“العبدة” يقدم عرضاً شاملاً حول آخر تطورات الملف السوري سياسياً

15 سبتمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 12:01 صباحًا
Omar
أخبار العرب والعالم
“العبدة” يقدم عرضاً شاملاً حول آخر تطورات الملف السوري سياسياً

تركيا بالعربي

قدم رئيس هيئة المفاوضات السورية “أنس العبدة” عرضاً شاملاً حول آخر التطورات السياسية المتعلقة بالملف السوري ومسار عمل الهيئة.

وأكد “العبدة” خلال اجتماع الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بدورتها الـ52 أن هيئة التفاوض متمسكة بمبادئ الثورة، وبمطالب الشعب السوري بتحقيق الحرية والكرامة.

وأوضح أن الهيئة تبذل جهوداً مستمرة وتطالب الأمم المتحدة بشكل متكرر بتفعيل العملية السياسية، والعمل على فتح كافة السلال التي يتضمنها القرار 2254 بالتوازي مع عمل اللجنة الدستورية.

وأشار إلى أن نظام الأسد وداعميه ما زالوا غير جادين بالعملية السياسية، وغير راغبين بالوصول إلى حل سياسي، ويعملون على عرقلة هذا المسار بكافة الطرق والوسائل.

وشدد على ضرورة تبني رؤية جديدة توضح للشعب السوري، طبيعة العملية السياسية وتعقيداتها في ظل تداخل المصالح الدولية فيها، والاهتمام بتحسين واقع السوريين، وعلى رأسهم 13 مليون شخص بين نازح ومهجّر ولاجئ.

يشار إلى أن الجولة الثالثة من محادثات اللجنة الدستورية السورية عقدت في مدينة جنيف السويسرية، بين 24 و29 آب/ أغسطس الماضي، وبالرغم من ثناء روسيا والمبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” على مجرياتها إلا أنها لم تحقق تقدماً يذكر.

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.