قيادي في المعارضة يكشف مصير إدلب

29 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
قيادي في المعارضة يكشف مصير إدلب

تركيا بالعربي


نشر نائب القائد العام في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري “أحمد عيسى الشيخ” تغريدات عبر حسابه في “تويتر”، أشار فيها إلى مخاوف السكان وتساؤلاتهم عن مصير مناطقهم في إدلب.

وذكر “الشيخ” أن مخاوف الأهالي وتساؤلاتهم عن مصير قراهم على خلفية الحشودات العسكرية لروسيا وميليـ.ـشياتها تتكرر بين الحين والآخر، وشدد على السـ.ـكان بعدم الاستماع إلى “كل صيحة”، وعدم متابعة “كل شائعة لا في تكـ.ـذيب ولا تصديق”.

وقال: “لو علمنا الغيب لاستكثرنا من الخير ولكن نعلم أن نسهر على ثغورنا ونأخذ حذرنا”، وأضاف متسائلاً: “وإذا حشد النظام المتهالك على أرضنا فهل نتـ.ـهالك أكثر منه ونركن للوهن والوهم!”.

واستطرد في قوله: “لم نحرر ذراعاً من هذه الأرض أو ننسحب منه إلا بفواتير من الدمـ.ـاء الزكية بذلها رفقاء الطريق، وها نحن اليوم في عقر دارنا وجبلنا الأشم ورباطنا المصيري، حيث باتت ثغورنا على مقربة من بيوتنا وقـ.ـبور شهدائنا”.



ولفت إلى أنه “لا ضير من إبعاد النساء والأطفال وتأمينهم بعيداً، بعد أن أصبحوا عرضة للقـ.ـذائف يومياً، مع بقاء كل من يستطيع حمل السـ.ـلاح”.

جدير بالذكر أن منطقة “جبل الزاوية” شهدت خلال الأسابيع الماضية تصـ.ـعيداً من قِبل روسيا وميليـ.ـشياتها، من خلال قصـ.ـف الأحياء السكنية ونقاط التماس بواسطة الطيران الحـ.ـربي وقـ.ـذائف المدفـ.ـعية الثقيلة والصـ.ـواريخ، ما أدى لوقوع ضحـ.ـايا مدنيين، ونزوح آلاف المدنيين نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

اقرأ أيضاً: شاهد: الرئيس أردوغان يتلو آيات من القرآن في أول صلاة جمعة بمسجد آيا صوفيا

رتّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان آيات من القرآن الكريم، قبيل أداء أول صلاة جمعة في مسجد آيا صوفيا منذ 86 عاماً.

وحضر أردوغان قبل بدء خطبة الجمعة بوقت طويل، قبل أن يتلو سورة الفاتحة، بالإضافة إلى الآيات الأولى من سورة البقرة.

ووصل أردوغان “آيا صوفيا” وسط ترحيب وتصفيق من المواطنين، الذين رددوا هتافات وشعارات داعمة للرئيس التركي.

ورافق الرئيس أردوغان، رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، في حين استقبله رئيس الشؤون الدنية التركية، علي أرباش.

وتوافد المواطنون الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد “آيا صوفيا” للمشاركة في أول صلاة فيه.

وقبيل صلاة الجمعة، بدأت رئاسة الشؤون الدينية برنامجاً لتلاوة القران الكريم، والأدعية في المسجد، حيث قرأ أشهر القراء الأتراك سورا من الذكر الحكيم، بدأوها بسورة الكهف، وانتهى البرنامج بدعاء رئيس الشؤون الدينية على أرباش.

وفي 10 يوليو الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من جامع إلى متحف.

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في الجامع بانتظام، اعتبارا من 24 يوليو.

و”آيا صوفيا”، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.