وزير الصحة التركي: لقد رصدنا حالات جديدة

16 مارس 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
وزير الصحة التركي: لقد رصدنا حالات جديدة

تركيا بالعربي / عاجل


أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة أنه تم رصد حالات إصـ. ـابة جديدة بفيروس كورونا وننتظر النتائج النهائية لإعلان العدد.

وأضاف قوجه أنه لا يوجد أي وفـ. ـيات حتى الآن بسبب كورونا لكن هذا لا يعني أنه لن يكون، فبعض الحالات المرضية لديها مشاكل في الجهاز التنفسي.

وتابع الوزير التركي أن على المواطنين الحذر وأخذ التدابير اللازمة لتجـ. ـنب تفـ. ـشي وباء كورونا.

وأضاف قائلاً لقد علّقنا السفر من وإلى ست دول جديدة وهي بريطانيا وسويسرا والسعودية ومصر وأيرلندا والإمارات، اعتبارا من صباح الثلاثاء



وفي سياق متصل أعلنت وزارة الداخلية التركية تعليق جميع الأنشطة الاجتماعية والرياضية في صالات الأفراح والمناسبات ومراكز التعليم والنوادي الرياضية وغيرها ابتداء من منتصف ليل اليوم وحتى إشعار آخر.

وقالت الوزارة في بيانها الرسمي والذي نشرته على موقع الوزراة الرسمي على الانترنت وعلى معرفاتها الرسمية وترجمتها تركيا بالعرببي أنه سيتم إغلاق المرافق الاجتماعية في عموم البلاد يشمل صالات الأفراح وصالات السينما والمسارح والكافيهات ومطاعم العروض الموسيقية الحية فقط (وليست عموم المطاعم) والكازينوهات والحانات ومقاهي الانترنت ومقاهي النرجيلة وأماكن الألعاب الخاصة بالأطفال ومدن الملاهي وحمامات السباحة والحمامات التركية والساونا وصالات المساج، اعتبارا من منتصف ليل الاثنين حتى إشعار آخر.

وفي سياق متصل أعلنت ولاية إسطنبول، اليوم الاثنين، تخصيص 3 مهاجع صحية لحجر المواطنين الأتراك الذين سيعودون إلى تركيا من الدول الأوروبية.

وذكرت الولاية في بيان، أن “المواطنين القادمين إلى إسطنبول سيظلون تحت مراقبة الحجر الصحي لمدة 14 يوما، تماشيا مع الاحتياطات المتخذة ضد فيروس (كورونا)”.

وأوضحت الولاية أنه “سيتم في نطاق تدابير مكافحة فيروس (كورونا) قبول طلبات المواطنين الأتراك المتواجدين بشكل مؤقت أو كطلاب في إحدى هذه البلدان (ألمانيا وإسبانيا وفرنسا والنمسا والنرويج والدنمارك والسويد وبلجيكا وهولندا)، ويريدون العودة إلى تركيا”.

وأضافت الولاية أن “مواطنينا مدعوون للتوجه إلى السفارات والقنصليات التركية الموجودة في تلك البلدان بتاريخ أقصاه (اليوم) الاثنين 16 آذار/مارس، وذلك لتقديم الطلب للعودة إلى بلدهم تركيا، لتكون عودتهم متاحة بتاريخ أقصاه 17 آذار/مارس حتى 17:00، ويوم غد الثلاثاء حتى الساعة 24:00”.

وفي نفس السياق، نشرت وزارة الخارجية التركية بيانا ذكرت فيه أنه “سيتم اليوم وحتى تمام 17:00 مساء استقبال طلبات المواطنين الأتراك المتواجدين في هذه البلدان الأوروبية لتوفير إمكانية إعادتهم إلى تركيا”.

اقرأ أيضاً: منظمة الصحة العالمية: العملات ناقلة لفيروس كورونا

يمكن أن يعيش الفيروس على الأوراق النقدية لمدة من ثلاثة إلى أربعة أيام.

يمكن أن تكون النقود وسيلة لنقل عدوى فيروس كورونا. بعد استخدامها، يجب ألا تلمس وجهك وتغسل يديك على الفور، وفقًا لتقارير هيئة حماية المستهلك الروسية “روس بوتريب نادزور” وتوصيات منظمة الصحة العالمية.

وقال تقرير الهيئة: “لا تقدم منظمة الصحة العالمية توصيات صارمة بعدم استخدام النقود، ولكن من الناحية النظرية يمكن أن تكون النقود أيضًا قناة لنقل الفيروسات. إن الفيروسات تظل نشطة على الورق والبلاستيك لبعض الوقت”.

وأشارت الهيئة إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يعيش على الورق لمدة من ثلاثة إلى أربعة أيام، على البلاستيك – حتى تسعة أيام.

عند استخدام جهاز الصراف الآلي، يوصى بالحذر عند كتابة كلمة السر. تعتبر المدفوعات دون لمس هي الأكثر أمانًا. تنصح الهيئة أيضًا بمسح الهواتف الذكية بالمطهرات بانتظام.

اقرأ أيضاً: ارتفاع حالات كورونا في تركيا

أعلن وزير الصحة، فخر الدين قوجة، فجر اليوم الإثنين، تسجـ.ـيل 12 حالة إصـ.ـابة جـ.ـديدة في تركيا بفيـ.ـروس “كورونا”، المنتـ.ـشر في عدد من دول العالم.

وقال قوجة في تصريحات “تم التثـ.ـبت من حـ.ـالتين جـ.ـديدتين كانـ.ـتا على احتـ.ـكاك مع المصـ.ـاب الأول، وتم التأكد من 7 حـ.ـالات قـ.ـادمة من أوروبا و3 حـ.ـالات قادمة من أمريكا”.

ومع العدد الجديد أصبح العدد الإجـ.ـمالي للمـ.ـصابين بالفـ.ـيروس في تركيا 18 حالة.

والأحد، قال قوجة، إنه “تم اكتشـ.ـاف حالة جديدة مصـ.ـابة بالفـ.ـيروس في تركيا”.

ولفت قوجة إلى أن “الحالة هي مواطن تركي عائد من أداء مناسك العمرة”.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.