تركيا: سيدة سورية تقتل ابن زوجها وتتهم كورونا! (صور)

28 مارس 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
تركيا: سيدة سورية تقتل ابن زوجها وتتهم كورونا! (صور)

تركيا بالعربي


أقدمت سيدة سورية شابة على قتل ابن زوجها في ولاية قونيا، وحاولت تضليل العدالة بزعمها أنه توفي إثر إصابته بفيروس “كورونا”.

وقالت وكالة “دمير أوران” للأنباء، بحسب موقع “الجسر ترك”، إن الجريمة وقعت بعد منتصف ليلة الجمعة في قضاء مَرام، حيث تلقت الطوارئ بلاغاً من عائلة سورية، زعمت أنها عثرت على طفلها “عزام العبد الله / 7 أعوام” جثة هامدة في سريره.

وهرعت فرق الشرطة والإسعاف إلى الموقع المعني في البلاغ، واشتبهت بوقوع جريمة قتل إثر تحققها من وجود آثار كدمات على جسد الطفل الضحية.

كما تبين من خلال فحص الطب الشرعي بأن الطفل فارق الحياة جراء تعرضه لنزيف داخلي حاد.



وأشارت الوكالة إلى أن عزام كان يقيم مع زوجة والده “رشا عثمان / 27 عاماً” وأشقائه، بعد أن تم ترحيل والده إلى خارج البلاد قبل 15 يوماً.

وتابعت أن الشرطة اعتقلت المدعوة رشا للتحقيق، حيث زعمت بأن الطفل توفي جراء إصابته بفيروس “كورونا”، وأن الكدمات نجمت عن عراك جمعه بأطفال آخرين.

وواصلت مديرية الأمن استجواب المشتبه بها إلى أن اعترفت بارتكاب الجريمة.

وأردفت أنها دفعت الطفل للعمل في جمع الكرتون، وقامت بضربه باستخدام “خرطوم” لدى عودته متأخراً ليلة وقوع الجريمة.

بدورهم أكدوا أشقاء الطفل الضحية اعترافات زوجة والدهم، وأضافوا أنها قامت بحمل عزام في الهواء وألقته أرضاً عدة مرات، كما عمدت إلى سكب الماء على وجهه كلما غاب عن الوعي، إلى أن أخرج دماً من فمه، حيث قامت حينها بحمله ووضعه في سريره.

هذا وقد أُحيلت الجانية إلى النيابة العامة عقب انتهاء إجراءات التحقيق، حيث قضت بإيداعها السجن إلى حين موعد محاكمتها.

WhatsApp Image 2020 03 28 at 7.56.48 PM - تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً: زعيم المعارضة يطالب بفرض حظر تجول في عموم البلاد

طالب زعيم المعارضة التركية ورئيس حزب الشعب الجمهوري “كمال كليتشيدار أوغلو” حكومة بلاده بفرض حظر تجول عاجل، في سبيل التمكن من السيطرة على فيروس “كورونا” والحيلولة دون انتشاره.

وأضاف كليتشيدار أوغلو، أن دعوات البقاء في المنزل لن تجدي نفعاً في تجاوز المرحلة التي وصل إليها تفشي الفيروس اليوم، مشيراً إلى ضرورة تقديم تطمينات إلى أفراد الشعب فيما يتعلق بضمان الدخل كي يمتثلوا إلى تلك الدعوات.

وتابع: “لقد فرضت الداخلية حظر تجول على المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة، لكنها لم تفكر بأن اولئك الذين لم يشملهم الحظر قد يعودون إلى منازلهم مساءً حاملين الفيروس”.

وأردف أن “حزمة التدابير الجديدة التي أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الجمعة، ليست كافية لمواجهة الوباء”.

وأكمل قائلاً: “بناءً على المرحلة التي وصلنا إليها اليوم، هنالك حاجة واضحة وملحة لفرض حجر صحي وحظر تجول كلي وفعال للسيطرة على انتشار الفيروس”.

ودعا أيضاً أعضاء جمعية الصناعيين ورجال الأعمال واتحاد التجار والحرفيين إلى عدم إنهاء عقود موظفيهم أو التخلي عنهم.

كما شدد على ضرورة تأجيل شركات توزيع الغاز الطبيعي والكهرباء تحصيل الفواتير المستحقة من المشتركين، دون فوائد، إلى حين انتهاء هذه الأزمة.

وأمس الجمعة، أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” ارتفاع عدد الوفيات بفيروس “كورونا المستجد” في البلاد إلى 92، إثر تسجيل 17 وفاة جديدة.

وأضاف أن الفحوصات كشفت عن إصابة 2.069 شخصاً جديداً بالفيروس، ليرتفع عدد المصابين إلى 5.698.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.