تعرف على هذا الرجل

26 يناير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
تعرف على هذا الرجل

تركيا بالعربي


يعـ.ـاني رجل مصـ.ـاب بمـ.ـتلازمة “رجل على النـ.ـار” من حالة وراثـ.ـية تمنـ.ـعه من تشغيل التـ.ـدفئة في الشـ.ـتاء، لأنه يـ.ـشعر وكأنه يحتـ.ـرق حيـ.ـا.

ويعـ.ـاني لي باكر، البالغ من العمر 29 عاما من لايمهـ.ـاوس شرق لندن، من احمرار الأطراف المـ.ـؤلم أو الأريثـ.ـوميلالجيا، وهو الاسم الطـ.ـبي للحالة التي تتسبب في حـ.ـروق جسـ.ـدية من الدرجة الثانية.

ولا يستطيع المـ.ـريض طهو الطعام فوق المـ.ـوقـ.ـد، لأنه في حال تجاوزت الحـ.ـرارة 20 درجة مئوية، يبدأ في الاحـ.ـتراق ويتحول لون بشرته الى الاحمر الفاتح٠

https://t.co/6OkE1gMGRE?amp=1



ويسبب هذا الاضـ.ـطراب توقف ضـ.ـخ الدم بشكل صحيح حول الجـ.ـسم، عندما يكون هناك انخـ.ـفاض طفـ.ـيف في مقياس الحـ.ـرارة. وهذا يعني أنه يجب على الرجل البقاء في غرفة حـ.ـرارتها 17 درجة مئوية بالضـ.ـبط، لا أكثر ولا أقل.

وقال باركر: “يبدو الأمر وكأنني أُشـ.ـوى في الفرن، إنه أمر مـ.ـؤلم للغاية. أشعر وكأنني أحتـ.ـرق حيـ.ـا.

إن الحـ.ـالات تؤثر على كامل الجانب الأيمن من جسدي، لذلك كثيرا ما أجد صـ.ـعوبة في تحريك ذراعي وساقي. يمكنني أيضا أن أجد صـ.ـعوبة في المشي. أنا قادر على رعاية نفسي والاستحمام ولكن يجب أن أكون حـ.ـذرا للغاية”.

وتسبـ.ـب الأريثـ.ـوميلالجيا، التي تصـ.ـيب واحدا من كل 100 ألف فرد، حلقات من ألـ.ـم حـ.ـارق واحـ.ـمـ.ـرار في القدمين واليدين والذراعين والسـ.ـاقين والأذنين والوجه.

ويمكن أن يتراوح الألـ.ـم من خفـ.ـيف إلى شـ.ـديد، مع الشـ.ـعور بوخـ.ـز بسيط فقط مثل المسـ.ـامير والإبـ.ـر، وحتى ألـ.ـم حـ.ـارق شـ.ـديد.

وكان على باركر التـ.ـخلي عن وظيفـ.ـته في مجال البيع بالتجزئة، بعد تشخـ.ـيص حالته غير القـ.ـابلة للشـ.ـفاء قبل 5 سنوات.

وأضاف باركر: “لقد تلقيـ.ـت العـ.ـلاج كل 3 أشهر، بما في ذلك العقاقير من خلال الحقن الوريدي الذي يفتح الأوعية الدمـ.ـوية. وسيكون هذا روتينا منتـ.ـظما لبقية حياتي، ما زلت بحاجة إلى التعود على ذلك”.
.
المصدر: ديلي ميل

اقرأ أيضاً: تعليمات من أردوغان لبناء منازل مؤقتة للنازحين السوريين في “إدلب”

أصدر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تعليمات للبدء ببناء منازل مؤقتة للنازحين السوريين في محافظة إدلب.

جاء ذلك في تصريح أدلى به أردوغان للصحفيين،على متن طائرة، خلال رحلة من العاصمة الألمانية برلين إلى تركيا، بعد مشاركته في مؤتمر دولي حول ليبيا.

وأشار الرئيس التركي أن بلاده ستشرع ببناء منازل مؤقتة مبنية من الطوب (بلوك) ومسقوفة بأغطية عازلة، تتراوح مساحة كل واحد منه بين 20 و25 متر مربع، قرب الحدود السورية التركية.

وبحسب وكالة الأناضول الرسمية، أكد أردوغان أنّ إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، والهلال الأحمر التركي، سيبذلان قصارى جهدهما لبناء هذه المنازل بأقصى سرعة.

وأوضح أن تركيا ستبذل كافة جهودها الممكنة من أجل بناء البنية التحتية لهذه المنازل، وتضعها في خدمة سكان إدلب.

وتطرق الرئيس التركي إلى وصف زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو، المدنيين القادمين من إدلب بأنهم “إرهابيون”، مشدّدًا أن نازحي إدلب باتجاه الحدود التركية يفرون من الموت.

وتحدث الرئيس التركي عن معاناة سيدة سورية مع أطفالها في مخيم بدائي قرب الحدود السورية التركية في إدلب.

وأضاف “لقد جفت الدماء في عروقنا عند مشاهدة تلك الأم مع أطفالها الستة كيف لنا أن نصف هؤلاء الأطفال بالإرهابيين؟”.

وأكد أردوغان أنّ “وصف هؤلاء الناس بالإرهابيين ناجم عن قصور في العقل”، مشيرًا إلى أن اللاجئين السوريين في تركيا لم يأتوا إليها بإرادتهم وللاستمتاع.

وتطرق الرئيس التركي الى عملية نبع السلام التي نفذتها القوات التركية ضد التنظيمات الإرهابية شمالي سوريا.

وأوضح أن نجاح خطط ومشروع تركيا في المنطقة الواقعة بين مدينتي رأس العين وتل أبيض سيحيلهما إلى منطقة سلام.

وفيما إذا كانت الأزمة الإنسانية في إدلب ستشكل انكسارا في العلاقات التركية الروسية، قال أردوغان إن هناك روابط استراتجية تربط بين روسيا وتركيا، مشيرًا إلى أن هذه الروابط الاستراتيجية تربط بين البلدين بطريقة ليست كلاسيكية وإنما مختلفة.

وأوضح أن الروابط الاستراتيجية بين البلدين ترتقي بعلاقات البلدين إلى مستوى أقوى، مستبعدًا أن تشهد العلاقات التركية الروسية مشكلة في هذا الإطار.

وينزح المدنيون السوريون هربًا من الهجمات المتواصلة على إدلب، إلى مناطق عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون، ومخيمات وأماكن آمنة نسبيًا قرب الحدود التركية.

وفي 9 يناير/ كانون الثاني الحالي، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن وقف إطلاق نار بدأ الساعة 14:00 (بالتوقيت المحلي) في محافظة إدلب؛ إلا أن قوات النظام واصلت هجماتها البرية عبر إطلاق القذائف الصاروخية والهاون على مناطق مأهولة في قرى وبلدات بإدلب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.