في سوريا.. مشـ.ـعوذ يخرج الشـ.ـيطان ويجلب الحبيب بممارسة الـ لا أخـ.ـلاقية وقصة في غاية الغرابة

5 سبتمبر 2020آخر تحديث : السبت 5 سبتمبر 2020 - 11:50 مساءً
Omar
أخبار العرب والعالم
في سوريا.. مشـ.ـعوذ يخرج الشـ.ـيطان ويجلب الحبيب بممارسة الـ لا أخـ.ـلاقية وقصة في غاية الغرابة

تركيا بالعربي

قالت وسائل إعلام محلية، أن فرع الأمـ.ـن الجنائي في دمشق، تلقى شـ.ـكوى من فتاة عن إقدام أحد الأشخاص ، يدعي أنه “شـ.ـيخ”، بالنصب عليها وممـ.ـارسة الجـ.ـنس معها بحجة مساعدتها على الزواج.

وقالت الفتاة “س” إن المشـ.ـعوذ أخذ منها مبلغ مالي يقدر بـ 150 ألف ومارس الجـ.ـنس معها من خلال اسـ.ـتدراجها لمنزله في منطقة الدويلعة من قبل زوجته التي تتعاون معه وتحـ.ـضر له الفتـ.ـيات والنساء.

و بدلالة الشـ.ـاكية لمنزله ومن خلال المتابعة والتحري تبين وجود منزل أحد “الشـ.ـيوخ” كما يعرف بالمنطقة التي يقيم بها، يقوم بالنـ.ـصب والاحـ.ـتيال على النسـ.ـاء بادعائه أنه قادر على فك السـ.ـحر والرصـ.ـد وإخراج الشـ.ـيطان من الأجـ.ـساد، حيث كانت زوجته المدعـ.ـوة “ن” تقوم بنشر الدعاية عنه وقدراته الكبيرة في مسـ.ـاعدة النساء والمرضى.ـ

وذكرت الشـ.ـاكية أنها تعرفت على زوجة المشـ.ـعوذ في منزل إحدى صديقاتها ضمن المنطقة وعلمت منها أنها لم تتزوج بعد فأوهـ.ـمتها أنها قد تكون مرصـ.ـودة وأنه لا أحد يستطيع مساعدتها الا شـ.ـيخ معروف بالحي وأنها على استعداد لاصطحابها لمنزله ليراها.

و عندما رآها قام بوضع يده على رأسها وادعى بوجود سـ.ـحر في جسـ.ـمها ويجب إخراجه وطلب منها مبلغ 150 ألف ليرة وأنها بحاجة لعدة جلسات، وفي الجلسة الأولى بدأ يتمتم بكلام غير واضح وفي الثانية قام بإعطائها حـ.ـجاب لتضـ.ـعه في غرفتها بعد أن أحضرت له المبلغ المطلوب وفي الجلسة الثالثة أخبرها أنه يجب أن يمارس معها الجـ.ـنس خـ.ـلافا للطبيعة كونها عـ.ـذراء لفك الرصـ.ـد عنها .

وتم القـ.ـبض عليه وخلال التحـ.ـقيق تبين أن المدعو ” م، ع ” وأنه من أرباب السوابق بالنـ.ـصب والاحـ.ـتيال واعـ.ـترف أنه يقوم باسـ.ـتدراج النساء بحـ.ـجة السـ.ـحر والشعوذة بمسـ.ـاعدة زوجـ.ـته على أنه يشفي المرضى ويفـ.ـك الرصد مقابل مبالغ مالية محددة .

و اعـ.ـترف أنه قام باستدراج امرأة وطلب منها مبلغ 100 ألف ليرة مقابل إخراج الشـ.ـيطان منها بعد أن أوهـ.ـمها بذلك ومارس معها الجـ.ـنس عدة مرات بهذه الحجـ.ـة .

كما اعـ.ـترف بالنصـ.ـب على عدد من النساء والفتـ.ـيات بحجة إخراج السـ.ـحر وقـ.ـبض منهم مبالغ مالية ومارس الجـ.ـنس معهم، حيث تم العثور في منزله على مبلغ مالي يقدر بـ 2 مليون ليرة وعدة خاصة بالشـ.ـعوذة ” أوراق مكتوب عليها بماء الزعـ.ـفران عبارات غير واضحة وقـ.ـطع قـ.ـماشية وزجـ.ـاجات تحوي ماء ومواد ملونة .

اقرأ أيضا:
تتربع سيدة تُدعى ماكنزي سكوت على رأس قائمة أغنى أغنياء العالم من النساء بثروة مالية صافية تبلغ 68 مليار دولار أميركي، بحسب مؤشر نشرته وكالة “بلومبيرغ” وأدرجت فيه أغنى السيدات في الكون.

والسيدة سكوت هي الزوجة السابقة للرئيس التنفيذي لشركة “أمازون” جيف بيزوس وهو أغنى رجل في العالم، وقد كونت ثروتها نتيجة طلاقها منه حيث حصلت على مبلغ تسوية عملاق جعل منها أغنى سيدة في العالم.

وتتربع سكوت على عرش أغنى امرأة بعد أن تفوقت على فرانسواز بيتينكور مايرز، وريثة “لوريال” التي تسيطر على 33% من أكبر شركة لمستحضرات التجميل في العالم وتبلغ قيمتها الصافية 66.8 مليار دولار.

وطلق بيزوس زوجته سكوت في عام 2019، ونتيجة لذلك حصلت سكوت على ملايين الأسهم في شركة “أمازون” وتقدر قيمتها بنحو 38 مليار دولار.

وفي تدوينة لها في يوليو الماضي قالت سكوت إنها تبرعت بمبلغ 1.7 مليار دولار من ثروتها في العام الماضي لعدة أسباب مختلفة بما في ذلك العمل من أجل تحقيق المساواة العرقية والصحة العامة وتغير المناخ.

وكان موقع “بزنس إنسايدر” الاقتصادي قال في تقرير سابق إنه بحلول نهاية نفس الأسبوع الذي تبرعت به بهذا المبلغ العملاق، استردت سكوت تلك الأموال بعد أن نمت قيمة حصتها في شركة “أمازون”.

وفي عام 2019 أطلقت سكوت أيضاً مبادرة (Giving Pledge) التي تهدف لتشجيع أغنى الناس في العالم على التبرع بمعظم ثرواتهم للأعمال الخيرية.

وسكوت هي أغنى امرأة في العالم حالياً، أما على مستوى الرجال والنساء فتحتل المرتبة الـ12 بعد أباطرة التكنولوجيا المشهورين بما في ذلك بيل غيتس من مايكروسوفت، وإيلون ماسك من تسلا، ومارك زوكربيرغ من فيسبوك.

وكانت شبكة “بيزنس إنسايدر” قالت سابقاً إن أغنى 16 مواطنا أميركيا تزيد ثرواتهم مجتمعة عن تريليون دولار، بينما يحتل أصحاب الثقل التكنولوجي الرتب العليا في القوائم.

اقرأ أيضاً: ترجمة: عالم تركي يطالب الحكومة بفرض حظر تجول لمدة 3 أسابيع متتالية

تركيا بالعربي- ترجمة وتحرير: لمى الحلو

قالت مصادر إعلام تركية،إن عالماً تركياً في قسم الدماغ والأعصاب بجامعة (أنقرة) طالب الحكومة بفرض حظر تجول لمدة ثلاثة أسابيع.

ويحسب ما نشرته (صحيفة جمهوريات) وترجمته تركيا بالعربي، فإن استاذ قسم الدماغ والاعصاب بجامعة انقرة دكتور (أوزدن شينر): “الشيء الذي لا يزال يتعين مراعاته هو حبس الجميع في المنزل لمدة 3 أسابيع.

وتابع: “ربما تم إجراء هذه الانفتاحات لأسباب اقتصادية ، لكن عدم اليقين في الوباء يمنع بالفعل التشغيل السليم للاقتصاد”.

وأضافت شينر:”إن الحل الآخر هو “تقييم جميع الاحتمالات من خلال الوصول إلى أرقام اختبار عالية جدًا، فمن الضروري وهذا يتطلب عدد كبير من الموظفين كما أن عزل أي شخص لديه احتمال الإصابة بالمرض في المنزل سيؤدي أيضًا إلى توقف الاقتصاد وقال إن السلطات تحجم عن هذا.”

وذكر: “الوباء يختلف الآن في كل مدينة، وبدلاً من تجفيف مستنقع الوباء، يتم اصطياد البعوض الواحد تلو الآخر في الغرفة، ستستمر هذه العملية مع 1500 مريض جديد و 15-20 حالة وفاة في اليوم ، والتي يمكنني رؤيتها في الأيام المقبلة”.

وتابع: “بالطبع ، إذا تم افتتاح المدارس في ( أكتوبر )، فسوف تتعقد الأمور. يصبح من الصعب منع الصعود. حتى يتوفر اللقاح على نطاق واسع ، ويجب الاكتفاء بالتعليم عن بعد ، كما يجب تأجيل افتتاح الكليات التي تتطلب إجراء نشاطات حتى مارس – أبريل.

ويفضل ألا يقضي الطلاب عطلة صيفية في العام المقبل، وتمديد المدرسة لبضعة أشهر ، والا سيتحول الوباء إلى كارثة “.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.