وزير التعليم التركي: بعد افتتاح المدارس ستبدأ عملية جديدة غير عادية لذوي الطلاب أيضاً

13 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأحد 13 سبتمبر 2020 - 7:26 مساءً
وزارة التعليم التركية
وزارة التعليم التركية

تركيا بالعربي- ترجمةوتحرير: لمى الحلو

صرح وزير التربية الوطنية (ضياء سلجوق)، أنه وبينما تستمر الاستعدادات لفتح المدارس للتعليم وجهاً لوجه في 21 سبتمبر/أيلول، سيبدأ معلمو الصف الأول الابتدائي وإدارات المدارس بعقد اجتماعات عبر الهاتف والإنترنت مع أولياء الأمور قبل الدرس الأول.

وبحسب مانقلته قناة NTV tR وترجمته تركيا بالعربي، فإن “وزير التربية الوطنية ضياء سلجوق، أكد أنه مع افتتاح المدارس ستبدأ عملية جديدة غير عادية للآباء.
وأشار إلى أن العلاقة بين المدرسة وأولياء الأمور كانت مهمة أيضًا في هذه الفترة وأشار إلى أنه واعتباراً من هذا الأسبوع ستبدأ اجتماعات أولياء الأمور”.

وذكرت: “سيتم إبلاغ أولياء الأمور بجميع أنواع القضايا في الاجتماعات، ويمكن أن تكون اجتماعات الآباء في مجموعات صغيرة أو بشكل فردي وأيضا يمكن القيام بذلك عن طريق الهاتف أو عبر الإنترنت”، لافتاً إلى أنهم يعدون دليلاً لمساعدة المعلمين في التواصل مع أولياء الأمور في الفترة الجديدة”.

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • ام عبدو

    ام عبدومنذ سنتين

    والله العظيم انا الي خمس سنين هون بتركيا باضنا لحد الأن ماعطون كيس فحم كلو نشتري شرا واحيانا نحط تياب عتيقة ورق واحذية عتيقة لنشعل الصةدوبا وندفا