تسجيل الدخول

ما حقيقة أول إصـ.ـابة بفيروس “كورونا” في ولاية دنيزلي التركية؟

26 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
ما حقيقة أول إصـ.ـابة بفيروس “كورونا” في ولاية دنيزلي التركية؟

تركيا بالعربي

نفـ.ـى مسؤول تركي محلي في ولاية دنيزلي صحة الادعـ.ـاءات المتداولة حول تسجيل أول حالة إصـ.ـابة بفيروس “كورونا” الجديد في الولاية.

وكانت قد تداولت وسائل إعلام أنباءً حول دخول سائح صيني جناح الإسعاف في مستشفى دنيزلي الحكومي، وتحقق الأطباء من إصـ.ـابته بفيروس “كورونا”.

وقال مدير الصحة في دنيزلي “بارنا أوزتورك”، بحسب موقع “الجسر ترك”، إن السائح المعني كان يشكو من ألم في البلعوم وارتفاع في الحرارة (38.5 درجة).

وأضاف المسؤول التركي أن الأطباء تحققوا من إصـ.ـابة السائح بعدوى إنفلونزا موسمية، وخلو نتائج تحاليله من شبهة الإصـ.ـابة بالفيروس الجديد.

كما أكد على أن المريض يتابع علاجه في غرفة طبيعية، نافياً الادعـ.ـاءات المتداولة حول حجر الأطباء عليه.

هذا ودعـ.ـا المسؤول المحلي وسائل الإعلام للتعامل مع تلك الأخبار بحساسية أكبر، وتجنب نشرها دون تأكيد رسمي.

وفي سياق متصل أعلنت السلطات في بكين اليوم الأحد عن التوصل لدواء مضـ.ـاد لفيروس “كورونا” المتـ.ـفشي في البلاد والذي أسفر عن مقـ.ـتل 56 شخصا وأكثر من ألف إصـ.ـابة بحسب موقع روسيا اليوم.

-وزير الصحة: الدواء سيكون متوفرا مجانا خلال الساعات القادمة

– الدواء في مراحل الإختبار الأخيرة قبل بدء إستعماله للبشر

-وزير الصحة ما جياو ويه يشرح عن الخطة الوقـ.ـائية الوطنية التي أوكلت إلى الجيش

-موضوع الأبحاث وتطوير دواء فهي موكلة الى مركز بكين CDC

-عامل الحرارة هو الأساس في تفشي كما في توقف المـ.ـرض

56438976 - تركيا بالعربي
الخبر من قناة روسيا اليوم

كشف علماء صينيون السبب الحقيقي وراء انتشار السلالة القـ.ـاتـ.ـلة من فيروس “كورونا” الذي بدأ بالتفشي في مدينة ووهان الصينية، ثم انتشر إلى مناطق أخرى.

ووجد العلماء أن حساء مكونا من خفافيش الفاكهة تقدمه بعض المطاعم الصينية في مدينة ووهان شرق البلاد، قد يكون السبب الرئيسي وراء انتشار الفيروس القـ.ـاتـ.ـل، وفقا لما أوردته صحيفة “ذا صن”، وترجمته “عربي21”.

وبدأ تفشي فيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية، التي تم إغلاقها، ومنذ ذلك الحين أصيب أكثر من 600 شخص على مستوى العالم، في حين أثارت لقطات مزعجة لأشخاص يتناولون حساء الخفافيش مخاوف من أن الفيروس التاجي القـ.ـاتـ.ـل، قد ينتشر بفعل هذا الحساء الغريب.

ويشير أحدث تحليل أجراه العلماء الصينيون إلى أن الفيروس ينتقل من الخفافيش إلى الثعابين ثم البشر.

وحساء الخفافيش طبق غير عادي، ولكنه شائع خاصة في ووهان التي تصنفه “حساء شهيا”، وتقدمه المطاعم هناك للزبائن.

وكشفت دراسة جديدة نشرت في نشرة العلوم الصينية في وقت سابق من هذا الأسبوع أن فيروس كورونا الجديد شارك بالفعل سلالة من الفيروس الموجود في الخفافيش، في حين يعتقد أن الفاشيات المميتة السابقة لـ”السارس وإيبولا” قد نشأت في الثدييات الطائرة.

اقرأ أيضا: زيادة بوفيات “كورونا” بالصين.. وإجراءات وقائية بتركيا

واعتقد العلماء في البداية أن الفيروس الجديد غير قادر على التسبب بوباء قـ.ـاتـ.ـل، لأن جيناته كانت مختلفة، ولديه تقارب قوي الارتباط مع بروتين بشري يسمى ACE2، ولكن يبدو أن هذا الاعتقاد لم يكن في محله، ولذلك سارع الخبراء لإنتاج لقاح جديد، قد يستغرق سنة على الأقل.

ورغم أنه المضيف الطبيعي للفايروس هي الخفافيش، إلا أن هناك وسيطا غير معروف حتى الآن هو من تسبب بنقله للبشر.

وقال الباحثون إن هذا البروتين المرتبط بالفايروس يشبه إلى حد كبير مـ.ـرض السارس، الذي أدى إلى مقـ.ـتل حوالي 800 شخص وإصابة 8000 شخص في جميع أنحاء العالم في الفترة 2002-2003.

ويقول العلماء في جامعة بكين أيضا، إن الفيروس القـ.ـاتـ.ـل تم نقله إلى البشر من الخفافيش عن طريق الثعابين، التي تباع في سوق الهواء الطلق في مدينة ووهان.

وفي سياق متصل تتزايد المخـ.ـاوف يومًا بعد يوم بسبب انتـ.ـشار فيـ.ـروس في الصين، أطـ.ـلق عليه فيروس كورونا، والذى تسبب في وفـ.ـاة العديد من الأشخاص هناك، وبدأ في الانتشار بعدة دول بالعالم، ووفقًا لتقرير جريدة “ديلى ميل” ووزارة الصحة الصينية، فالمـ.ـرض يعد نوعا مما أطلق عليه “التهاب رئوي شرق أوسطى”.

وينتقل هذا النوع من الفيـ.ـروسات عن طريق الحيوانات، وتحديدا الخفافيش، ولكن منظمة الصحة العالمية قالت إنه تعدى ذلك للانتقال بين البشر.

وأكد التقرير أن فيروس كورونا من الفيروسات التاجية، وتتشابه أعراضه مع الإصـ.ـابة بنـ.ـزلات البرد العادية إلى التهـ.ـاب الجهاز التنفسي الحاد، وفيما يلى التعرف على أعراض هذا الفيـ.ـروس.

أعراض فيـ.ـروس كورونا:

-ارتفاع في حرارة الجسم بشكل ملحوظ.

-التهاب في الأنف ويصاحبه السيلان.

– العطس الشديد.

– السعال الشديد الملحوظ.

– الصداع الشديد الذي يتسبب في عدم القدرة على الحركة أو ممارسة الحياة بشكل طبيعي.

– ألم شديد في الحنجرة وعدم القدرة على الكلام.

– آلام في العضلات وعظام الجسم بشكل كبير.

– يصاحب هذا الأمر ضيق شديد في التنفس.

-كما يتعرض الأشخاص المصابون بفيروس كورونا للإسهال الشديد.

وأكد التقرير علي ضرورة عدم التعامل مع الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض، مع ضرورة أخذه إلى مستشفى قريبة للقيام باللازم.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

وفي سياق متصل أكدت الصين الجمعة وفـ.ـا ة ثانية خارج منطقة تفشي فيـ.ـروس كورونا الجديد وسط مخـ.ـاوف متزايدة من انتشار المرض الشبيه بالالتهاب الرئوي في جميع أنحاء الصين وأجزاء أخرى من العالم.

وقالت الحكومة المحلية أن الوفـ.ـاة وقعت في مقاطعة هيلونغجيانغ الواقعة في شمال شرق البلاد، بحسب وكالة “فرانس برس”.

هذا وأعلنت لجنة الصحة الوطنية اليوم إن الصين أكدت ارتفاع عدد حـ.ـالات الإصـ.ـابة بالسلالة الجديدة لفيـ.ـروس كورونا إلى 830 حالة حتى 23 يناير/ كانون الثاني في حين ارتفع عدد الـ.ـوفـ.ـيات نتيجة الفيـ.ـروس إلى 25.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيـ.ـروسات كورونا أو الفيـ.ـروسات التاجية بأنها “مجموعة كبيرة من الفيـ.ـروسات التي تسبب مـ.ـرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة”.

تشمل الأعـ.ـراض الشائعة للعـ.ـدوى أعـ.ـراض الجهاز التنفسي والحمى والسعال وضيق التنفس وصعوبة التنفس. وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العـ.ـدوى الالتـ.ـهاب الرئـ.ـوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكـ.ـلوي وحتى المـ.ـوت.

تنتقل الفيـ.ـروسات التاجية بين الحيوانات والأشخاص، وهناك العديد من الفيـ.ـروسات التاجية المعروفة التي تنتشر حاليا بين الحيـ.ـوانات، والتي لم تصـ.ـب البشر بعد.

وعقدت منظمة الصحة العالمية اجتماعا يوم الأربعاء الماضي بعد إعلان صادر عن هيئة الصحة الوطنية الصينية بأن الفيـ.ـروس الجديد الذي تم تحديده لأول مرة هناك، يمكن أن ينتقل من شخص لآخر، لتحديد ما إذا كان ينبغي إعلان حالة طـ.ـوارئ صـ.ـحية عالمية.

وفي سياق متصل طالبت منظمة الصحة العالمية، المجتمع الدولي بالاستعداد لتطور محتمل لفـ.ـيروس كورونا الجديد إلى وبـ.ـاء، مشيرة إلى أنه من المبكر للغاية إعـ.ـلان حـ.ـالة الطـ.ـوارئ العالمية.

وقال المدير العالم للمنظمة، تيدروس أدهانوم، إن لجنة الطـ.ـوارئ التابعة للمنظمة، انقسمت مجددًا حول ما إذا كان ينبغي اعتبار ظهـ.ـور فيـ.ـروس كورونا الجديد حالة طـ.ـوارئ دولية.

وأضاف: “لا توجد أدلة على انتقال الفيـ.ـروس عبر البشر خارج الصين، لكن هذا لا يعني أنه أمر مستبعد، الوضع في الصين يشكل حالة طـ.ـوارئ الآن، لكن الأمر لم يتطور بعد إلى حالة طـ.ـارئة على الصعيد العالمي، ربما تصبح كذلك في وقت لاحق”.

وفي سياق متصل أعلنت السلطات الصينية عـ.ـزل مدينة ثانية في مقاطعة هوبي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة بسبب انتـ.ـشار فيـ.ـروس “كورونا”

وجاء في بيان إدارة مدينة ،هوانغان أنه تم قطع المواصلات العامة في المدينة وتوقيف جميع القطارات من أجل الحلرص على عدم انتـ.ـشار الفيـ.ـروس إلى باقي المدن”اعتبارًا من الساعة 24:00 يوم 23 يناير، سيتم تعليق حافلات المدينة ونقل الركاب في السيارات لمسافات طويلة مؤقتًا، كما يتم تعليق حركة السكك الحديدية في الاتجاه الخارجي. ويجب على السكان عدم مغادرة المدينة إذا لم تكن حاجة ضرورية لذلك”.

تعد هوانغان، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 7.5 مليون شخص، ثاني مدينة في مقاطعة هوبي سيتم عزلها بالفعل بسبب انتشار نوع جديد من فيـ.ـروس كورونا.

هذا وأوقفت مدينة ووهان الصينية، التي تعد منبع انتشار فيـ.ـروس كورونا الجديد، في وقت سابق رحلاتها الخارجية وخدمات السكك الحديدية، حيث تحاول بكين تكثيف جهود احتواء المرض الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 17 شخصًا وإصابة المئات.

ولم يعد الخروج من المدينة الصينية ممكنًا تقريبًا، حيث ذكرت شبكة تلفزيون الصين الدولية أن السلطات علقت حتى السفر بالحافلات ومترو الأنفاق والعبارات، قائلة إن ليس بمقدور المواطنين مغادرة المدينة دون أسباب خاصة.

ويسابق مسؤولو الصحة حول العالم للسيطرة على الفيـ.ـروس الذي ظهر لأول مرة الشهر الماضي، والشبيه بفيـ.ـروس سارس، ومن المنتظر إعلان منظمة الصحة العالمية في وقت لاحق اليوم، ما إذا كان انتشار المرض الجديد يستدعي إعلان حالة الطوارئ، والتي تتعلق بالأوبئة المعقدة العابرة للحدود.

وفي سياق متصل أظهر مقطع فيديو تم التقاطه في الصين، قيام مسعـ.ـفين بنقل مصـ.ـاب بفـ.ـيروس كورونا الجديد إلى المستـ.ـشفى داخل أنبوب بلاستيكي مغلق، لضمان عـ.ـزله بشكل تام وتجـ.ـنب انتـ.ـقال العـ.ـدوى.

ويظهر المسـ.ـعفون في الفيديو وهم يرتدون ملابس واقية، ويحملون الأنبوب البلاستيكي الشفاف الذي تم ربط المريض بداخله، قبل وضعه في سيارة الإسعاف ونقله إلى المستـ.ـشفى.

وارتفع عدد الوفـ.ـيات بسبب الفيـ.ـروس إلى 17 فيما تأكد إصـ.ـابة أكثر من 540 بالمـ.ـرض، الأمر الذي يثير مخاوف من تحوله لـ.ـوباء.

وظهر الفيـ.ـروس في مدينة ووهان بإقليم هوبي في وسط الصين وانتقل بعدها إلى مدن صينية أخرى، كما امتد إلى الولايات المتحدة وتايلاند وكوريا الجنوبية واليابان وتايوان.

وفرضت السلطات الصـ.ـينية حظـ.ـرا على مدينة ووهان التي يقطنها 11 مليون شخص.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.