صحيفة “حرييت” التركية تنشر خبراً مزوراً حول قضية مقـ .ـتل الشاب السوري (أيمن حمامي)

16 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 4:05 مساءً
HK
أخبار تركيا
صحيفة “حرييت” التركية تنشر خبراً مزوراً حول قضية مقـ .ـتل الشاب السوري (أيمن حمامي)

تركيا بالعربي – حسان كنجو

رغم أن قضية مقـ .ـتل الشاب السوري (أيمن حمامي) البالغ من العمر 15 عاماً، والذي تم قتـ .ـله على يد (عنصري تركي) قبل يومين عبر طعـ .ـنه 3 طعنات في قلبه، إلا أن بعض وسائل الإعلام التركية المحسوب بعضها على المعارضة، حاولت تزييف الحقائق عبر نشر إشاعات مفادها أن الشاب قتـ .ـل بالسـ .ـكين نعم… ولكن في شجار بين مجموعتين من السوريين وليس على يد تركي.

صحيفة “حرييت “التركية التي تعد أبرز وأشهر وسائل الإعلام المقروءة في تركيا، نشرت في عددها الصادر يوم أمس الثلاثاء 15 أيلول 2020، وفي زاوية صغيرة في الصفحة الثالثة من العدد خبراً يفيد بأن الشاب (أيمن حمامي) قتـ .ـل خلال شجار سوريين بين بعضهم.

رغم أن الخبر الذي نشرته الصحيفة وضعت اسم كاتبه عليه ويدعى (HAKAN AKGUN) والذي فيما يبدو أنه كاتب في (وكالة أنباء ديميروران) المعروفة اصطلاحاً باسم (DHA)، إلا أنه كان من المفترض أن تتبع الصحيفة الرواية الحقيقية وبحسب ما جاء في أقوال الشهود وضبط الشرطة والأشرطة المصورة التي انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي للعراك، لا أن تنقل خبراً تمت كتابته وفق (خيال الكاتب) لا أكثر.

وجاء في نص الخبر الذي أنتجه الكاتب ما يلي: “في سامسون.. في منطقة وزير كوبري… خلال ساعات المساء من اليوم السابق ، اندلع نقاش بين مجموعتين سوريتين لسبب غير معروف. الجدل تطور إلى معركة بالسـ .ـكاكين، وفي القتال طُـ .ـعن (أيمن حمامي) البالغ من العمر 16 عامًا على يد شخص لم يتسن معرفة اسمه، أصـ .ـيب حمامي بجـ .ـروح خطيرة ، وفقد حياته في المستشفى الذي نقل إليه رغم كل التدخلات. وفتحت الشرطة تحقيقا للعثور على أي مشـ .ـتبه بهم متورطين في الشجار”.

الخبر كما ورد في الصحيفة
الخبر كما ورد في الصحيفة
الصفحة التي ورد بها الخبر
الصفحة التي ورد بها الخبر

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • محمد ابو العبد

    محمد ابو العبدمنذ سنتين

    عنصرية مزروعة في دمهم وحقد اسود في قلوبهم يقول المثل الكلب لايعض ذيله
    نسأل الله ينتقم من قتله هذا الشاب وينتقم ممن يزورون الحقائق