ولاية تركية تفرض حظر جديد على وسائل النقل والأسواق .. وهذه الفئات المشمولة !!

15 أغسطس 2020آخر تحديث : السبت 15 أغسطس 2020 - 5:01 مساءً
ولاية تركية تفرض حظر جديد على وسائل النقل والأسواق .. وهذه الفئات المشمولة !!

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي / سارة ريحاوي



قرر مجلس الصحة الإقليمي في ولاية قيصري بالإجماع فرض حزمة من المحظورات على المسنين فوق 65 عاماً ، اليوم 15 أغسطس / آب الجاري .

وقالت صحيفة “يني شفق” التركية في خبرٍ لها ترجمته تركيا بالعربي ، إن قرار المجلس نص على حظر دخول المسنين إلى سوق الخضار ومراكز التسوق وصالات الزفاف بشكلٍ نهائي .

وأضافت : تم تحديد ساعات النقل المسموح بها لكبار السن بالصعود وهي ، من الساعة 10.00 _ 17.00 مساءً ، بالإضافة إلى تقييد ساعات خروجهم يومياً واقتصارها بين الساعة 10.00 صباحاً حتى 20.00 مساءً .

في حين تعهدت مجموعة الدعم الإجتماعي vafa بتأمين أي طلب لكبار السن مُنعوا من إحضاره .



اقرأ أيضاً: وزارة الأسرة والعمل التركية تنفي الادعاءات حول توزيعها أموالاً على السوريين

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

ردت وزارة الأسرة والعمل التركية على لسان وزيرتها (زهرة زمرد سلجوق)، على الادعاءات حول تقديم الوزارة لمساعدات مالية في ظل جائحة كورونا، تماماً كما فعلت مع المواطنين الأتراك.

وردت الوزيرة “سلجوق” على الادعاءات التي أدلى بها أحد نواب (حزب الجيد/IYI) خلال جلسة البرلمان الأخيرة، حول قيام وزارة الأسرة والعمل بمنح السوريين مبالغ مالية كغيرهم من الأتراك”.

وجاء في رد الوزارة وفق ما ترجمت تركيا بالعربي ما يلي: “وزارتنا لم تنفق من موارد المواطنيين الأتراك على السوريين، الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة وبرنامج الغذاء العالمي هم من يمولون الموارد التي تُنفق على السوريين نحن فقط نشرف على توزيع هذه الموارد”.

وأضافت: “تقتصر مهمة وزارتنا في عملية دعم السوريين، فقط على التنسيق مع المنظمات الأخرى من أجل توزيع الموارد المخصصة للسوريين بالشكل المطلوب… أؤكد نحن لا نمنح السوريين أية مبالغ من موارد الأتراك”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.