تسجيل الدخول

وزارة صحة الأسد تدعو إلى “الحذر الشديد” مع ارتفاع إصابات كورونا

1 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 3 أيام
وزارة صحة الأسد تدعو إلى “الحذر الشديد” مع ارتفاع إصابات كورونا

مع تزايد الإصابات بكورونا في سوريا جددت وزارة الصحة في حكومة بشار الأسد الدعوة إلى الحذر الشديد واتخاذ أعلى الاحتياطات.


ومع تسجيل 23 إصابة جديدة وارتفاع الإصابات المسجلة إلى 780 والوفيات إلى 43، قالت الوزارة في بيان اليوم إنها تؤكد مجددا على أن تلك الأعداد “هي للحالات التي أثبتت نتيجتها بالفحص المخبري (بي سي آر) فقط، وأضافت أن هناك “حالات لا عرضية”.

وقالت الوزارة إنها لا تملك الإمكانات لإجراء مسحات عامة في المحافظات “في ظل الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على البلاد الذي طال القطاع الصحي بكل مكوناته”

وأضافت أن ذلك “يبرز ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية الفردية لضبط الانتشار وحماية الجميع”

وشددت الوزارة على أن الوضع الولائي الحالي “يتطلب الحذر الشديد واتخاذ أعلى درجة الاحتياطات” وخاصة بالنسبة لكبار السن والمصابين بأمراض قلبية وبداء السكري وغيره من الأمراض المزمنة.



وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق تسجيل 23 إصابة جديدة وارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 780 إصابة.

بينما ارتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 246 بعد إعلان الوزارة عن شفاء 9 حالات من الإصابات المسجلة في البلاد.

اقرأ أيضاً: شاهد: الرئيس أردوغان يتلو آيات من القرآن في أول صلاة جمعة بمسجد آيا صوفيا

رتّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان آيات من القرآن الكريم، قبيل أداء أول صلاة جمعة في مسجد آيا صوفيا منذ 86 عاماً.

وحضر أردوغان قبل بدء خطبة الجمعة بوقت طويل، قبل أن يتلو سورة الفاتحة، بالإضافة إلى الآيات الأولى من سورة البقرة.

ووصل أردوغان “آيا صوفيا” وسط ترحيب وتصفيق من المواطنين، الذين رددوا هتافات وشعارات داعمة للرئيس التركي.

ورافق الرئيس أردوغان، رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، في حين استقبله رئيس الشؤون الدنية التركية، علي أرباش.

وتوافد المواطنون الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد “آيا صوفيا” للمشاركة في أول صلاة فيه.

وقبيل صلاة الجمعة، بدأت رئاسة الشؤون الدينية برنامجاً لتلاوة القران الكريم، والأدعية في المسجد، حيث قرأ أشهر القراء الأتراك سورا من الذكر الحكيم، بدأوها بسورة الكهف، وانتهى البرنامج بدعاء رئيس الشؤون الدينية على أرباش.

وفي 10 يوليو الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من جامع إلى متحف.

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في الجامع بانتظام، اعتبارا من 24 يوليو.

و”آيا صوفيا”، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.





رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.