خبراء أتراك يحذرون من استمرار العواصف الغبارية طيلة الأسبوع الجاري

14 سبتمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2020 - 9:01 صباحًا
خبراء أتراك يحذرون من استمرار العواصف الغبارية طيلة الأسبوع الجاري

تركيا بالعربي- ترجمةوتحرير: لمى الحلو

صرح عضو هيئة التدريس في هندسة الأرصاد الجوية  الدكتور ( حسين طوروس)، خلال مقابلة أجراها أمس، أن العاصفة الترابية التي حدثت في أنقرة كانت حدثًا محليًا تمامًا ومن المتوقع استمرارها خلال الأيام المقبلة، وأنها من الممكن أن تنثر الغبار والرمال في عدة ولايات خلال الأسبوع الجاري.

وبحسب مانقلته قناة NTV tR وترجمته تركيا بالعربي، فإن (طوروس)، ذكر أن الاختلاف الشديد في درجات الحرارة الناجم عن التقاء الهواء الساخن والبارد بسبب الاحتباس الشديد عند مستويات قريبة من الأرض والهواء البارد عند مستويات عالية من الغلاف الجوي إلى عدم استقرار شديد للهواء في المنطقة.

وقد تسببت التيارات الصاعدة القوية في عاصفة أنقرة بالإضافة إلى الرياح القوية في انجراف أجسام مثل الغبار والرمل، كما تسببت التيارات القوية الصاعدة والهابطة في السحابة في حدوث عاصفة ترابية في المنطقة تلتها عاصفة رعدية وبرق، وذلك نتيجة الاضطراب في الغلاف الجوي “.

وأضافت : “أشار ( توروس) إلى أن الرياح القوية يمكن أن تسبب خسائر في الأرواح والممتلكات مع الأجسام الأخرى وخاصة الغبار المتطاير في الهواء “الغبار المتصاعد من الأرض له آثار سلبية على الجهاز التنفسي والدورة الدموية، و من أجل منع الخسائر في الأرواح والممتلكات ، من المهم للغاية أن تكون الأشياء التي يمكن أن تطير بفعل الرياح القوية على شرفات وأسطح المنازل مثبتة جيدًا في أماكنها، ومن المهم للغاية إغلاق الأبواب والنوافذ أثناء هبوب هذه الرياح، التي يمكن ان تتسبب فى سقوط اشجار قديمة او ضعيفة بفعل قوتها”.

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.