هل سيكون هناك نقص بمياه اسطنبول؟

15 سبتمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 1:39 مساءً
انقطاع المياه
انقطاع المياه

تركيا بالعربي

قال المديرية العامة للأشغال الهيدروليكية الحكومية إن الأنباء عن احتمال نقص المياه مصحوبة بصور من سدود مياه الشرب في اسطنبول التي انتشرت في وسائل الإعلام هي غير صحيحة.

وأضافت وفق ما نشرت صحيفة “حرييت ”  “لا يتوقع أن يكون هناك نقص في مياه الشرب والمرافق العامة في اسطنبول في المستقبل القريب”.

وأشارت إلى أن كمية مياه الشرب والمرافق المزودة في اسطنبول بلغت حتى 14 أغسطس حوالي 3 ملايين و 149 ألف متر مكعب.

وبينت أن معدلات الإشغال الحالية في مستوى يمكنه تلبية احتياجات مياه الشرب والمرافق لمدينتنا اسطنبول لمدة 120 يومًا حتى لو لم يكن هناك دخل مائي.

وبالنظر إلى هطول الأمطار المحتمل ، لا يُتوقع أن يكون هناك نقص في مياه الشرب والمرافق في اسطنبول في المستقبل القريب، ” حيث  نواصل الجهود لمنع نقص المياه على المدى الطويل”.

وبينت أنه سيتم إمداد اسطنبول بمليار و77 مليون متر مكعب من المياه سنويًا من خلال سد ميلين الذي هو قيد الإنشاء والواقع في منطقة سكاريا كوجالي.

وسد ميلين يبلغ ارتفاعه 124 مترًا من الأساس ويخزن بحجم 693.54 مليون متر مكعب، حيث بدأت أعمال البناء به في 1 يونيو 2020.

و”سد سونغورلو ” مشروع آخر على الجانب الأناضولي، يقع في منطقة شيلا في اسطنبول، حيث تم عقد مناقصة بناؤه في 25 أغسطس 2020 وسيتم توفير 115 مليون متر مكعب من المياه لإسطنبول سنويًا من السد، حيث من المتوقع الانتهاء منه في عام 2023.

وقالت المديرية إن سد عثمان غازي سيتم طرح مناقصة إنشائه في عام 2021 في منطقة شيلا في اسطنبول، لافتة إلى أن السد سيبلغ حجم تخزينه 211.55 مليون متر مكعب، وسيتم تسليم 185.87 مليون متر مكعب من المياه إلى اسطنبول سنويًا.

وأضافت ” كما أن هناك سد كاباكوز الذي سيتم بناؤه في منطقة تشاتالجا في اسطنبول، وسيتم توفير 21 مليون متر مكعب من المياه إلى اسطنبول سنويًا من السد الذي تبلغ سعته التخزينية 62.14 مليون متر مكعب”.

وأكدت أنه مع تنفيذ هذه المشاريع في اسطنبول، سيتم توفير ما يقرب من مليار و 400 مليون متر مكعب من المياه سنويًا وستتم تلبية الحاجة إلى مياه الشرب حتى عام 2050 “.

المصدر : نيو ترك بوست

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.