت على الـ انتـ.ـحار عن طريق رمي نفسها من شرفة منزلهم في الطابق الثالث الكائن بالمنطقة المذكورة.

ووفقًا للمعلومات الواردة من وسائل الإعلام التركي فإن زوج المرأة ادعى أنها كانت تمر بحالة نفسية سيئة إثر أمر الطلاق الذي أقروه سابقًا.

انتـ.ـحار أم قتـ.ـل؟

وبعد مرور عدة أيام على وفـ.ـاة السيدة بدأت الأحداث بالظهور ليعترف زوجها أنه قبيل وقوعها من الطابق الثالث كان يدور بينهم شـ.ـجار حاد.

وهذا ما أثار شكوك أفراد عائلتها بعد ذكر تفاصيل معينة بالشـ.ـجار الذي دار بين اوزاهي وزوجها في ذلك اليوم، بحسب ما ترجمه موقع دليلك في تركيا نقلًا عن صحيفة olaymedya التركية.

وبعد ذلك توجهت العائلة إلى المحكمة لترفع دعوة قضائية على زوج اوزاهي وتتـ.ـهمه بالقـ.ـتل والتسـ.ـتر على الجـ.ـريمة بعد إدعـ.ـائه بإنتـ.ـحارها.

وقالت شقيقة السيدة لأحد الصحفيين أمام المحكمة في ولاية غازي عنتاب: “اجتمعنا اليوم هنا لنرفع مطلبنا بالعدالة لسيزاي كوجاك التي مـ.ـاتت بشكل مـ.ـريب بعد سقوطها من شرفة المنزل أثناء نقاش دار بينها وزوجها”.

وأكملت: “نحن الآن أمام المحكمة لنقول إن جـ.ـريمة قـ.ـتل امرأة في غازي عنتاب ليست مغلقة، وسنشبك أيدينا معًا ونتخذ خطواتنا بالقول إن المرأة تسمع للمرأة وتدافع عنها أيضًا”.

وادعت والدة السيدة سوزاي أن زوجها هو من قـ.ـتلها عن طريق رميها من شرفة المنزل بعد شـ.ـجار دار بينهم حول قرار الطلاق مؤخرًا.

المصدر : دليلك في تركيا

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.