من تداعيات الحجر الصحي..زوج تركي يـ.ـثـ.ـقب عين زوجته بدبوس

10 أبريل 2020آخر تحديث :
إعلان
من تداعيات الحجر الصحي..زوج تركي يـ.ـثـ.ـقب عين زوجته بدبوس

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي / عمر جزماتي

أقـ.ـدم المواطن التركي “محمد كيسلر” على ضـ.ـرب زوجته “إيليف كيسلر” البالغة من العمر ٣٧ عام وثـ.ـقب لها عينها بواسطة دبوس مما تسـ.ـبب في فـ.ـقد إحدى عينهاها .

وبحسب ماترجمت تركيا بالعربي نقلا عن صحيفة “ملييت” التركية وفي تفاصيل الحـ.ـادثة التي وقعت في ولاية سامسون التركية في حي “فوزي جكمك” في منطقة “بافرا” كان هناك جدال حـ.ـاد بين إليف وزوجها ومحمد كيسلر ، الذين تزوجا منذ 10 سنوات ليقدم محمد كيسلر على ضـ.ـرب زوجته عندما نما النقاش وتحول إلى قـ.ـتال ليقـ.ـدم الزوج على غـ.ـرز دبوس بإحدى أعين زوجته .

 ثم بعد ذلك نقل الزوج زوجته المصـ.ـابة إلى مستشفى الدولة بالسيارة.

 واعتـ.ـقلت فرق الشرطة الزوج بعد التحقيق معه في الحـ.ـادث ،و تم إرساله إلى المحكـ.ـمة بعد الإدلاء بإفادته لتسـ.ـببه بالعنـ.ـف تجـ.ـاه زوجته وفقـ.ـدان بصرها.

إعلان

ويذكر ان الزوج قال أمام القـ.ـاضي أثناء المحاكمة انه لم يتعمد غـ.ـرز الدبوس بعين زوجته وقال ان الدبوس “جاء إلى عين زوجتي عن طريق الخـ.ـطأ ، لكني لم أقصد أذيـ.ـة زوجتي.”

اقرأ أيضأ: أردوغان يكشف عن حجم الجيش الطبي في تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده تملك جيشاً طبيًا ضخماً يضم مئات الآلاف من الكوادر العاملة في مكافحة وباء كورونا.

جاء ذلك في رسالة بعثها الأربعاء، إلى المواطنين الأتراك الذين تتجاوزت أعمارهم 65 عاماً، مرفقة بطرود تحتوي مواد تنظيف وزعت عليهم.

وأضاف أردوغان أن تركيا أصبحت عبر التحول الذي شهدته خلال الأعوام الـ18 الأخيرة، واحدة من الدول الأكثر استعدادا لوباء كورونا.

وطمأن أردوغان الشعب التركي قائلاً: “اطمئنوا ليس هناك فيروس أو وباء أقوى من تركيا”، مؤكدًا أن البلد في حالة كفاح وطني ضد كورونا الذي أصبح وباء عالميا.

وأردف: “لدينا جيش طبي ضخم يضم 165 ألف طبيب و205 آلاف ممرضة و360 ألف موظف مساند”.

وتابع: “نتخذ كافة التدابير اللازمة، ونحشد جميع إمكاناتنا ضد الوباء الذي يهدد صحة شعبنا”.

ولفت إلى أن تركيا لديها أقوى نظام ضمان صحي بالعالم، وأنشأت أحدث المستشفيات وباتت نموذجا يحتذى به في العالم.

وأردف: “تواصل جميع مؤسساتنا ذات الصلة، ولا سيما الصحية والأمنية والمتخصة بتقديم المعونات الاجتماعية، أنشطتها من خلال نهج التعبئة العامة في مواجهة وباء كورونا”.

وأكد الرئيس أنه إلى جانب الاستعدادات التي قامت بها الدولة فإن هناك مهمة كبيرة تقع على عاتق المواطنين، وهي الاستماع لتحذيرات المؤسسات المعنية، واتباع كافة التعليمات الصادرة عنها.

ولفت إلى أن الحكومة توزع الكمامات وزجاجات الكولونيا على المواطنيين ممن هم فوق 65 عاماً، بناءً على توصية من المجلس العلمي لمكافحة الوباء.

ودعا أردوغان المواطنيين الأتراك ممن فوق 65 عاماً إلى البقاء في بيوتهم، وعدم الخروح إلى الشارع بأي شكل من الأشكال، مؤكداً أن أفضل طريقة لحمايتهم من الوباء هو بقائهم في منازلهم.

وبيّن أن الدولة لن تترك المواطنين المسنين الذين ليس لهم أقرباء، وفي حال قاموا بالاتصال بالأرقام 112، و155، و156 ستتوجه إليهم فرق الوفاء للدعم الاجتماعي لتلبية كافة احتياجاتهم.

وحتى الثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة التركية ارتفاع عدد وفيات كورونا في البلاد إلى 725، والإصابات إلى 34 ألفا و109.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.