تسجيل الدخول

مشهد صادم.. 3 أسود تقتل أسدا تعدى على منطقتها… فيديو

22 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين

تركيا بالعربي


تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يرصد عملية انتقام أبطالها 3 أسود، حيث هاجمت وقتلت أسدا آخر كان قد تعدى على منطقتها في حديقة كروجر الوطنية في جنوب أفريقيا.

ويظهر الفيديو هروب الأسد المعتدي، والجراح تغطي جسمه، ولكن الأسود لحقت به وهاجمته على مدار ثلاث ساعات.

وتدخلت في المعركة حيوانات أخرى للدفاع عن الأسد، وكان من بينها فيل وفرس نهر، ولكن كل ذلك لم يشفع لملك الغابة.

وفي نهاية المواجهة، قتل الأسد متأثرا بجراحه، بينما عادت الأسود إلى منطقتها بعد أن حصلت على مبتغاها.



اقرأ أيضاً: “شي ما بيتخيلو العقل”… أسماء الأسد مصدومة من قضية هزت سوريا مؤخرا

وبحسب صفحة “الرئاسة السورية” على فيسبوك، قالت أسماء الأسد لعائلة الطفلة “عشر سنين حرب أظهرت قضايا ومشاكل ما كنا نتوقعها… البداية كانت عسكرية… اليوم عم نعيش حرب اقتصادية… وكل ما مر الزمن عم نشوف أكتر وأكتر مشاكل اجتماعية” بحسب قولها.

وتابعت بحسب سبوتنيك: “…اللي سمعناه عن حادثة سيدرا شي ما بيتخيلو العقل… لكن بنفس الوقت الطريقة اللي انتو تعاملتو فيها مع الموضوع.. والصبر والإيمان اللي كان عندكن.. رغم كل التحريض اللي سمعتوه وعم تسمعوه… هاد شي مهم ودليل وعي وحكمة منكن”.

وادعت أسماء الأسد أن سوريا دولة قانون في النهاية، وقالت: “نحنا دولة قانون بالنهاية والقانون أكيد رح يتطبق” على حد قولها.

وقضية الطفلة سيدرا زيدان واحدة من القضايا التي هزت الساحل السوري خلال الأيام الماضية، إذ عثر على جـ.ـثة الطفلة التي تبلغ حوالي 13 عاماً، عـ.ـارية من ملابسها، وقالت وزارة العدل السورية في بيان لها “بعد العثور على جـ.ـثة الطفلة، سيدرا، تبين أنها قتـ.ـلت خنـ.ـقاً، وقد اعتُـ.ـدي عليها، معلنة القـ.ـبض على فاعـ.ـلين اثنين”.

وبحسب وزارة الداخلية في حكومة الأسـ.ـد فقد توصلت “شرطة منطقة دريكيش إلى الفاعلين وقبـ.ـضت عليهما، وتبين أنهما يدعيان (يزن .ز) و(علي .س)”.

وأضافت أنهما “اعترفا بإقدامهما على استدراج القاصر سيدرا إلى منزل المدعو يزن، وهو أحد أقربائها وقيامهما باغتـ.ـصابها وقتـ.ـلها خنقا بسلك كهربائي ورميها في أرض زراعية مجاورة”.

وأشارت الوزارة إلى أن “المجـ.ـرمين حاولا إخفاء معالم الجريمة عن طريق إحراق ثياب المغدورة في حديقة منزل يزن”.

وشددت الوزارة على أنه “تم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهما وسيتم تقديمها إلى القـ.ـضاء لينالا جـ.ـزائهما العادل”.





رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.