تسجيل الدخول

طوني خليفة يتـ.ـوعد نانسي عجرم وزوجها .. إذا.. !!

26 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
طوني خليفة يتـ.ـوعد نانسي عجرم وزوجها .. إذا.. !!

تركيا بالعربي

تـ.ـوعد الإعلامي اللبناني، طوني خليفة، مواطنته، الفنانة نانسي عجرم، في حال كشف القضاء أن الشاب السوري محمد الموسى قد أتى إليها ليطالب بماله.

وقال في تصريحات لبرنامج “ET بالعربي”، إنه لن يلتزم الصمت في حال أظهر القضاء أن الشاب السوري أتى ليطالب بماله. وتابع: “يا ويل نانسي وزوجها فادي الهاشم إذا ثبت أن القـ.ـتل لم يكن مجرد سـ.ـرقة”.

وعاتب طوني خليفة، في تصريحاته المتلفزة، نانسي عجرم، لأنها لم تتصل به وتشكره، بعدما حاول إظهار الحقيقة على حد قوله، من خلال اللقاء التلفزيوني الذي أجراه مع والد القـ.ـتيل وزوجته.

لكنه شدد في الوقت نفسه، على أنه “ليس من الصائب تعـ.ـريض حيـ.ـاتها للخـ.ـطر، خاصة وأنها فنانة وتظهر على المسارح”.

ودافع طوني خليفة عن نفسه، من الانتقادات التي طالت حلقة استضافته لوالد القـ.ـتيل وزوجته، عبر تلفزيون “الجديد” اللبناني، نافيا أن يكون سأل الأب من باب الافتراء عليه، فيما لفت إلى أنه تلقى اتصالا قبل الحلقة يشير إلى أن كل ما يقال عن أن المحامين الذين يدافعون عن الشاب القتـ.ـيل متبرعون هو غير صحيح.

يشار إلى أن قاضـ.ـي التحقيق الأول في جبل لبنان، القاضي نقولا منصور، استـ.ـجوب زوج نانسي عجرم، فادي الهاشم، أمس الخميس، واستغرقت الجلسة ساعتين ونصف، في حضور وكيل الهاشم، المحـ.ـامي كابي جرمانوس.

وقرر بعدها القاضـ.ـي، منصور ترك الهاشم، رهـ.ـن التحـ.ـقيق. وعين الجلسة المقبلة في الملف للاستماع الى إفـ.ـادات شـ.ـهود في العاشر من مارس/ آذار المقبل.

وكان الادعـ.ـاء العام اللبناني أحال الهاشم على التحـ.ـقيق، بفعل القـ.ـتل قصـ.ـدا في حـ.ـال الـ.ـدفاع عن النفس.

اقرأ أيضاً: تركيا تبحث عن شاب سوري والإعلام يحتفي به !! (فيديو)

عبرت سيدة تركية عن امتنانها لشاب سوري ساهم في إنقـ.ـاذ حيـ.ـاتها من تحت الأنقـ.ـاض عقب الزلزال الذي ضـ.ـرب ولاية إيلازيغ شرقي تركيا، مساء الجمعة.

وانتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، مقطع فيديو للسيدة التركية في أحد المستشفيات، وهي تقول “تعرفون أولئك السوريين الذين ننتقدهم؟! شاب منهم اسمه محمود بقي يحفر التراب بأظافره، حتى تمزقت يداه وهو يحاول إخراجنا من تحت الأنقاض”.

وأضافت السيدة التركية “لن أنساه (محمود) حتى لو مت، وإن خرجت من هنا سأبحث عنه وأجده” .

ورافق انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، إشادات كبيرة بالشاب محمود، حيث أشاد النشطاء الأتراك بشجاعته التي أبداها بعيد الزلزال.

وفي سياق متصل أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، ارتفاع حصيلة ضحـ.ـايا الزلزال إلى 22 شخصاً.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيري البيئة والتخطيط العمراني مراد قوروم، والصحة فخرالدين قوجه بولاية ألازيغ شرقي البلاد.

وأوضح صويلو أن الزلزال أدى إلى مصـ.ـرع 18 شخصا في ولاية ألازيغ، فضلا عن 4 آخرين بولاية ملاطية.

كما أعلن إنقاذ 39 شخصًا من تحت الأنقـ.ـاض.

وأكد الوزير أنه ليست هناك حالات حرجة بين مصـ.ـابي الزلزال بحسب المعلومات المتوفرة.

وأشار الوزير إلى أنه لم يتبق أحد عالق تحت الأنقـ.ـاض في قضاء دوغان يول بولاية ملاطية.

ولفت أن وزارة الداخلية قررت تفريغ سجن ولاية أديامان نتيجة أضـ.ـرار لحقت به جراء الزلزال.

بدوره قال وزير الصحة، فخر الدين قوجه، إن المستشفيات استقبلت 1031 مصـ.ـاباً بينهم 34 يخضعون للعلاج في العناية المركزة.

ومساء الجمعة، ضرب زلزال مناطق شرق تركيا بلغت قوته 6.8 درجات مركزه ولاية ألازيغ، حسب إدارة الكـ.ـوارث والطـ.ـوارئ التركية “آفاد”، وشعر به سكان عدة دول مجاورة.

وأشار بيان صادر عن “آفاد” أن المنطقة شهدت 10 هزات زادت قوتها عن 4 درجات بعد زلزال قضاء “سيفرجه” بولاية ألازيغ، وأن إجمالي الهزات الارتدادية بلغ 148 هزة.

وقد وقع الـ.ـز لـ.ـزال عند الساعة 8:55 بالتوقيت المحلي (17:55 ت غ) قرب بلدة سيفريجي في محافظة إيلازيغ (معمورة العزيز) شرقي تركيا، بحسب رئاسة وكالة إدارة الطـ.ـوارئ والكـ.ـوارث.

ووصف وزير الداخلية التركي الـ.ـز لـ.ـزال بأنه “هزة أرضية خطيرة” ألحقت أضـ.ـرارا بالمبـ.ـاني. وذكر أن تقارير أولية أشارت إلى إن أربعة أو خمسة مباني تضـ.ـررت في بلدة سيفريجي حيث أصـ.ـيب شخصان.

وبحسب هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، بلغت قوة الـ.ـز لـ.ـزال 6.7 درجات، ولم يؤثر على تركيا وحدها، بل امتد إلى سوريا وجورجيا وأرمينيا أيضا. لم ترد على الفور تقارير عن وقوع أضـ.ـرار أو ضـ.ـحـ.ـايا في هذه الدول.

وقالت وسائل إعلام تركية إن الـ.ـز لـ.ـزال تسبب في إثارة حالة من الذعـ.ـر في صفوف المواطـ.ـنين الذين فروا خارج منازلهم سعيا إلى السـ.ـلامة.

فيديوهات من الـ.ـزلزال سقـ.ـوط بناء

سقـ.ـوط بناء



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.