تسجيل الدخول

عالجت النازحين مجاناً أو بمقابل رمزي.. رحيل “طبيبة الفقراء” السورية عالية القصاص في أحد مستشفيات تركيا

2020-08-02T01:31:17+03:00
2020-08-02T08:27:27+03:00
أخبار العرب والعالمأخبار تركيا
2 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 3 أيام
عالجت النازحين مجاناً أو بمقابل رمزي.. رحيل “طبيبة الفقراء” السورية عالية القصاص في أحد مستشفيات تركيا

تركيا بالعربي


نعى ناشطون سوريون رحيل السيدة عالية القصاص، والمشهورة باسم “طبيبة الفقراء” وذلك جراء مرض مزمن عانت منه مدة زمنية طويلة. 
وقال ناشطون، إن السيدة عالية توفيت في إحدى المستشفيات التركية بسبب مرضٍ مزمن كان معها منذ عدة سنوات، متقدمين بالعزاء لأسرتها وذويها. 

وكتب الدكتور أحمد محمد نجيب عبر حسابه في تويتر ناعياً الدكتورة عالية فقال :” طبيبة الفقراء إلى رحمة الله.  فقدت مدينة سلقين شمال إدلب اليوم أبرز الوجوه الإنسانية الدكتورة “عالية القصاص” والتي عرفت بخدمة المهجرين والفقراء دون مقابل أو بشكل رمزي حتى سميت بطبيبة الفقراء. وكانت الدكتورة عالية زوجة الصيدلي “أمين كوسا” مثالا يحتذى به في الإنسانية والأخلاق”.

فيما كتب الشيخ حامد العلي :” إنّا لله وإنّا إليه راجعون،  توفّيت في تركيا الطبيبة السورية “عالية القصاص” أطلق عليها طبيبة الفقراء إذ كانت تعالج النازحين والفقراء مجانا،  نسأل الله أن يتغمّدها برحمته كما كانت ترحم المساكين”.

وقال حمزة فهيد :”  فقدت مدينة سلقين في إدلب شمال سوريا أمس الجمعة أبرز الوجوه الإنسانية الدكتورة “عالية القصاص”والتي سُميت بطبيبة الفقراء”.



وأضاف ” كانت تعالج المرضى دون مقابل ومن يحاول أن يدفع لها تكتفي ب500 ل.س اي ما يعادل أقل 20 سنتا أمريكا. المهجرين والفقراء حزنوا عليها كثيرا عندما ، توفيت ودفنت في تركيا”.

فيما نعى الإئتلاف الوطني الدكتورة عالية فكتب عبر حسابه الرسمي في تويتر يقول :”فقدت سورية يوم أمس، الطبيبة “عالية القصاص” التي عرفت بخدمة المهجرين و الفقراء فكانت #طبيبة_الفقراء وأحد أبرز الوجوه الإنسانية في مدينة سلقين شمال إدلب”.

وأضاف “نُعزي أنفسنا وعائلتها ومحبيها بوفاتها، ونسأل الله تعالى لها الرحمة والمغفرة وأن يعوضها الفردوس الأعلى”، بحسب ما ذكر موقع “مدى بوست“. 

من هي الدكتورة عالية؟ 
الدكتورة عالية، أو “طبيبة الفقراء” كما يسميها أهالي إدلب، ابنة مدينة سلقين الحدودية شمال محافظة إدلب، وقد حازت لقب “طبيبة الفقراء” بسبب مراعاتها لظروف السوريين خاصة النازحين وعدم تقاضيها مقابل منهم أو أجر رمزي، حيث كانت كشفيتها – أجر المعاينة-  أقل من ربع دولار، 500 ليرة سورية فقط.

اقرأ أيضاً: شاهد: الرئيس أردوغان يتلو آيات من القرآن في أول صلاة جمعة بمسجد آيا صوفيا

رتّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان آيات من القرآن الكريم، قبيل أداء أول صلاة جمعة في مسجد آيا صوفيا منذ 86 عاماً.

وحضر أردوغان قبل بدء خطبة الجمعة بوقت طويل، قبل أن يتلو سورة الفاتحة، بالإضافة إلى الآيات الأولى من سورة البقرة.

ووصل أردوغان “آيا صوفيا” وسط ترحيب وتصفيق من المواطنين، الذين رددوا هتافات وشعارات داعمة للرئيس التركي.

ورافق الرئيس أردوغان، رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، في حين استقبله رئيس الشؤون الدنية التركية، علي أرباش.

وتوافد المواطنون الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد “آيا صوفيا” للمشاركة في أول صلاة فيه.

وقبيل صلاة الجمعة، بدأت رئاسة الشؤون الدينية برنامجاً لتلاوة القران الكريم، والأدعية في المسجد، حيث قرأ أشهر القراء الأتراك سورا من الذكر الحكيم، بدأوها بسورة الكهف، وانتهى البرنامج بدعاء رئيس الشؤون الدينية على أرباش.

وفي 10 يوليو الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من جامع إلى متحف.

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في الجامع بانتظام، اعتبارا من 24 يوليو.

و”آيا صوفيا”، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.





رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.