تفاصيل جديدة حول قضية مقـ .ـتل الشاب السوري (أيمن حمامي) في ولاية سامسون

14 سبتمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2020 - 2:43 مساءً
تفاصيل جديدة حول قضية مقـ .ـتل الشاب السوري (أيمن حمامي) في ولاية سامسون

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

حصلت تركيا بالعربي على تفاصيل جديدة، حول قضية مقـ .ـتل الشاب السوري (أيمن حمامي) في ولاية سامسون يوم أمس، حيث تعرض الشاب لـ 3 طعنات في القلب أردته قتـ .ـيلاً.

وقال مصدر مقرب من الشاب لـ تركيا بالعربي، إن “الشاب (أيمن) البالغ من العمر 15 عاماً والذي يعمل في (فرن خبز) في سامسون، ذهب إلى منزله لإعطاء الخبز لأمه ومن ثم عاد إلى الفرن، وخلال عودته وجد شقيقه الأكبر ويدعى (إبراهيم) وابن خاله قد دخلوا في شـ .ـجار مع مجموعة شبان أتراك يبلغ عددهم خمسة أشخاص”.

وأضاف: “توقف الشاب يشاهد ما يحدث، وخلال مدة زمنية قصيرة تضاعف عدد الشبان الأتراك ليصل إلى 25 شخصاً تجمعوا على شقيقه وابن خاله وبدأوا بضـ .ـربهم، وعلى الرغم من عدم مشاركته استل احد الشبان الأتراك سـ .ـكيناً وقام بطعـ .ـن (أيمن) 3 طعنات في قلبه أسقطته أرضاً”.

وذكر: “تم إسعاف الشاب إلى المشفى في محاولة لإنقاذه بسبب النزيف الحاد الذي كان يعانيه إثر تلقيه الطعـ .ـنات، وعلى الرغم من كل جهود الأطباء، إلا ان (أيمن) فارق الحياة بسبب توقف قلبه”.

كما استعرضت تركيا بالعربي شريطاً مصوراً يظهر ام الشاب وهي تتحدث عما جرى، وقد كانت أقوالها بحسب الشريط مطابقة لما اورده المصدر لـ تركيا بالعربي، والذي أكد ان القـ .ـاتل الذي تم اعتقاله من قبل الشرطة يبلغ من العمر نحو 28 عاماً”.

وبحسب المصدر فإن الشـ .ـجار الذي دار بين الشبان الأتراك وبين شقيق أيمن وابن خاله، كان بسبب العبارات العنصرية التي وجهها الأتراك إليهم منها (أنتم سوريون.. ارحلوا عن بلادنا… أنتم جلبتم البلاء إلينا)، قبل أن ينزلوا من سيارتهم ويبدأوا هجـ .ـومهم على الشبان السوريين”.

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • بتول

    بتولمنذ سنتين

    حسبي الله ونعم الوكيل عليهم لا تناشدي أردوغان يا أمي ناشدي الله عزوجل ارحم منهم ومن اسيادهم المشتكى لله الواحد القهار