يعني تركيا ما لا تعترف بشهادة الحكومة الؤقتة