ضـ.ـربة موجـ.ـعة لفرع “المخابرات الجوية” بدرعا

16 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 6:48 صباحًا
Omar
أخبار العرب والعالم
تابوت
تابوت

تركيا بالعربي

لقي متزعم مجموعة تعمل لصالح مخابرات أسد مصـ.ـرعه بعملية اغتيال وذلك في تصاعد وتيرة عمليات الاغـ.ـتيال التي تستهدف أصحاب تسويات وضباط وعناصر ميليـ.ـشيات أسد في درعا.

ووفقاً لـ”مصدر محلي” لم يكشف  “تجمع أحرار حوران” عن هويته فإن مجـ.ـهولين اغـ.ـتالوا القيادي “فراس محمد خير النعسان” إثر استـ.ـهدافه بالرصـ.ـاص في بلدة تسيل غربي درعا، وأصيب إلى جانبه المدني “راجي النعسان” بجـ.ـراح بليغة.

ويتـ.ـزعم “فراس النعسان” عقب التسوية مجموعة محلّية تعمل لصالح فرع المخابرات الجوية – وفقاً للمصدر ذاته – وكان قيادي سابق في فصيل “جبهة ثوار سوريا”، إحدى الفصائل العاملة في درعا وريفها قبل استـ.ـيلاء الميليـ.ـشيات الطائفية على درعا.

وشهدت محافظة درعا خلال الـيومين السابقين تصاعداً في وتيرة عمليات الاغـ.ـتيالات، إذ أسفـ.ـرت عن مقـ.ـتل عدد ممن وصـ.ـفوا بـ”العملاء” للميلـ.ـيشيات الإيرانية في المنطقة، إضافة لـ”عضو” في لجنة التفاوض مع نظام أسد، وعناصر سابقين في الفصائل المقـ.ـاتلة.

وكانت مصادر محلية، أفادت أن مجهولين استـ.ـهدفوا كلاً من “محمد خالد اليونس” و”محمد قاسم اليونس” الملقب بـ”الحنت” بعيارات نـ.ـاريّة في بلدة محجة بريف درعا الشمالي قبل يومين ما أسفـ.ـر عن إـ.ـصـ.ـابة الأول بجروح بليغة، ومقتل الثاني، لافتة إلى أن “محمد خالد اليونس” قيادي يعمل لصالح الميليـ.ـشيات الإيرانية في المنطقة.

المصدر : اورينت

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.