تسجيل الدخول

مراسم دفـ.ـن بولاية أرضروم تتسبب بتفشي “كورونا”

30 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهرين
مراسم دفـ.ـن بولاية أرضروم تتسبب بتفشي “كورونا”

تركيا بالعربي


تسببت جنـ.ـازة بتفشي فيروس “كورونا” مجدداً في ولاية أرضروم بعد انحساره إلى حد انعدام الإصـ.ـابات خلال الأيام الماضية.

وقالي والي أرضروم “أوكاي ماميش”، بحسب موقع “الجسر ترك”، إن أشخاصاً جاؤوا من إسطنبول وديار بكر وموش للمشاركة في مراسم دفـ.ـن أحد سكان الولاية، نقلوا عدوى كورونا إلى 43 مواطناً.

ولفت إلى أن تلك الإصـ.ـابات سُجلت بعد أيام من سيطرتهم على انتشار الفيروس في مركز أرضـ.ـروم بحصيلة لا تتجاوز إصـ.ـابة واحدة أو اثنتين في اليوم الواحد، وتـ.ـنعدم كلياً في بعض الأحيان.

وأضاف: “أعلم بأن بعضنا سئِم التدابير الوقائية لكن يتوجب علينا مواصلة الالتزام بها، التراخي قليلاً تسبب بتسجيل عشرات الإصـ.ـابات الجديدة بشكل مفـ.ـاجئ”.



وأشار إلى اتخاذ السـ.ـلطات الإجراءات اللازمة بحق أشخاص امتـ.ـهنوا تزوير الوثائق والتصـ.ـاريح اللازمة للتنقل بين المدن.

وتابع أن حصيلة المتعافين من كورونا في أرضروم بلغت 163 مصـ.ـاباً، فيما توفـ.ـي 7 أشخاص جـ.ـراء الفيروس كانوا يعـ.ـانون من أمراض مزمنة.

كما لفت إلى تواجد 9 مصـ.ـابين داخل أقسام العناية المركزة، و4 على أجهزة التنفس الاصطناعي.
وختم بالقول إن قفزة الإصـ.ـابات الجديدة دفعتهم لعزل حيّين في الولاية، مشدداً على ضرورة الالتزام بالتدابير حتى زوال الجـ.ـائحة.

وحتى مساء الأربعاء، سجلت وزارة الصحة التركية 117 ألفاً و589 إصـ.ـابة بكورونا، راح ضحـ.ـيتها 3 آلاف و81 شخصاً، فيما بلغت حالات الشفاء 44 ألفاً و22 حالة.

اقرأ أيضاً: تأجيل فتح المدارس في تركيا

أعلن وزير التربية التركي ضياء سلجوق، مواصلة التعليم عن بُعد في البلاد حتى 31 مايو/ أيار القادم في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد الأربعاء في مقر الوزارة بالعاصمة أنقرة.

وقال سلجوق إنه تقرر استمرار التعليم عن بُعد حتى 31 مايو في إطار توصيات المجلس العلمي، والآراء الصادرة عن مجلس الحكومة بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأشار إلى أن المنزل يعد المكان الأكثر أمانًا بالنسبة إلى الأطفال في الوقت الراهن بسبب الوباء.

ودعا إلى الالتزام بالتدابير المتخذة من قبل الحكومة في إطار مكافحة الفيروس، والتحلي بالصبر ومراعاة الظروف.

وأكّد أن نظام التعليم عن بُعد هو الخيار الوحيد المتاح في ظل الوباء، وأن وزارة التربية تبذل جهودًا حثيثة لتدريس الأطفال.

وبعد اكتشاف أولى حالات الإصابة بكورونا في تركيا في 11 مارس/ آذار الماضي، قررت وزارة التربية مواصلة الأنشطة التدريسية في المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية عن بعد من خلال الاستفادة من شبكة الانترنت والقنوات التلفزيونية، اعتبارا من 16 مارس/ آذار الماضي.

وسارعت وزارة التربية التركية إلى افتتاح ثلاث محطات تلفزيونية جديدة وشبكة معلوماتية تعليمية، ضمن جهود الوزارة لتوفير خدمات التعليم عن بعد لأكثر من 18 مليون طالب في تركيا.

وتقدم هذه المحطات التلفزيونية دروسًا تعليمية عبر الإنترنت لطلاب المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، ويستغرق كل درس ما بين 20 و25 دقيقة.

وتشغل تركيا المرتبة الثانية، بعد الصين، في مجال توفير الخدمات التعليمية عن بعد، وفق تصريح لوزير التربية التركي، ضياء سلجوق، في مارس/ آذار الماضي.





رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.