تعليمات هامة من والي اسطنبول للسوريين

26 يناير 2020آخر تحديث : الأحد 26 يناير 2020 - 6:13 مساءً
والي إسطنبول، علي ييرلي كايا
والي إسطنبول، علي ييرلي كايا

تركيا بالعربي / خاص

أصدر والي ولاية إسطنبول علي يرلي قايا العديد من التوجيهات والتعليمات الخاصة باللاجئين السوريين في ولاية إسطنبول.

جاء ذلك خلال اجتماع منبر الجمعيات السورية في مدينة إسطنبول مع الوالي، وقد أطلعت تركيا بالعربي على مخرجات الاجتماع والتي جاءت على 3 مسارات.

المسار الأول: الكمليك والعناوين

– تكلم الوالي أنه تم زيارة جميع السوريين المقيمين في ولاية إسطنبول وتبين لهم بعد الزيارات بأن نسبة العناوين الصحيحة كانت نسبته 41 % من العناوين المسجلة لديهم.

وذكر الوالي علي يرلي قايا بأنه سيتم نشر رسالة بثلاث لغات العربية و التركية والانكليزية موجهة للسوريين من أجل تحديث بياناتهم وسيتم ذكر الاجراءات ضمن منصات التواصل الخاصة بولاية إسطنبول ومديرية الهجرة

– تم تجميد 82 ألف كمليك في إسطنبول ويعود سبب تجميد الكمليك لسببين

1 – عدم وجودهم في مكان سكنهم المسجل لدى إدارة الهجرة

2 – عدم قيامهم بأي إجراء من مشفى أو أي معاملة حكومية أخرى

ولهذا السبب لن يتمكنوا من الاستفادة من الكمليك سوا في أمرين وهم العاجل في المشافي والتعليم.

وبإمكان هؤلاء الأشخاص العودة للحماية المؤقته من خلال زيارتهم لإدارة الهجرة وإعادة تفعيل بطاقاتهم وتثبيت عنوان السكن الجديد.

وذكر السيد الوالي أن أهمية ذكر مكان تواجد السوريين من أجل وضع خطط المستوصفات والتعليمية والأمنية وغيرها من الخدمات التي تقدمها الولاية للسوريين.

المسار الثاني: المسار الطبي

– هنالك حالات ولادة كثيرة للسوريين خارج المستشفيات ولا يتم تبليغ إدارة الهجرة أحياناً إلا بعد فترة طويلة ويتسبب هذا الأمر بإرباك كبير باستخراج شهادة ولادة للطفل وسيضطرون للذهاب للمحاكم من أجل اثبات أن المولود مولودهم من خلال تحليل DNA.

– الكثير من العوائل السورية لا تقوم بإعطاء اللقاحات المطلوبة لأطفالهم وتم الطلب بتوجيه السوريين إلى الالتزام بإعطاء أولادهم اللقاحات المطلوبة.

المسار الثالث: أذونات العمل

– ذكر السيد الوالي بأن الدوريات التابعة للولاية منذ الشهر الحادي عشر من العام الماضي قامت بزيارة أماكن العمل السورية والتركية وتم العثور على 3000 أالف شخص سوري يعملون بدون أذون عمل.

وذكر بأنهم ما زالوا مستمرين بالزيارات وعلى السوريين استخراج أذونات العمل وفي حال لم يقبل صاحب العمل استخراج أذن العمل فعلى العامل تقديم شكوى إلى مديرية العمل عن طريق الرقم 170 ويبلغ أن صاحب العمل يرفض استخراج أذن عمل له .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليقان

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • AL-IMAD

    AL-IMADمنذ سنتين

    الالتزام بالنظام والقانون لابد منه حفاظا على الدولة التركية وحقوق الجميع. والمصالح المشتركة. لان الفوضى هي عمل تخريبي يهدد المصالح والامن العام والقومي ولا احد يقبل بهذا في أي مكان بالعالم.

  • محمد نبيل خلفة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السيد والي استانبول المحترم
    أما بعد أود أن أخبركم عن إذن العمل وهو شرط مطلوب لمزاولة العمل في حين أنه ﻻ يحق للعامل إستخراجه وصاحب العمل يرفض إستخراجه والحل عنده هو فصل العامل عن العمل إذا أصر على المطالبة به وهذا ما حصل مع إبني اﻷصغر وهو عاطل عن العمل منذ أربعة أشهر وكذلك إبني الكبير أوقف عن العمل من قبل ضابط الشرطة بعد أن أخذ أجره وقام الضابط بتغريم صاحب العمل وأيضا توقف عن العمل ثﻻثة أشهر حينها
    السيد الوالي هذا اﻷمر بيكم حله وهو أن يعطى العامل تصريح عمل وبعد حصوله على العمل يخبر الجهة المسؤولة بعنوان عمله وتقوم هي بإجبار صاحب العمل على إستخراج إذن العمل الخاص بمكان العمل وهكذا لن تتعرض الكثير من العائﻻت إلى أزمات مالية خانقة وبالنسبة لتحديث المعلومات فﻻ يوجد تحديث إﻻ بموعد والموعد عن طريق النت والموقع ﻻ يعمل فما الحل
    وبعيدا عن تلك المواضيع فنحن نتوجه بالشكر الجزيل لحضرتكم ولتركيا شعبا وحكومة على ما قدمتوه لنا وتقدموه ولن ننسى ذلك المعروف أبدا وسترويه أجيالنا لﻷجيال القادمة من أوﻻدنا وأحفادنا بأن لنا في هذه اﻷرض المباركة إخوة حقيقيون مسلمون مباركون
    آسف على اﻹطالة حضرة الوالي وتفضلوا بقبول فائق اﻻحترام والتقدير