“سوبرمان التركي” يخرج إلى الشوارع ويحث المواطنين على “البقاء في منازلهم”

أخبار تركيا
1 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
“سوبرمان التركي” يخرج إلى الشوارع ويحث المواطنين على “البقاء في منازلهم”

تركيا بالعربي


نزل المواطن التركي “محسن” وهو مرتدي زي سوبرمان إلى الشوارع وحث المواطنين على “البقاء في منازلهم” وسط تفـ.ـشي فيروس كورونا الجديد (COVID-19) في اسطنبول يوم الأربعاء.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي نقلا عن صحيفة “سوزجو” التركية ارتدى المواطن التركي القناع والقفازات بزي سوبرمان في محاولة لزيادة الوعي لدى المواطنين في مكافـ.ـحة الفيروس التاجي وقال: “أنا سوبرمان. جئت إلى العالم لتحـ.ـذير الناس ” من الوبـ.ـاء القـ.ـاتل.

حيث توقف وحث الناس في الشوارع ، وخاصة الأطفال ، على “البقاء في المنزل” والامتثال لقواعد الابتعاد الاجتماعي.

يذكر ان وزارة الصحة التركية
اعلنت أمس الثلاثاء ان حصـ.ـيلة القـ.ـتلى في تركيا من الفـ.ـيروس التاجي ارتفعت الى 214 ، في حين ارتفع عدد الحـ.ـالات المؤكدة الى 13531.



بعد ظهوره لأول مرة في ووهان ، الصين في ديسمبر الماضي ، انتشـ.ـر الفيروس إلى 179 دولة ومنطقة على الأقل ، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز ومقرها الولايات المتحدة.

وتظهر بياناتها أن عدد الحالات المؤكدة في جميع أنحاء العالم قد تجـ.ـاوز 855،000 ، مع حصـ.ـيلة القـ.ـتلى أكثر من 42،000 وأكثر من 177،000 استرداد.

اقرأ أيضاً: أردوغان يعلن عن قـ.ـرارات كبيرة .. ويبدأ من نفسه

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، إطلاق حملة تبرعات وطنية لدعـ.ـم متضـ.ـرري فـ.ـيروس كـ.ـورونا، افتتحها بتبرعه براتب 7 أشهر لصندوق الحملة.

وأضاف أردوغان، في خطاب عقب ترأسه اجتماعا للحكومة بالعاصمة أنقرة، أنه يمكن للمواطنين المشاركة في هذه الحملة الهادفة لدعم مـ.ـتضـ.ـرري كورونا.

وأردف: “ننتظر الإسهامات الكبرى في هذه المرحلة من رجال الأعمال وأهل الخير”.

وتابع: “سنضمن وصول الأموال المجموعة عبر الحملة الوطنية إلى مستحقيها عبر الاستعانة بمخاتير الأحياء”.

واستطرد: “هدفنا تقديم دعم إضافي إلى مواطنينا ذوي الدخل المحدود المتضررين جـ.ـراء تـ.ـدابير مكـ.ـافحة كورونا”.

كما دعا الرئيس التركي، كافة نواب البرلمان وأعضاء الأحزاب على رأسها العدالة والتنمية الحاكم، ورؤساء البلديات إلى المشاركة في الحملة.

وأفاد قائلا: “سأفتتح الحملة عبر التبرع براتبي لمدة 7 أشهر”.

وبين قائلا: “نقوم بتوفير دعم إضافي 6 مليارات ليرة لأجور العاملين في مجال الصحة”.

وذكر أردوغان أن الحكومة صرفت مكافآت العيد للمتقاعدين مبكرا، وعممت دعم الحد الأدنى من الأجور.

وأوضح مستطردا: “أعدنا أجور السكن إلى طلاب التعليم العالي عن أيام لم يبيتوها خلال مارس/ آذار، وسيتم إعفاؤهم من أجور الشهور الثلاثة المقبلة”.

*** التكافل الاجتماعي

وأكد أن الحكومة ستقدم 1000 ليرة تركية كمساعدات نقدية لمليوني أسرة مسجلة في برامج المساعدة الاجتماعية.

وأفاد أردوغان بأنه “على تركيا ضمان دوران عجلة الإنتاج تحت أي ظرف وفي جميع الأحوال”.

وأضاف: “أدرجنا 50 مليار ليرة كمورد لمصدرينا من خلال تمديد سداد الاعتمادات خلال 90 يومًا”.

وأردف “رفعنا حد صندوق ضمان الائتمان إلى 50 ألف ليرة وقدرته إلى 450 مليار ليرة لتلبية 850 ألف طلب للقروض”.

ولفت إلى أنه “تم تأجيل سداد المستحقات المترتبة على التجار والصناعيين خلال الثلاثة أشهر المقبلة إلى موعد آخر ودون فوائد”.

وشدد على أن “تركيا في وضع جيد مقارنةً مع الدول الأخرى، فيما يخص البنيات التحتية الصحية، والعاملين بمجال الصحة، أو على مستوى الأدوية والمعدات الطبية، وأسرّة العناية المركزة”.

*** التدابير الصحية

وأردف: “نستطيع تلبية حاجياتنا بأنفسنا من كمامات الوقـ.ـاية الطبية وأجهزة فحص كـ.ـورونا وأدوية تـ.ـقـ.ـوية منـ.ـاعة الجسم”.

واستطرد: “نفـ.ـذنا كافة التـ.ـدابير الصحية لمـ.ـكافحة كـ.ـورونا، التي أوصى بها المجلس العلمي الخاص بالفـ.ـيروس والتابع لوزارة الصحة”.

وتابع: “وزعنا لغاية الآن على مستشفياتنا وباقي وحداتنا الصحية، 24 مليون كمامة جراحية، وأكثر من 3 ملايين كمامة من نوع N-95، إضافةً إلى أكثر من مليون من الملابس الواقية، و181 ألف نظارة واقية”.

وأكد أردوغان قائلا: “لدينا الإمكانيات للرفع من إنتاج هذه المعدات”.

وأشار إلى أنه جرى الإثنين، افتتاح مستشفى “أوك ميداني” بمدينة إسطنبول، تبلغ طاقته الاستيعابية 600 سرير، وبمواصفات عالية.

وتابع: “بجانب تعزيز المستـ.ـشفيات الموجودة، نقوم دوريا بافتتاح مستشـ.ـفيات جديدة”.

وأردف: “قمنا في الفترة الماضية بافتتاح مسـ.ـتشفى يني شهير بإسطنبول، تبلغ قدرته الاستيعابية 1150 سرير، ومستشفى إكي طيللي شهير، أيضا بقدرة استيعابية تبلغ ألفين و682 سريرا”.

وأوضح أردوغان أن تركيا تملك بنية تحتية قـ.ـوية في مجال الصحة، وسبقت العديد من الدول في اتخاذ تدابير استباقية لمكـ.ـافحة كـ.ـورونا، كما تعمل على اتخـ.ـاذ تدابير جديدة باستمرار”.

واستكمل: “ليس لدينا مشكل فيما يخص توفير المواد الغذائية، لأننا بلد ينتج المواد الغذائية الأساسية بنفسه، ونستطيع تلبية احتياجاتنا في هذا الخصوص”.

وشكر أردوغان العاملين في مجال الصحة، وقـ.ـوات الأمـ.ـن، ومنتجي المواد الغذائية.

وأشار أردوغان إلى أن الدولة أثبتت من خلال حزم الدعم الاقتصادي والاجتماعي أنها إلى جانب الناس من كافة شرائحهم، موضحا أن حضارتنا وثقافتنا تقوم على التضامن والتعاون والتشارك.

*** قروض وتسهيلات

وأكد أردوغان أنهم نفـ.ـذوا العديد من التأجيلات والدعم للتجار والحرفيين والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمصدرين من أجل ضمان استمرارية التوظيف، مشيرا إلى أن أكثر من مليوني مكلف بدفع الضرائب، يبلغ مجموع ما عليهم دفعه 54 مليار ليرة، تم تأجيل مدفوعاتهم لمدة 6 أشهر.

وذكر بأن الشركات الصغيرة والمتوسطة وغيرها من الشركات التي تدهـ.ـورت تدفقاتها النقدية، مُنحت فترة إضافية تصل إلى 12 شهرًا، بما في ذلك 6 أشهر سماح.

وأوضح أردوغان أن القروض والمنح الدراسية للطلاب لم يقتطع منها شيء، وبالنسبة للقروض يمكنهم تأجيل سدادها 3 أشهر مقبلة، دون تكاليف إضافية.

وأشار إلى أن 21 ألفا و500 مواطن قادمون من الخارج يتم استضافتهم حاليا في المساكن الطلابية للتعليم العالي في 41 ولاية، لمدة 14 يوما وفقا لقواعد الحـ.ـجر الصحي.

ولفت إلى أنهم زودوا الطلاب في المرحلتين الابتدائية والإعدادية بباقات إنترنت مجانية لدعمهم في التعليم عن بعد.

وقال أردوغان: “خلال هذه الفترة، حققنا زيادة تصل إلى 3 أضعاف في إنتاج المنتجات التي يزداد الطلب عليها مثل البقوليات والمكرونة ومواد التنظيف والزيوت. إذا لزم الأمر، لدينا القـ.ـدرة لزيادتها أكثر من ذلك بكثير. مع كل إجـ.ـراء اتخـ.ـذناه، أظهرنا أن الدولة تقف بجانب مواطنيها. ونحن نعلم أن منظمات المجتمع المدني تعمل على دعم المحتاجين في إطار قـ.ـدراتهم”.

وشدد أن تركيا إحدى أقرب الدول للتـ.ـغلب على انتـ.ـشار هذا المـ.ـرض مقارنة من أوروبا والولايات المتحدة، مضيفا “مع كل يوم يمر، نجد أن مواطنينا يلتزمون بالتدابير بشكل واعي أكثر”.

*** النظام الصحي

وأكد أن الابقـ.ـاء على النظام الصحي هو أحد أهم الأدوات خلال مرحلة مكـ.ـافحة الوبـ.ـاء.

وأضاف “كلما خصصنا المزيد من الأفراد والمسلتزمات في مؤسساتنا الصحية، يمكننا التعامل مع الوبـ.ـاء بفعالية أكبر”.

واسـ.ـتطرد “في مثل هذه الأوضـ.ـاع، قد تتحول مرافق الرعاية الصحية إلى مركز للوباء، لذا أرجو من مواطنينا عدم التوجه إلى المـ.ـشافي إلا عند الضـ.ـرورة”.

وفيما يتعلق بالتدابيرالأخيرة، قال أردوغان إنها شملت فـ.ـرض قيود على التنقلات برا وبحرا وجوا بين المدن، مضيفا “قد نتجه إلى تقييد المواصلات داخل المدن إذا اقتـ.ـضت الحاجة”.

وأوضح أن عدد الفحوص التي تجريها وزارة الصحة حول كورونا تخطت الـ10 آلاف، مؤكدا أن الوزارة تطلع الرأي العام يوميا وبكل شفافية على معلومات حول عدد الإصـ.ـابات والوفـ.ـيات والذين يتماثلون للـ.ـشفـ.ـاء من كورونا.

واستطرد “عازمون على اللجوء إلى كافة السبل لمنع انتـ.ـشار كـ.ـورونا، وحاليا تم وضع 41 قرية وبلدة في عموم البلاد تحت الحجر الصحي”.

وأضاف “السبيل الوحيد للحد من انتشار الأمثلة المماثلة، هو فـ.ـرض كل واحد منا الحـ.ـجر الصحي على نفسه”.

وأردف “تركيا ملزمة بضمان دوران عجلة الإنتاج تحت أي ظرف وفي جميع الأحوال، وسنوفر لشركات الانتاج الظروف المناسبة لاتخـ.ـاذ التدابير الضرورية لحـ.ـماية صحة العاملين لديها”.

*** مساعدة الدول الأخرى

وأضاف “نبذل جهـ.ـودنا لتلبية احتـ.ـياجتنا واحـ.ـتياجات الدول الصديقة، وفي هذا الإطار أرسلنا مستلزمات صحة ونظافة إلى العديد من الدول خلال هذه الأيام الصـ.ـعبة”.

وتابع “سنرسل الأربعاء طائرة محـ.ـملة بتلك المسـ.ـتلزمات إلى إسبانيا إحدى أكثر الدول تضررا بالوبـ.ـاء، وكنا قد أرسلنا سفينة مستلزمات إلى إيطاليا أيضا عبر الهلال الأحمر، وهناك دول أخرى أرسلنا لها مستلزمات نصنعها محليا”.

وشدد أن “تركيا كلما كانت قـ.ـوية، كلما استطاعت أن تمد يد العون إلى أصدقائها”.

وأكد أن المؤسسات التركية تواصل عملها المكثف من أجل انتاج أجهزة التنفس، وفي الوقت ذاته تستمر بالعمل على إنتاج لقـ.ـاح ضـ.ـد المـ.ـرض. نهدف للوصول إلى نتيجة بنهاية العام الجاري”.

الرئيس أردوغان دعا المواطنين الذين ليس لديهم ضرورة عمل للبقاء في منازلهم، مؤكدا أنهم كلما التزموا منازلهم لمدة أطول، سيعودون إلى حياتهم الطبيعة في فترة أقل.

كما دعـ.ـا المـ.ـواطنين لمـ.ـراعاة قواعد النظافة والتباعد الاجتماعي للمسـ.ـاهمة في كـ.ـسر سلسلة العـ.ـدوى.

وأضاف “لا داعي للذعر، لكن يجب أن نتمسك بالتدابير، ولايمكن لأي فيـ.ـروس هـ.ـزيمة اتحـ.ـادنا وتعـ.ـاضدنا وإخوتنا، ولا يمكن لأي مـ.ـرض أن يقف عائقًا أمام المستقبل المشرق، ولا يستطيع أي تهـ.ـديد ردعنا عن تحقـ.ـيق أهدافنا”.

وبحلول مساء الإثنين، سجـ.ـلت تركيا، 10 آلاف و827 إصـ.ـابة، تـ.ـوفي منهم 168، وتعافى 162.

وأصـ.ـاب الفـ.ـيروس، حتى مساء الإثنين، أكثر من 776 ألف شخـ.ـص في 199 دولة وأقاليم، تـ.ـوفى منهم ما يزيد عن 37 ألفًا، بينما تعـ.ـافى أكثر من 164 ألفًا.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيـ.ـات كورونا، تليها إسبانيا، لكنها تحل ثانية بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصـ.ـابات.

وأجـ.ـبر انتـ.ـشار الفـ.ـيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفـ.ـرض حـ.ـظر التـ.ـجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.