تسجيل الدخول

“بشار” يدعو جيشه لمواصلة “مسيرته المظفرة” في قـ.ــ.ـتل وتشريد الشعب السوري

1 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 4 أيام
“بشار” يدعو جيشه لمواصلة “مسيرته المظفرة” في قـ.ــ.ـتل وتشريد الشعب السوري

تركيا بالعربي


وجه رأس النظام المجرم الإرهـ.ـابي الأول “بشار الأسد” كلمة لقطعان جيشه، بمناسبة الذكرى 75 لتأسيس “الجيش العربي السوري”، أشاد فيها ببطولاتهم في قـ.ـتل الشعب السوري وتدمـ.ـير مدنه وبلداته وإعادة سوريا لقرون طويلة للوراء.

واعتبر الإرهـ.ـابي الأسد في كلمته وجهها عبر مجلة “جيش الشعب”، أن ما حققه جيش بلاده كان “كبيرا بإنجازاته عظيما بانتصاراته”، ولكن هذا الانتصار كان على أجساد وأشـ.ـلاء الأطفال والشيوخ والكبار والنساء، لا على جبـ.ـهات الجولان المحـ.ـتلة.

وزعـ.ـم الإرهـ.ـابي الأسد بأن “رجال الجيش كانوا مع شعبنا الأبي في مختلف مراحل الحـ.ـرب الإرهابية العدوانية أسيادا وأحـ.ـرارا وأباة”، وزاد بأن ما حقـ.ـقوه من إنجازات “تجلى بوضوح على امتداد ما يزيد عن تسع سنوات من عمر هذه الحـ.ـرب الإجـ.ـرامية التي مارست فيها القوى الاستعمارية شتى أشكال الإرهـ.ـاب والعدوان على سوريا وشعبها الصامد”، وفق تعبيره.

وختم الأسد كلمته بدعوة أفراد الجيـ.ـش إلى “مواصلة مسيرتكم المظفرة.. مسيرة الرجولة والبطولة والتضـ.ـحية والفداء التي تستكملون من خلالها تحرير كامل تراب الوطن من شـ.ـراذم الإرهـ.ـاب ودنـ.ـس الاحـ.ـتلال”، ولكن ليس لتحرير الأرض بل لقـ.ـتل المزيد من أبناء الشعب السوري وتشـ.ـريدهم.



واستغل النظام السوري في عهد الأب حافظ والابن بشار، الجيش لتعزيز نفوذهم إضافة للقوى الأمنية، على رقاب الشعب السوري، واستبـ.ـداده، فكان سـ.ـلاحهم في قتـ.ـل وإرهـ.ـاب الشعب، وتشـ.ـريده، وتدمـ.ـير مدنه، دون أن يطلق رصـ.ـاصة باتجاه الجولان المحـ.ـتل، انـ.ـشق عنه الآلاف ممن رفـ.ـض الظلم والاستـ.ـبداد ووقف في صف أهله، ولايزال الأسد يمارس القـ.ـتل عبر أجـ.ـهزته الأمنية ومن قبل الذل بجيـ.ـشه ليقـ.ـتل أهله.

المصدر : شبكة شام

اقرأ أيضاً: شاهد: الرئيس أردوغان يتلو آيات من القرآن في أول صلاة جمعة بمسجد آيا صوفيا

رتّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان آيات من القرآن الكريم، قبيل أداء أول صلاة جمعة في مسجد آيا صوفيا منذ 86 عاماً.

وحضر أردوغان قبل بدء خطبة الجمعة بوقت طويل، قبل أن يتلو سورة الفاتحة، بالإضافة إلى الآيات الأولى من سورة البقرة.

ووصل أردوغان “آيا صوفيا” وسط ترحيب وتصفيق من المواطنين، الذين رددوا هتافات وشعارات داعمة للرئيس التركي.

ورافق الرئيس أردوغان، رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، في حين استقبله رئيس الشؤون الدنية التركية، علي أرباش.

وتوافد المواطنون الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد “آيا صوفيا” للمشاركة في أول صلاة فيه.

وقبيل صلاة الجمعة، بدأت رئاسة الشؤون الدينية برنامجاً لتلاوة القران الكريم، والأدعية في المسجد، حيث قرأ أشهر القراء الأتراك سورا من الذكر الحكيم، بدأوها بسورة الكهف، وانتهى البرنامج بدعاء رئيس الشؤون الدينية على أرباش.

وفي 10 يوليو الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من جامع إلى متحف.

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في الجامع بانتظام، اعتبارا من 24 يوليو.

و”آيا صوفيا”، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.





رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.