تسجيل الدخول

الإعلام الروسي يكشف عن “بوسيدون” المسيرة

28 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
الإعلام الروسي يكشف عن “بوسيدون” المسيرة

أعلن مدير مكتب التحليل السياسي والعسكري الروسي، ألكسندر ميخائيلوف، أن الهدف الرئيسي من غواصة “بوسيدون” المسيرة هو الولايات المتحدة الأمريكية.


وقال المحلل لصحيفة “إزفيستيا”: يجب على الأسلحة النووية الخارقة الحفاظ على خط الساحل “لخصمنا المحتمل”، مضيفا “مع الأخذ بالاعتبار قوة الغواصة، فإننا نتحدث عن الأراضي الساحلية للولايات المتحدة”.

وأشار إلى أن غواصة “بوسيدون” قادرة على “مسح” أي دفاع ساحلي ضد أي عدو، معلنا أن قوتها قادرة على إلحاق أضرار جسيمة بالساحل الشرقي أو الغربي للولايات المتحدة وسكانها.

وفي وقت سابق، وصفت الصحافة الغربية “بوسيدون” بأنها “طوربيد نووي”. تعمل المركبة تحت الماء دون قائد (مسيرة) بمفاعل نووي، مما يجعلها المكافئ تحت الماء للصاروخ المجنح “بوريفيستنيك” الذي يعمل بالطاقة النووية، مع مدى بعيد جدا. تقدر السرعة القصوى للمركبة الروسية المسيرة تحت الماء بـ 60-100 عقدة، التي تتجاوز بشكل كبير سرعة الطوربيدات الموجودة.

وتمتلك “بوسيدون” الأبعاد التالية: القطر 1.6 م والطول 24 م، وهي تشير إلى حجم داخلي كبير، مناسب لعدد كبير من الحمولات. ومع ذلك، من غير المحتمل أن يتم تغيير هذه الحمولات بعد تحميل بوسيدون على الغواصة الناقلة.



اقرأ أيضاً: بيان من المديرية العامة للأمن في تركيا

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي

حذرت المديرية العامة للأمن في تركيا السكان من المحتالين الذين ينتحلون صفة موظفين من وزارة الصحة.

وقالت المديرة في بيان لها ترجمته تركيا بالعربي: أن أولئك الذين يأتون إلى منزلكم ويدعّون أنهم طاقم طبي في وزارة الصحة يجب ألا يتم السماح لهم بالدخول إلى المنزل، وأن لا يتم إعطائهم أسماء أو عناوين أو أرقام هواتف وأي معلومة.

وتابعت المديرية في بيانها:

* لا تعطي اسمك وعنوانك لأولئك الذين يطلبون معلوماتك من أجل إرسال مواد تعقيم ضد فيروس كورونا اليكم، أو يقولوا لكم نريد إجراء اختبارات طبية لكم للكشف عن فايروس كورونا.

* أولئك الذين يدّعون أنهم من وزارة الصحة ويدعّون أنهم يوزعون الكمامات أو المطهرات أو النظارات الواقية، أو الذين يقولون أنهم سيجرون فحصًا لفيروس كورونا في المنزل، يجب عليكم عدم استقبالهم في المنزل ويجب عليكم ابلاغ السلطات فوراً.

egm corona 1 - تركيا بالعربي
صورة البيان




رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.