حـ.ـرائق تلتهم جبال اللاذقية و خـ.ــ.ـطر يقـ.ـترب من مطار حميميم الروسي

4 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
حـ.ـرائق تلتهم جبال اللاذقية و خـ.ــ.ـطر يقـ.ـترب من مطار حميميم الروسي

تركيا بالعربي


اندلـ.ـعت عدة حـ.ـرائق بأحـ.ـراش ريف اللاذقية الجنوبي الغربي، منذ يوم الأربعاء، وامتدت الى مساحات واسعة، ولم تستطع فرق الإطفاء السيطرة عليها حتى اليوم الجمعة.

وذكرت مصادر موالية، أن ثلاثة حرائق أساسية ضخمة نشبت الأربعاء، وجميع منظومات الإطـ.ـفاء في المحافظة تعمل على إخمادها، حيث لم تسيطر على أي منها بعد والكلمة الأقوى للرياح التي تغير مسارها وتوسع رقعة الحرائق.

وأضافت المصادر أن الحريق الأول في منطقة “البسيط” والثاني بمناطق “بكراما، بسين، الدليبات، عروس الجبل” أما الثالث فهو بمنطقة “الغنيمية” على طريق وادي الشيخان بعد سلمى، وكل الحـ.ـرائق بريف اللاذقية.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية: “إن النيران التهمت مناطق واسعة بجبال الساحل، والآن النيران على أطراف جبلة بالقرب من مطار حميميم الروسي الذي أذاق المدنيين في المناطق المحررة الويلات”.



وأتت الحـ.ـرائق على مساحات حراجية واسعة في المنطقة، كما شكل سكان عدد من القرى مجموعات مساعدة تساهم في إخلاء بعض المنازل القريبة.

وشهدت مناطق ريف اللاذقية العام الماضي، حـ.ـرائق مشابهة دامت لأيام وأدت لاحـ.ـتراق مساحات واسعة.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: ترجمة: عالم تركي يطالب الحكومة بفرض حظر تجول لمدة 3 أسابيع متتالية

تركيا بالعربي- ترجمة وتحرير: لمى الحلو

قالت مصادر إعلام تركية،إن عالماً تركياً في قسم الدماغ والأعصاب بجامعة (أنقرة) طالب الحكومة بفرض حظر تجول لمدة ثلاثة أسابيع.

ويحسب ما نشرته (صحيفة جمهوريات) وترجمته تركيا بالعربي، فإن استاذ قسم الدماغ والاعصاب بجامعة انقرة دكتور (أوزدن شينر): “الشيء الذي لا يزال يتعين مراعاته هو حبس الجميع في المنزل لمدة 3 أسابيع.

وتابع: “ربما تم إجراء هذه الانفتاحات لأسباب اقتصادية ، لكن عدم اليقين في الوباء يمنع بالفعل التشغيل السليم للاقتصاد”.

وأضافت شينر:”إن الحل الآخر هو “تقييم جميع الاحتمالات من خلال الوصول إلى أرقام اختبار عالية جدًا، فمن الضروري وهذا يتطلب عدد كبير من الموظفين كما أن عزل أي شخص لديه احتمال الإصابة بالمرض في المنزل سيؤدي أيضًا إلى توقف الاقتصاد وقال إن السلطات تحجم عن هذا.”

وذكر: “الوباء يختلف الآن في كل مدينة، وبدلاً من تجفيف مستنقع الوباء، يتم اصطياد البعوض الواحد تلو الآخر في الغرفة، ستستمر هذه العملية مع 1500 مريض جديد و 15-20 حالة وفاة في اليوم ، والتي يمكنني رؤيتها في الأيام المقبلة”.

وتابع: “بالطبع ، إذا تم افتتاح المدارس في ( أكتوبر )، فسوف تتعقد الأمور. يصبح من الصعب منع الصعود. حتى يتوفر اللقاح على نطاق واسع ، ويجب الاكتفاء بالتعليم عن بعد ، كما يجب تأجيل افتتاح الكليات التي تتطلب إجراء نشاطات حتى مارس – أبريل.

ويفضل ألا يقضي الطلاب عطلة صيفية في العام المقبل، وتمديد المدرسة لبضعة أشهر ، والا سيتحول الوباء إلى كارثة “.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.