جدل واسع في الجزائر بعد العثور على “طائر أبابيل” (فيديو)

8 مايو 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
جدل واسع في الجزائر بعد العثور على “طائر أبابيل” (فيديو)

عثر أحد سكان مدينة الشلف الجزائرية اليوم الخميس، على طائر ينتمي لفصيلة السماميات أو ما يعرف بـ”طيور الأبابيل”، قبل أن يسلمه لهيئة حراسة الغابات التي عاينته ووضعته تحت الحماية.


ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن المسؤول بالهيئة محمد بوغالية قوله، إن “أحد المواطنين قد سلم لمحافظة الغابات طائرا من فصيلة السماميات، عثر عليه اليوم الخميس، حيث تمت معاينته ووضعه تحت الحماية، خاصة أن هذه الفصيلة تعد نادرة وجديرة بالبحث والاهتمام”.

وأضاف بوغالية أن الطائر الذي عاينه خبراء مختصون في حماية أصناف الطيور في “حالة جيدة”، في حين لم تعرف الأسباب التي أدت إلى سقوطه على سطح الأرض وهو الطائر الذي يعيش بالمرتفعات والأعالي.

وأشاد بوغالية “بالوعي البيئي لدى هذا المواطن”، الذي اتصل مباشرة بمصالح الغابات وقام بتسليمه إليها، آملا أن تتظافر جهود الجميع في سبيل المحافظة على هكذا أصناف نادرة من الطيور والمساهمة بذلك في الحفاظ على التوازن الإيكولوجي.

من جانبه أوضح رئيس مصلحة حماية النباتات والحيوانات محمد عروس، أن “هذا الطائر ذكر يبلغ طوله حوالي 16 سم وذو أجنحة طويلة مسرحة إلى الخلف على شكل هلالي ولديه مخالب، لونه بني مع مساحات رمادية وذيل متشعب وقصير، وهي خصائص طير الأبابيل الذي ينتمي لفصيلة السماميات”.



في المقابل، قال خبراء طيور في مجموعات على “فيسبوك” إن الطائر المذكور ليس نادرا، وأن الأمر يتعلق بطائر السمامة الأسود الشائع جدا في الجزائر بين شهري أبريل وسبتمبر.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

اقرأ أيضاً: عضو في اللجنة العلمية التركية: هناك ناقلون (أشباح) لفايروس كورونا بيننا

قال عضو في اللجنة العلمية التركية لمكافحة فايروس كورونا في حديث لوسائل الإعلام التركية، إن هناك عشرات آلاف المصـ ـابين بفايروس كورونا (الأشباح) موجودين بيينا ويجب كشف هويتهم.

وقالت صحيفة “حرييت” التي أجرت مقابلة مع عضو اللجنة العلمية (آتش كارا) وفق ما ترجمته تركيا بالعربي، إن “هناك نحو 36 ألف شخص مصابون في تركيا على هيئة أشباح، وأقصد هنا بـ (الأشباح) أي أنهم مصـ ـابون دون أعراض ولم تظهر عليهم أية علامات تدل على أنهم مصـ ـابون بفايروس كورونا”.

وأضاف: “”تظهر البيانات الواردة من العالم أن 30٪ من عدد الحالات في البلدان لا تظهر أعراضها ضمن ما يسمى بـ (حاملات الأشباح)، حتى إذا كان لديك 122 ألف حالة في تركيا في الوقت الراهن، فإن هناك 36 ألف شخص يحملون المرض دون أن تظهر أعراض أو مرض”.

وذكر: “قامت أيسلندا ونظراً لانخفاض عدد سكانها بدراسة الجميع، ورأت أن ثلث سكانها يحملون المرض دون أي أعراض، ثم جاءت دراسة من الصين وقد كانت هناك نفس البيانات تقريباً، وجاءت بيانات مماثلة في وقت لاحق من دول مختلفة في العالم، وهذا مكننا من وضع توقعات حول بلدنا، لذلك نؤكد بشكل خاص أنه يجب على الجميع ارتداء قناع، ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن القناع لا يحل محل المسافة الاجتماعية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.